"الآسيوي" يبرز فوز شباب الأهلي التاريخي على الغرافة في دوري الأبطال.   

دبي في 19 أبريل / وام / اهتم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالفوز العريض الذي حققه شباب الأهلي على الغرافة القطري في الجولة الرابعة من مرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا، ونشر تقريرا موسعا على موقعه الرسمي، أكد فيه أن فريق شباب الأهلي غير أسلوبه الذي اعتاد عليه واعتمد على الهجوم، وأسفر ذلك عن "مهرجان أهداف" في مرمى الغرافة" .

وأضاف أن الفريقين اللذين تعادلا منذ 3 أيام في مواجهتهما بالجولة الثالثة، عادا وقدما شكلا مختلفا في الجولة الرابعة، ونجح شباب الأهلي في إحراز 8 أهداف عبر 6 لاعبين مختلفين محققين فوزا مقنعا على الغرافة.

وعزز الفوز التاريخي الذي حققه شباب الأهلي على الغرافة، فرص الفريق في التأهل إلى الدور التالي من البطولة القارية.

وتغلب شباب الأهلي على الغرافة بنتيجة كبيرة / 8 / 2/، في المباراة التي جمعت بينهما على استاد الأمير عبدالله الفيصل في جدة، أمس، محققاً الفوز الأكبر للأندية الإماراتية عبر تاريخ مشاركتها في بطولة دوري أبطال آسيا، وهو الفوز الأول أيضا للفريق في مشواره بالبطولة في هذه النسخة محققا إياه بعد 3 تعادلات متتالية في الجولات الثلاث السابقة.

وبرغم الفوز الكبير إلا أن شباب الأهلي لم يضمن تأهله بعد إلى دور الـ16، والذي يتأهل له الفريق صاحب المركز الأول في المجموعات الخمس للبطولة، علاوة على أفضل ثلاثة أندية حاصلة على المركز الثاني، حيث يحتل شباب الأهلي حالياً المركز الثاني برصيد 6 نقاط / من فوز وثلاثة تعادلات/ خلف فولاد خوزستان الإيراني المتصدر برصيد 8 نقاط، ثم يأتي الغرافة ثالثاً برصيد 5 نقاط، وأخيراً أهال من تركمانستان في المركز الرابع بنقطة واحدة.

وسيكون ممثل الكرة الإماراتية في هذه المجموعة مطالباً بالفوز في مباراتيه المتبقيتين لضمان التأهل إلى الدور التالي كأول المجموعة، بغض النظر عن نتائج باقي الفرق، حيث من المقرر أن يلتقي مع أهال يوم الجمعة الموافق 22 أبريل الجاري، ثم يختتم مبارياته في مرحلة المجموعات بلقاء فولاد خوزستان يوم الأربعاء الموافق 27 أبريل الجاري.

ويعيد الفوز الكبير الذي حققه شباب الأهلي إلى الأذهان مسيرته الناجحة في نفس البطولة موسم 2015 عندما تأهل إلى المباراة النهائية، كأفضل نتيجة في مشاركاته القارية، حيث لم يحقق وقتها أول فوز له سوى في الجولة الرابعة من مرحلة المجموعات، مثلما فعل في النسخة الحالية، وانطلق بعدها متخطياً كل العقبات والأدوار وصولاً إلى المباراة النهائية التي خسرها بصعوبة أمام فريق جوانجزو إيفرجراند الصيني بهدف وحيد دون رد.