الأحد 29 يناير 2023 - 12:48:40 م

جلفار تسجل نمواً قوياً في الإيرادات خلال 2021


رأس الخيمة في 22 أبريل / وام / اعتمد المساهمون في شركة الخليج للصناعات الدوائية /جلفار/، إحدى أكبر الشركات المصنعة للأدوية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، تقرير مجلس الإدارة عن وضع أنشطة الشركة وأمورها المالية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2021، وذلك في اجتماع الجمعية العمومية السنوي للشركة الذي تم انعقاده إلكترونياً وبالحضور الفعلي.

واستكملت جلفار واحدة من أكثر برامج التحول نجاحًا وكفاءةً ضمن سوق الدواء بالمنطقة حيث عادت الشركة إلى الربحية في عام 2021، وسجلت نمواً قوياً في الإيرادات بقيمة بلغت 1.143 مليون درهم إماراتي، بزيادة قدرها 100% مقارنة مع إجمالي إيرادات عام 2020 والتي بلغت 573 مليون درهم إماراتي.

ويعزى ذلك النمو القوي بشكل أساسي إلى زيادة حصة الشركة في أسواقها الأساسية بما فيها الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، فضلاً عن مساهمة مجموعة صيدليات "بلانيت" بعد الاستحواذ الاستراتيجي عليها في يوليو 2021.

كما سجلت الشركة أرباحاً لعام 2021 من العمليات المستمرة قبل احتساب الفائدة والضرائب والإهلاك، بلغت 164.8 مليون درهم إماراتي، بالمقارنة مع أرباح سلبية بقيمة 165.8 مليون درهم في العام 2020.

ويرجع ذلك إلى النمو في صافي المبيعات وخفض التكاليف بالإضافة إلى الاستحواذ الاستراتيجي على صيدليات "بلانيت" وتوحيدها لاحقاً بما يسمح للشركة بتحقيق التوازن بين كلاً من عمليات الإنتاج والتوزيع.

وقال الشيخ صقر بن حميد القاسمي، رئيس مجلس إدارة جلفار: "نود أن نُعرب عن عميق شكرنا وامتناننا لجميع المساهمين والهيئات الحكومية وشركاء الأعمال على ثقتهم الراسخة ودعمهم الثابت لنا خلال رحلة التحول التي نسير بقوة نحوها ..كما أنني ممتن جداً لذلك التفاني والالتزام والحماس الاستثنائي لموظفينا الذين لعبوا دوراً حيوياً في نجاح جلفار خلال تلك الفترة".

وأضاف: "نمتلك في جلفار مقومات أعمال قوية ولدينا الخبرة والقدرات والموارد لإطلاق المزيد من إمكانات النمو في أسواقنا الأساسية وخارجها".

ومن جهته، قال الدكتور عصام محمد، الرئيس التنفيذي لشركة جلفار: "أنا على ثقة كاملة من أن عام 2022 سيكون عاماً مليئاً بالفرص والنجاحات لجلفار في رحلتها نحو التحول والنمو، حيث قمنا بإطلاق استراتيجية النمو التحولي 2030 ..نحن في وضع مثالي لمستقبل مدفوع بالنمو وفق استراتيجية واضحة تُمكننا من توفير وإضافة حلول رعاية صحية مبتكرة وجديدة للمرضى في المنطقة بأسرها ..سنعمل من خلال استراتيجيتنا للنمو على إطلاق الإمكانات الكاملة لدينا، بالتركيز على زيادة الربحية والقيام باستثمارات جريئة في أفضل المجالات العلاجية وأكثرها ابتكاراً للمرضى والمجتمعات التي نخدمها".

وأضاف: "سنواصل استكشاف تحالفات وشراكات جديدة لدعم آفاق النمو على المدى الطويل بالتزامن مع إطلاق منتجات جديدة ذات قيمة مضافة في المجالات العلاجية الأساسية والاستثمار في الإنفاق الرأسمالي لتحسين كفاءتنا التشغيلية بهدف زيادة حصتنا في السوق وتوسيع تواجدنا الجغرافي".

وعبّر الدكتور عصام محمد عن امتنانه لرئيس مجلس الإدارة وجميع أعضاء مجلس الإدارة على توجيهاتهم ووجه شكره لمساهمي الشركة وكافة العاملين بها على دعمهم المستمر.

وأعلنت جلفار مؤخراً عن استراتيجتها للنمو التحولي المستدام 2030 والتي تم تصميمها بهدف تحقيق طفرة في نمو الإيردات، حيث تطمح الشركة وفق الاستراتيجية الجديدة إلى زيادة العائدات السنوية إلى ثلاثة أضعاف بنهاية عام 2030، وذلك استناداً على ست مبادرات رئيسية تشمل "زيادة الإيرادات من محفظة المنتجات الحالية" و"إطلاق المنتجات الجديدة" و"التوسعات الجغرافية في أسواق ومناطق جديدة" و"مبادرات الأعمال الإستراتيجية" و"مبادرة المنتجات المتخصصة والمتقدمة" و"مبادرات النمو الأساسي".

 

وام/هند النعيمي/رضا عبدالنور