"شراع" يحتفي برواد "تحدي بوابة الشارقة" و يعلن أسماء الفائزين بدورته الرابعة.

بدور القاسمي: ريادة الأعمال رحلة إيمان بقدرات الإنسان على تحقيق النجاح.

الشارقة في 26 أبريل / وام / أعلن مركز الشارقة لريادة الأعمال /شراع/ أسماء الفائزين بالدورة الرابعة من "تحدي بوابة الشارقة" الذي أطلقه بالتعاون مع وزارة الثقافة والشباب ومجموعة "ألف" تحت عنوان "الممشى" .

فقد فاز عن قطاع "المأكولات والمشروبات" رائد الأعمال أحمد قاسم عن مشروعه "مقهى فرابّي" و نال جائزة نقدية قدرها 100 ألف درهم إلى جانب وحدة إيجارية لمدة عام مجاناً في مشروع الممشى بالشارقة .

و ضمن قطاع التجزئة فازت كل من يوليا سوخانوفا وجلنار تنديبايفا عن مشروعهما "نيتشر هيدونيست" و نالتا جائزة نقدية قدرها 25 ألف درهم إلى جانب منفذ بيع مجاناً في مول /زيرو6/ بالشارقة لمدة عام .

وتقدم مجموعة "ألف" لجميع الفائزين خدمات التجهيز الكامل لمساحات البيع الخاصة بهم فيما يقدم /شراع/ لهم الدعم والمساعدة التي يحتاجونها لبدء أعمالهم.

جاء ذلك خلال المجلس الرمضاني الذي نظمته /شراع/ في "مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار" احتفاء بأهم الإنجازات في مجال تعزيز الابتكار في قطاع ريادة الأعمال في إمارة الشارقة والدولة والتى جرى خلالها مناقشة الخطط المستقبلية وسبل مواصلة العمل على توجيه وإرشاد الشركات الناشئة لتحديد الفرص الملائمة للاستثمار في مختلف القطاعات.

حضر حفل الإعلان عن الفائزين الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة مركز الشارقة لريادة الأعمال /شراع/ إلى جانب معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة ومبارك الناخي وكيل وزارة الثقافة والشباب وعيسى عطايا الرئيس التنفيذي لمجموعة "ألف" ونجلاء المدفع المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال /شراع/ ونخبة من كبار المسؤولين في القطاعين الحكومي والخاص وأصحاب الشركات وخريجي برامج /شراع/ .

وهنأت الشيخة بدور القاسمي خلال كلمتها في الحفل الفائزين في "تحدي بوابة الشارقة" مشيدة بإيمانهم الراسخ بأفكارهم وشجاعتهم وثقتهم خلال رحلاتهم الريادية نحو المستقبل مؤكدة أن ريادة الأعمال تمثل رحلة إيمان بقدرات الإنسان على تحقيق النجاح.

و أوضحت الشيخة بدور القاسمي أن "مجلس شراع الرمضاني" وفَّر لرواد الأعمال فرصة للقراءة والتفكير والتعلم وتركيز طاقاتهم وقدراتهم لتحقيق تطلعاتهم وأسهم في جمع نخبة من أصحاب التجارب الملهمة لتبادل خبراتهم وإطلاع الشباب على مشاريع ريادية صغيرة ومتوسطة أثبتت قدرتها على إحداث فارق في عالم الأعمال والاستثمار والمساهمة في بناء الاقتصاد وتعزيز التنمية.

بدوره تناول معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي مستقبل ريادة الأعمال مع الحاضرين من كبار الشخصيات المتخصصة بمنظومة ريادة الأعمال في القطاعين الحكومي والخاص وأبرز الشركات الناشئة والمتخرجين من مركز "شراع" .

وقال إن قيمة قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة بالنسبة لاقتصادنا مهمة جداً موضحا أن الشركات الناشئة تسهم بـ 94 بالمائة من الاقتصاد الوطني ما يجعل هذا القطاع أساساً لاستدامة النمو الاقتصادي والتنوع في ظل توجيهات القيادة الرشيدة بتعزيزه وتمكينه من المساهمة بأكثر من 65 بالمائة من اقتصادنا غير النفطي.

وأكد الفلاسي أن تحقيق الطموحات الريادية يتطلب الحصول على الإرشاد والتوجيه الكافي وتوفر التمويل والبيئة الداعمة للنمو ومن هنا تقوم المؤسسات مثل مركز الشارقة لريادة الأعمال /شراع/ بدور حيوي في دعم الجيل الجديد من رواد الأعمال في دولة الإمارات وتمكينه وبناء قدراته إلى جانب تعزيز مكانة دولة الإمارات في توفير منظومة متكاملة وعالمية المستوى للشركات الناشئة.

