الثلاثاء 05 يوليو 2022 - 2:24:36 ص

تعاون بين "الشارقة لإدارة الأصول" و"الشارقة التعاونية" بمجال تسويق المحاصيل الزراعية

  • تعاون بين "الشارقة لإدارة الأصول" و"الشارقة التعاونية" بمجال تسويق المحاصيل الزراعية
  • تعاون بين "الشارقة لإدارة الأصول" و"الشارقة التعاونية" بمجال تسويق المحاصيل الزراعية

الشارقة في 30 مارس/ وام / وقعت شركة الشارقة لإدارة الأصول - الذراع الاستثمارية لحكومة الشارقة وجمعية الشارقة التعاونية وبالتنسيق مع دائرة الأشغال العامة بالشارقة.. مذكرة تعاون بهدف توحيد وتكامل الجهود وتبادل الخبرات في مختلف المجالات لاسيما في دعم وتسويق المحاصيل الزراعية المحلية بما يعود بالمنفعة المتبادلة على الطرفين وعلى جميع أفراد المجتمع.

وقع المذكرة سعادة وليد الصايغ الرئيس التنفيذي لشركة الشارقة لإدارة الأصول وسعادة ماجد سالم الجنيد الرئيس التنفيذي لجمعية الشارقة التعاونية بحضور الشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس هيئة الشارقة للموانئ والجمارك والمناطق الحرة والشيخ محمد بن حميد القاسمي رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية وسعادة سعيد سلطان بالجيو السويدي رئيس مجلس الإدارة التعاونية الشارقة وعدد من كبار المسؤولين رؤساء الدوائر المحلية وممثلي إقليم مورسيا الإسباني.

وتضمنت مذكرة التعاون دعم وتعزيز تسويق المحاصيل الزراعية المحلية "العضوية" الناتجة عن مشروع البيوت الزراعية "الصوبات" في منطقة البردي في الذيد من خلال القيام بعمليات تسهيل تسويق تلك المحاصيل وتخصيص مساحات عرض خاصة بالمنتجات الزراعية الخاصة بالمشروع لتعزيز تنافسيتها مع المنتجات الأخرى في السوق بما يدعم الانتاج المحلي من المحاصيل الزراعية العضوية ويسهم في تعزيز استدامة القطاع الزراعي ويسهم في زيادة الحصة السوقية للمنتجات المحلية بما يتوافق مع توجهات إمارة الشارقة في تحقيق الأمن الغذائي والاستدامة الزراعية.

وقال سعادة وليد الصايغ " يأتي توقيع مذكرة التعاون مع جمعية الشارقة التعاونية، لدعم وتسويق المحاصيل الزراعية المحلية الناتجة عن مشروع البيوت الزراعية "الصوبات" إنسجاماً مع توجهات إمارة الشارقة الساعية إلى تنمية القطاع الزراعي والغذائي وبناء منظومة قوية ومتصدرة عالمياً للأمن الغذائي وتعزيز القدرة التنافسية والإنتاجية للقطاع الزراعي في إمارة الشارقة وإنشاء مجتمعات زراعية تنموية متكاملة وإنتاج منتجات زراعية عضوية ذات جودة عالية".

وأضاف " نسعى في الشارقة لإدارة الأصول إلى الإستثمار في مختلف القطاعات الحيوية وجذب المستثمرين إلى الإمارة من خلال توفير الوحدات المجهزة والمرتبطة ببنية تحتية عالمية المستوى مع توفير جميع الخدمات اللوجستية التي تحتاجها المشاريع ولا سيما الإستثمار بالمشاريع الغذائية وتحفيز رواد الأعمال على مواصلة جهودهم في القطاع الزراعي ما يسهم في في بناء اقتصاد قوي ومتنوع يعمل على تحقيق الرفاهية والازدهار للمواطنين والمقيمين ورفد السوق المحلي بمنتجات محلية طازجة وآمنة ومنافسة عالمياً".

من جانبه أكد سعادة ماجد سالم الجنيد أهمية دعم تعاونية الشارقة لمشروع الصوبات الزراعية وتسويق المحاصيل الزراعية الخاصة به من خلال منافذ بيع التعاونية المنتشرة في كافة مدن ومناطق إمارة الشارقة وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وحرصاً من التعاونية على دعم كل مامن شأنه إثراء المشهد الاقتصادي في الإمارة".

وقال إن تعاونية الشارقة تسير وفق منهجية واضحة تستند إلى إستراتيجية وخطط تمكينية تتضمن توسيع آفاق التعاون المشترك مع مختلف الجهات وزيادة رصيدها من الشركاء الاستراتيجيين والعمل على تبادل الخبرات والتجارب لتوفير أعلى معايير الخدمات العالمية بما يحقق التطور والنمو لقطاع التعاونيات ويؤكد مكانتها كرافد للتنمية وداعم للنمو الاقتصادي.

ويعمل مشروع البيوت الزراعية وفق أحدث التقنيات التي وصلت إليها التقنية الزراعية من نظام الري والتسميد ونظام التبريد ونظام التهوية والتحكم في الرطوبة تم تقسيمه إلى قسمين منها زراعة مائية والنصف الآخر زراعة أرضية وتعتمد الصوبات الزراعية على عدة منظومات أبرزها منظومة الري والتسميد والتبريد التبخيري ومنظومة توليد الضباب ومنظومة الترطيب.

وتهدف هذه الصوبات الزراعية إلى زيادة الإنتاج الزراعي وهي زراعة عضوية خالية من الكيماويات مع زيادة كثافة النباتات وإنتاج ثمار ذات مواصفات تسويقية عالية وتقليل الإستهلاك في كميات مياه الري المستخدمة وتنظيم عملية الري لاسيما وأنها تعتمد على نظام الري بالتنقيط.

وام/بتول كشواني/عبدالناصر منعم