الثلاثاء 05 يوليو 2022 - 12:52:56 ص

أشبال الإمارات يخطفون الصدارة في ختام مهرجان التحدي للجوجيتسو

  • أشبال الإمارات يخطفون الصدارة في ختام مهرجان التحدي للجوجيتسو
  • أشبال الإمارات يخطفون الصدارة في ختام مهرجان التحدي للجوجيتسو
  • أشبال الإمارات يخطفون الصدارة في ختام مهرجان التحدي للجوجيتسو
  • أشبال الإمارات يخطفون الصدارة في ختام مهرجان التحدي للجوجيتسو

- "الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس" أولا .. و"بالمز الرياضية" وصيفا والعين ثالثا.

- الظاهري: تنوع جنسيات المشاركين يؤكد على قيم التسامح والمساواة التي ترسخها رياضة الجوجيتسو.

..............................................

أبوظبي في 27 مارس / وام / شهدت صالة جوجيتسو أرينا اليوم ختام منافسات مهرجان التحدي للجوجيتسو بنسخته الثانية لموسم 2022 التي جاءت قوية وحافلة بالنزالات المثيرة، وسط تفاعل جماهيري كبير من أولياء الأمور والأسر والعائلات ومحبي رياضة الجوجيتسو في الدولة.

حضر فعاليات اليوم الختامي كل من سعادة محمد سالم الظاهري، نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وسعادة يوسف البطران عضو مجلس إدارة الاتحاد، وسعادة محمد يوسف الفهيم، نائب الأمين العام للخدمات المساندة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وناصر خميس المري، مدير إدارة الرياضة للمؤسسات التعليمية في مجلس أبوظبي الرياضي، ومحمد حسين المرزوقي مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي باتحاد الإمارات للجوجيتسو.

وأسدل المهرجان الستار على نزالات يومه الثاني مع حصول نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس على المركز الأول برصيد 2080 نقطة، فيما حل لاعبو أكاديمية بالمز الرياضية في مركز الوصيف برصيد 1611 نقطة، ليكون المركز الثالث من نصيب نادي العين برصيد 2468 نقطة.

وعلى صعيد ترتيب الدول حلت دولة الإمارات في الصدارة برصيد 6440 نقطة، والبرازيل ثانيا برصيد 823 نقطة، وجمهورية مصر العربية في المركز الثالث برصيد 709 نقطة.

وقال سعادة محمد سالم الظاهري : " بات انتاج مواهب الجوجيتسو مرادفا دائما لاسم أبوظبي، وهي المهمة التي نحمل مسؤوليتها في اتحاد الإمارات، إلا أن أكثر ما يدعونا للفخر اليوم هو التنوع الكبير في جنسيات الأشبال والناشئين المشاركين في المهرجان والذين قدموا أداء قويا، في صورة تعكس قيم التسامح والمساواة التي ترسخها رياضة الجوجيتسو، وتؤكد على الوعي المتنامي بين مختلف فئات المجتمع بأهمية رياضة الجوجيتسو، ودورها الكبير في الترويج للقيم الإيجابية وصقل ملامح الشخصية".

واختتم الظاهري بالقول " إن مهرجان التحدي للجوجيتسو هو أول محطة في رحلة كل لاعب مع الجوجيتسو، حيث حرصنا على إضافة هذه الفعالية على أجندة بطولاتنا المحلية لزرع قيم تلك الرياضة في شخصية النشء الجديد، وتقديم الدافع المعنوي للاعبين لمواصلة سعيهم وتطوير أدائهم حتى الوصول للبطولات العالمية " .

وتميزت أجواء اليوم الختامي للمهرجان بالحضور الواسع لأهالي اللاعبين وأصدقائهم وأقاربهم، الذين توافدوا إلى مدرجات جوجيتسو أرينا لتشجيع أبنائهم وبناتهم، والمشاركة في تتويجهم على المنصة الرئيسية في إطار مبادرة "توج ولدك" التي أطلقها الاتحاد لتمكين أهالي اللاعبين المشاركين من الاحتفال بفوز أبنائهم ومشاركتهم مشاعر الفرح، ورسم ذكرى فخر لا تنسى للاعبين وأهلهم.

