نادي الشارقة بطلاً لبطولة الدوري العام للكاراتيه.

الشارقة في 19 أبريل / وام / توج نادي الشارقة الرياضي ببطولة الدوري العام للكاراتيه /كاتا جماعي/ لفئات المراحل السنية التي استضافتها صالة الألعاب الرياضية بنادي الشارقة واستمرت على مدار يومين محققا بذلك إنجازاً تاريخياً جديداً في لعبة الكاراتيه على مستوى الدولة حيث نال الفريق 6 ألقاب من أصل 7 واستطاع أبناء الملك من الظفر بدرع الدوري العام لفئات الشباب والفتيات والآنسات والناشئين والناشئات والسيدات وهو رقم قياسي يسجل لأول مرة في تاريخ اللعبة منذ إشهار اتحاد الإمارات للكاراتيه أن يحصل نادٍ واحد على 6 ألقاب في بطولة واحدة.

وحقق النادي العلامة الكاملة في البطولة حيث شارك بـ 6 فرق وحصد 6 دروع ليجمع 24 ميدالية ذهبية كأكبر حصيلة ميداليات في البطولة مؤكداً تميزه في اللعبة التي أحكم أبناء الملك قبضتهم على بطولاتها بكل قوة واقتدار.

وكان فريق رجال كاراتيه الشارقة /كاتا/ قد حسموا بطولة الدوري العام مبكراً عندما توج بدرع الدوري للمرة الثالثة على التوالي ليؤكد كاراتيه نادي الشارقة الرياضي سيطرته على اللعبة.

وبهذه المناسبة أهدى المهندس سليمان عبدالرحمن الهاجري عضو مجلس الإدارة رئيس إدارة الألعاب الفردية الإنجاز لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة على الدعم اللامحدود الذي تحظى به الرياضة في الإمارة مبيناً أن النتيجة تتويج للجهود المبذولة من كافة أطراف المنظومة من جهاز فني وإداري مشيداً بالأداء البطولي لأبناء النادي الذي كفل لهم التتويج بهذه الألقاب.

وأوضح الهاجري أن النتائج التي ظلت تحققها الألعاب الفردية بنادي الشارقة هي ترجمة للخطط والاستراتيجيات التي ظل يضعها مجلس الشارقة الرياضي لتطوير الألعاب الفردية في الإمارة بشكل عام ونادي الشارقة بشكل خاص إضافة للاهتمام والمتابعة المتواصلة من مجلس إدارة النادي الذي يحرص على دعم الألعاب الفردية ويتابع نشاطها عن كثب إضافة إلى الجهود التي يبذلها طاقم الالعاب الفردية من مشرفين وأجهزة إدارية وفنية.

ولفت إلى أن فريق الكاراتيه استمر في تحقيق نتائج مميزة في الاعوام الأخيرة وهو المتوج ببطولة الدوري العام في فئتي الكاتا والكوميتيه مؤخراً ما يدل على أن هناك عملا ومجهودا كبيرين يبذلان في الفريق مشيداً بفريق العمل الذي يرأسه المهندس حميد شامس وطاقمه المتعاون.

وأكد أن سياسة المحافظة على الإنجازات والاستمرارية هي من السمات والركائز التي يسير عليها النادي الذي يعمل دائماً على جذب المواهب وتطويرها وصقلها لتكون قادرة على المحافظة على الإنجازات وإضافة نجاحات جديدة باسم الإمارات ..مشيراً إلى أن النادي مليء بالمواهب المواطنة والقادرة على الذهاب بعيداً وهي تستحق أن تتواجد في منصات التتويج.