الأحد 03 يوليو 2022 - 1:08:51 ص

خالد بن محمد بن زايد يحضر جانباً من فعاليات المعرض والمؤتمر العالمي للمرافق

  • خالد بن محمد بن زايد يحضر جانباً من فعاليات المعرض والمؤتمر العالمي للمرافق
  • خالد بن محمد بن زايد يحضر جانباً من فعاليات المعرض والمؤتمر العالمي للمرافق
  • خالد بن محمد بن زايد يحضر جانباً من فعاليات المعرض والمؤتمر العالمي للمرافق
  • خالد بن محمد بن زايد يحضر جانباً من فعاليات المعرض والمؤتمر العالمي للمرافق
  • خالد بن محمد بن زايد يحضر جانباً من فعاليات المعرض والمؤتمر العالمي للمرافق
الفيديو الصور

- اطلع على أحدث الابتكارات التي ترسم مستقبل تحول قطاع الطاقة المُستدام في العالم.

أبوظبي في 10 مايو / وام / حضر سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، جانباً من فعاليات المعرض والمؤتمر العالمي للمرافق، الذي ينعقد تحت رعاية سموّه وتستضيفه شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" لغاية 11 مايو الجاري، وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك".

وأجرى سموّه جولة في مختلف أجنحة المعرض واطلع على أحدث الابتكارات المستخدمة في توليد ونقل وتوزيع الطاقة وإنتاج الطاقة النووية النظيفة وإدارة الموارد المائية ومشاريع تحلية المياه، بما يسهم في رسم مستقبل تحول قطاع الطاقة المُستدام في العالم.

رافق سموّه خلال هذه الزيارة كلّ من معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، ومعالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، ومعالي محمد علي الشرفاء الحمادي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، وسعادة محمد حسن السويدي، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" والرئيس التنفيذي لِـ"القابضة /ADQ/" وجاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب في شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة".

وأكّد معالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي أن تنظيم "المعرض والمؤتمر العالمي للمرافق" في أبوظبي يعكس حجم جهود الإمارة من أجل المساهمة في رسم مستقبل قائم على الاستدامة؛ مشيراً إلى أن تطوير قطاع المرافق من خلال تطبيق التكنولوجيا الحديثة والتحول الرقمي ضرورة حيوية من أجل الإيفاء باحتياجات الإمارة من المياه والكهرباء في المستقبل والمساهمة في تعزيز كفاءة الطاقة وزيادة نسبة الطاقة النظيفة من إجمالي حجم استهلاك الطاقة.

ويُعد هذا المؤتمر بمثابة منصة لخبراء قطاع الماء والطاقة من مختلف أنحاء العالم لتبادل الرؤى والأفكار وتعزيز التعاون المشترك والاطلاع على أحدث الابتكارات والوسائل التكنولوجية المتطورة التي تؤثر على مستويات الطلب المستقبلية على إمدادات المياه ومصادر الطاقة في العالم؛ كما سيعمل المؤتمر الذي تستمر فعالياته على مدار ثلاثة أيام في تسهيل عملية الاستفادة من فرص النمو المُتاحة على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والقارة الآسيوية.

ويستقطب المعرض والمؤتمر العالمي للمرافق أكثر من 10 آلاف متخصص في قطاع المرافق، و120 شركة عارضة من مختلف أنحاء العالم، بهدف تسليط الضوء على الإجراءات الاستباقية الرامية إلى رقمنة أنظمة الطاقة والمياه، والحدّ من الانبعاثات واستقطاب الاستثمارات طويلة الأمد .. كما يجمع المؤتمر ما يزيد عن 210 متحدثين من المتخصصين في قطاع المرافق وأكثر من ألف من ممثلي الجهات المشاركة في المؤتمر الذي يستضيف أكثر من 50 جلسة نقاشية استراتيجية وفنية.

- مل -

وام/مصطفى بدر الدين