الأحد 03 يوليو 2022 - 1:22:24 ص

"e&" تنضم إلى شبكة رواد الصناعة 4.0 التابعة لوزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة

  • "e&" تنضم إلى شبكة رواد الصناعة 4.0 التابعة لوزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة
  • "e&" تنضم إلى شبكة رواد الصناعة 4.0 التابعة لوزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة

دبي في 30 مارس / وام / أضافت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة مجموعة e&، المعروفة سابقاً باسم "مجموعة اتصالات"، إلى شبكة "رواد الصناعة 4.0"، المؤلفة من عدة شركات محلية ودولية رائدة، تدعم مسيرة التحول الرقمي في القطاع الصناعي بالإمارات.

ووقَّعَ الطرفان اليوم مذكرة تفاهم، وقّعها سعادة عمر صوينع السويدي، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، ومسعود محمد شريف محمود، الرئيس التنفيذي لـ"اتصالات الإمارات"، على هامش الدورة الثامنة من القمة العالمية للحكومات المنعقدة في دبي.

وشهد توقيع الاتفاقية معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، ومعالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، وحاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة e&، وخليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي لـ "&e الحياة".

وعلاوة على توفير سلسلة من الفعاليات والورش في إطار شبكة رواد الصناعة 4.0، تعهدت الشركة ببناء منصة توفر أفضل حلول الاتصالات والحلول الرقمية للمصنّعين في أنحاء الإمارات ..ومن شأن هذه المنصة أن تلبي احتياجات مجموعة واسعة من القطاعات، مثل الأغذية والمشروبات، والكيماويات، والمعادن، والآلات، والمطاط، والمعدات الكهربائية، والأدوية، والتصنيع المتقدم.

وتعد "e&" ثاني شركة كبيرة تنضم إلى شبكة رواد الصناعة 4.0 خلال القمة العالمية للحكومات، وذلك عقب توقيع مذكرة تفاهم منفصلة بين الوزارة وشركة "آي بي إم" في بداية هذا الأسبوع.

وستعمل شبكة "رواد الصناعة 4.0" على توحيد جهود الشركات المحلية والدولية الرائدة في مشاركة أفضل الممارسات الخاصة بنشر تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في القطاع الصناعي بالدولة، كما يسعى البرنامج إلى تسهيل إنشاء 100 شركة رائدة في مجال تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، إضافة إلى توفير البيئة اللازمة لجذب أو إنشاء 500 شركة متخصصة بالتكنولوجيا بحلول عام 2031.

وقال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر: "نرحب بانضمام شركة e& التي تعتبر واحدة من أهم الشركات الوطنية الرائدة التي أسهمت في تطوير البنية التحتية التكنولوجية للدولة على مدار العقود الماضية إلى جانب مساهمتها الدائمة في تمكين أبناء الإمارات في المجالات العلمية والتقنية، وكلنا ثقة بأنها ستكون مساهماً مهماً في دعم برنامج الصناعة 4.0 بما تمتلكه من إمكانيات متقدمة وخبرة ممتدة في المجال التكنولوجي".

وأضاف: "تماشيا مع توجيهات القيادة الرشيدة، نعمل على النهوض بالقطاع الصناعي ككل، وتمكين كافة الأطراف المعنية من التعاون الفاعل مع كبريات الشركات التكنولوجية للاستفادة مما تقدمه من خدمات متطورة تعزز تبني تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة وحلولها بما ينعكس إيجاباً على قدرات الإنتاج المحلي لمنتجاتنا الوطنية وتنافسيتها، ويشجع التوجه نحو المزيد من الاستثمار في الصناعات ذات الأولوية وصناعات المستقبل".

بدورها، قالت معالي سارة الأميري: "تدعم شبكة رواد الصناعة 4.0 جهود الشركات الصغيرة والمتوسطة نحو تبني التقنيات المتقدمة في عملياتها.