وأعرب أهالي اللاعبين عن شكرهم وتقديرهم لاتحاد الإمارات للجوجيتسو على مبادرة " توج ولدك" التي منحتهم فرصة عيش مشاعر الفرح والفخر إلى جانب أبنائهم على منصة التتويج، وأكدوا أن ما يقدمه الاتحاد ودولة الإمارات عموما لرياضة الجوجيتسو أمر جدير بالاحترام والتقدير من جميع لاعبي الجوجيتسو حول العالم ".

كما استضاف المهرجان في يومه الختامي باقة من الأنشطة والفعاليات الترفيهية التي وفرت لأسر اللاعبين والجمهور تجارب مميزة، بما فيها ألعاب وأنشطة ترفيهية للعائلات، ومساحة مخصصة لعربات الطعام لمجموعة من أبرز علامات الضيافة.

وسجل المهرجان في يومه الختامي حضورا لافتا لشرطة أبوظبي عبر "دورية الطفل"، وهي إحدى مبادرات شرطة أبوظبي المجتمعية التي تهدف لتوعية الأطفال بدور الشرطة ومهامها في المجتمع، علاوة على توعية الأطفال بالسلامة المرورية.

واستقطبت الدورية العديد من الأطفال وأسرهم الذين تعرفوا من خلالها على العديد من المعلومات حول العمل الشرطي وأهميته.

وقال يعقوب يوسف الحوسني، من مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي: "تجسد دورية الطفل مبادرة مجتمعية متكاملة نهدف من خلالها للتواصل بشكل مباشر مع الأطفال وتعريفهم بدور الشرطة في ضمان أمن وسلامة المجتمع".

وأضاف الحوسني " حرصنا خلال مشاركتنا في مهرجان التحدي للجوجيتسو على توعية الأطفال بالسلامة المرورية، وشرح أهمية الجلوس بشكل صحيح داخل المركبات واستخدام حزام الأمان، بالإضافة لتوعيتهم حول السلامة الطرقية أثناء استخدام الدراجات الهوائية أو الكهربائية، بما في ذلك الالتزام بالمسارات المحددة وارتداء الخوذات ومعدات الوقاية والسلامة".

وشهدت البطولة تكريم عدد من شركاء الاتحاد، حيث قدم سعادة يوسف عبدالله البطران درعا تذكاريا لممثلي كل من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي شريك الخدمة المجتمعية للاتحاد، ومديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي، وشركة آفاق الإسلامية للتمويل الشريك الألماسي للاتحاد، ومجموعة المسعود الشريك الذهبي للاتحاد، ومحطة سكاي نيوز عربية شريك الأخبار الدولي للاتحاد تقديرا لهم على الالتزام الكبير تجاه الشراكة طويلة الأمد مع الاتحاد ودعم فعالياته.

من جانبه، قال يعقوب السعدي، رئيس قنوات أبوظبي الرياضية، الشريك الإعلامي لاتحاد الإمارات للجوجيتسو: "نفخر بشراكتنا مع اتحاد الإمارات للجوجيتسو ودورنا المحوري في التغطية الإعلامية لمهرجان التحدي للجوجيتسو منذ انطلاقته، وهو ما يندرج في إطار حرصنا على تحقيق أعلى مستويات الوصول إلى الجمهور والمتابعين لفعاليات النسخة الثانية من هذه البطولة الاستثنائية عبر قنواتنا التلفزيونية ومنصاتنا وتطبيقاتنا الرقمية، بما يسهم في تعزيز القاعدة الجماهيرية لمتابعي هذه الرياضة النوعية وتشجيع الشباب على ممارستها، فضلا عن ترسيخ مكانة أبوظبي باعتبارها عاصمة لرياضة الجوجيتسو.

 

وام/أمين الدوبلي/أحمد البوتلي