من جانبه قال مبارك الناخي إن الابتكار وريادة الأعمال ركيزتان من ركائز الصناعات الثقافية والإبداعية التي تعد من المحركات الرئيسة لتعزيز التنمية المستدامة والتنوع الإقتصادي في دولة الإمارات .. فخورون بشراكتنا مع تحدي بوابة الشارقة و الدور الذي تلعبه هذه الشراكة في تنمية روح المبادرة الإبداعية وتعزيز الصناعات الثقافية والإبداعية في الدولة ".. موضحا أن الدورة الرابعة من هذه المبادرة تشهد على المنظومة المزدهرة للشركات الناشئة في دولة الإمارات والتعاون بين القطاعين العام والخاص مهنئا الفائزين بمشاريعهم المتميزة و تمنى لهم التوفيق في المستقبل .

من جهتها قال نجلاء المدفع المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال /شراع/ : " نحرص على الاحتفاء بنجاحات رواد الأعمال وصناع التغيير وأصحاب الأفكار المبتكرة العاملين تحت مظلة /شراع/ تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الذي يؤمن بقدرة الإنسان على الابتكار وصناعة التغيير الإيجابي في المجتمع".

وأضافت :"" اليوم وإلى جانب تكريم الفائزين بتحدي بوابة الشارقة لا بدّ أن نسلط الضوء على الأفكار الريادية التي قدمها خريجو برنامج /استوديو الشارقة للشركات الناشئة/ و نؤكد التزام /شراع/ وإمارة الشارقة بمواصلة العمل على تعزيز التميز الريادي وتوفير بيئة داعمة لرواد الأعمال لمساعدتهم على إطلاق مشاريع مستدامة ومبتكرة في قطاع التكنولوجيا وقادرة على إحداث أثر اجتماعي إيجابي".

و قال عيسى عطايا : " تعتبر الأفكار المبتكرة عوامل أساسية لبناء الاقتصاد المستدام في دولة الإمارات ونحن نؤمن بأهمية هذا التحدي في تنشيط السوق وتحفيز النمو الاقتصادي ويسرنا أن نكون شركاء لشراع في هذه المبادرة التي تتوافق مع رؤيتنا لدعم مجتمع الشارقة بمشاريع مبتكرة وتعكس حرصنا على مساعدة رواد الأعمال الإماراتيين والمقيمين في الدولة على إنشاء مشاريع متميزة وتوسيع أعمالهم بما يسهم في بناء اقتصاد قوي ومتنوع .

وأضاف : " يعتبر /تحدي بوابة الشارقة – الممشى/ فرصة مثالية لتحفيز الشباب في الدولة على الإستثمار بطاقاتهم ومواهبهم إلى جانب تحسين مستوى تجارب التسوق وأسلوب الحياة في الإمارة " وهنأ الفائزين بالتحدي بنجاحهم الذي جاء ثمرة عملهم الدؤوب وجهودهم التي تستحق كل التقدير والتكريم.

تضمن المجلس جلسة حوارية بعنوان "روح المدينة: تجارب مبتكرة في قطاعي التجزئة والمأكولات والمشروبات" شارك بها كل من عيسى عطايا الرئيس التنفيذي لمجموعة "ألف" وموزة العبّار الرئيس التنفيذي لمشاريع العّبار .

وسلطت موزة العبار الضوء على نجاح تجارة التجزئة في التكيف مع المتغيرات في فترة جائحة كوفيد 19 بعدما أسهمت في تغير عادات التسوق وترسيخ التكنولوجيا في قيادة هذا القطاع الاقتصادي الرئيس مؤكدة أن التحول الرقمي يمثل أداة مهمة جداً في قطاع الضيافة والمأكولات وأن الشارقة نجحت في استقطاب المشاريع الريادية وشكلت وجهة مفضلة لقطاعات المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تنتظرها فرص واعدة وحصة كبرى في اقتصاد السوق.

واحتفى المجلس بمرور عام على تأسيس برنامج "استوديو الشارقة للشركات الناشئة" /S3/ الفريد الذي أطلقه مركز "شراع" لدعم رواد الأعمال الراغبين بتأسيس شركات من خلال مساعدتهم على التحقق من جدوى أفكارهم وبناء منتجاتهم وطرحها في الأسواق .

و استعرض عدد من خريجي البرنامج قصص النجاح التي تحققت و تفاصيل مشاريعهم وتجربتهم مع ريادة الأعمال وتأسيس أعمالهم الخاصة.

و تجولت الشيخة بدور القاسمي ومعالي أحمد بالهول الفلاسي ونجلاء المدفع وعدد من الحضور بمنصات العرض التي استضافت سبع شركات ناشئة خلال فعاليات المجلس حيث تعرفوا على منتجاتها وخدماتها والأفكار التي ألهمت مؤسسيها.

كان /شراع/ قد أطلق في يناير من هذا العام الدورة الحالية من "تحدي بوابة الشارقة" بالتعاون مع مجموعة "ألف" للتطوير العقاري وبالشراكة مع وزارة الثقافة والشباب تحت عنوان "تحدي بوابة الشارقة-الممشى" بهدف تمكين رواد الأعمال المبتكرين من المساهمة في تعزيز تطوير قطاعي التجزئة والمأكولات والمشروبات في إمارة الشارقة ومنطقة الخليج.