الإثنين 27 يونيو 2022 - 2:36:42 ص

صقر غباش : تشغيل المحطة الثانية في براكة إنجاز تاريخي يعزز مكانة الإمارات في قطاع الطاقة


أبوظبي في 24 مارس / وام / رفع معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الحكيمة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وإلى شعب الإمارات بمناسبة الإعلان عن بدء التشغيل التجاري لثاني محطات براكة للطاقة النووية السلمية الذي يعد إنجازا تاريخيا وفصلا جديدا من فصول الريادة في مسيرة الإمارات الملهمة نحو مستقبل مشرق مستدام لأجيال الغد.

وقال معاليه - في كلمة بهذه المناسبة - إن بدء التشغيل التجاري لثاني محطات براكة للطاقة النووية السلمية في أبوظبي أول برنامج نووي سلمي للطاقة في العالم العربي يعد إنجازا وطنيا تاريخيا وحضاريا يضاف إلى سلسلة الإنجازات الرائدة والمتفردة التي حققتها الإمارات في كافة المجالات لا سيما الطاقة وبأيدي وكفاءات وطنية نفاخر بها الأمم والشعوب.

وأضاف معاليه أن الإنجازات والنجاحات التي تحققها دولة الإمارات تجسد مرحلة مهمة في تاريخ دولة الإمارات باستكمال المسيرة التي بدأها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" وسارت على نهجه القيادة الحكيمة في تحقيق بيئة مستدامة في دولة الامارات وتعزيز المكانة المرموقة التي تطمح إلى تبوؤها وهو نتيجة طبيعية لنهج قيادتنا الاستثنائية التي وضعت المواطن أولا في جميع الخطط الحالية والمستقبلية، ومع الإعلان اليوم عن تشغيل المحطة الثانية من محطات براكة للطاقة النووية السلمية تمضي دولة الإمارات قدماً نحو في تحقيق الإنجازات النوعية بقطاع الطاقة الصديقة للبيئة بما يعزز مبادرتها الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول العام 2050 ويتوج الجهود الإماراتية الهادفة إلى الإسهام بإيجابية في قضية التغير المناخي على مستوى العالم.

ووجه معاليه تحية اعتزاز وفخر وتقدير لشباب الوطن من المهندسين والمشغلين والمختصين الذين نجحوا بكل اقتدار في تحقيق رؤية القيادة وتطلعات شعب الاتحاد إلى واقع وأكدوا أنهم قادرون على العمل والإبداع والابتكار لكونهم القوة التي تصنع المستقبل وشركاء فاعلين في مسيرة النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة.

وأكد معاليه أن بدء التشغيل لثاني محطات براكة للطاقة النووية السلمية يعد خطوة نوعية باتجاه مستقبل مزدهر، وما يدعو للفخر والاعتزاز أنه تم بسواعد إماراتية تبذل كل جهودها في مشروع تاريخي يخدم وطنها ومستقبل أبنائه والإنسانية جمعاء، مشيرا إلى أن كل هذا الإنجاز نفذته كوادر وطنية مؤهلة وقادرة على تحمل المسؤولية الوطنية لرفع راية الإمارات عالياً كما أرادها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" وتسير على نهجه الراسخ القيادة الرشيدة للدولة.

وام/أحمد النعيمي/مصطفى بدر الدين