وسوف تستعرض الشركات المنضمة إلى الشبكة أفضل الممارسات في مجال الثورة الصناعية الرابعة، والاستخدامات الناجحة من خلال سلسلة من الورش والجلسات الأخرى، إضافة إلى تسليط الضوء على أفضل استراتيجيات نشر هذه التقنيات، وتسريع وتيرة التحول التقني في القطاع الصناعي الوطني".

وأضافت: "لقد انعكس نجاح نهجنا المعتمد على الشراكات من خلال انضمام شركتين رائدتين إلى شبكتنا خلال فعاليات القمة العالمية للحكومات، لتصبح الشركتان بذلك جزءاً من قائمة مرموقة من الشركات والمؤسسات الإماراتية".

واختتمت قائلة: "تساهم هذه المبادرات المرتكزة على الثورة الصناعية الرابعة في وضع أسس تمكين المنظومة الصناعية، التي ستعزز القدرات الضرورية لمسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة في البلاد".

من جهته، قال معالي جاسم محمد بو عتابه الزعابي، رئيس مجلس إدارة e&: "نبحث باستمرار عن فرص جديدة للتعاون، ونتطلع إلى الدخول في شراكات استراتيجية؛ تماشياً مع التزامنا بتعزيز العوائد لشركائنا، وإحداث فرق إيجابي في المجتمعات ..نحن فخورون بأن نسهم بفاعلية في "مشروع 300 مليار"، وهو مشروع استراتيجي مهم من شأنه تعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة مركزاً للتحول الرقمي، ودفع النمو الاقتصادي والاجتماعي ..من خلال تعاوننا مع وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، تستفيد الشركات من القيمة التي نقدمها من خلال بيئة أعمال جاذبة تركز على الابتكار".

وأضاف معاليه: "أشكر قيادتنا الرشيدة التي وفرت كل سبل الدعم، وشجعت مبكراً على تبني التكنولوجيا المتقدمة في المنظومة الصناعية، وتطوير نظم اتصالات الجيل التالي، وتوفير أحدث التقنيات من خلال الانضمام إلى "شبكة رواد الصناعة 4.0" في الإمارات، والاستفادة من إمكاناتنا المتقدمة في شبكات الجيل الخامس وإنترنت الأشياء، فإننا ندفع التحول الرقمي الشامل في القطاع الصناعي، وندعم إنشاء منظومة أعمال ثرية ملائمة للشركات الصغيرة والمتوسطة توفر إمكانات النمو والنجاح المستمرين".

وبذلك تكون "e&" قد انضمت إلى مؤسسات أخرى رائدة في الشبكة، مثل شركة بترول أبوظبي الوطنية /أدنوك/، و"إيدج"، و"هانيويل"، ويونيلفر"، و"إريكسون"، و"شنايدر إلكتريك"، و"الإمارات العالمية للألمنيوم"، و"مايكروسوفت"، و"سيسكو"، و"ساب"، و"أفيفا"، و"سيمنز" و"آي بي إم".

وكان برنامج الصناعة 4.0 قد أُطلِق العام الماضي في إطار مشاريع الخمسين، ويهدف إلى تسريع دمج حلول الثورة الصناعية الرابعة وتطبيقاتها في القطاع الصناعي بالإمارات، وتعزيز التنافسية الصناعية بشكل عام، وتقليل التكاليف، وزيادة الإنتاجية والكفاءة، وتحسين الجودة والسلامة، وإيجاد وظائف جديدة.

وباعتباره ركيزة أساسية ضمن الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، التي تهدف إلى تحويل القطاع الصناعي إلى محرك للنمو الاقتصاد على المدى البعيد، يسعى برنامج الصناعة 4.0 إلى زيادة الإنتاجية الصناعية بنسبة 30%، وإضافة 25 مليار درهم إلى الناتج المحلي الإجمالي في الدولة.

- مل -

وام/رضا عبدالنور