الأحد 14 أغسطس 2022 - 2:21:13 ص

الإمارات تسجّل 19 ألف محطة بث راديوية لدى الاتحاد الدولي للاتصالات


-إنجاز يجسد المكانة العالمية للدولة، ويؤدي للحد من التداخلات الضارة.

أبوظبي في 18 مايو/وام/ أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية أن دولة الإمارات سجّلت لدى الاتحاد الدولي للاتصالات أكثر من 19 ألف محطة راديوية أرضية، مما يعد نجاحاً على المستوى الدولي حيث يعتبر الاتحاد الجهة الأممية المختصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتكمن أهمية هذا التسجيل في كونه يمثل اعترافاً دولياً بالترددات المخصصة لدولة الإمارات، ما يساهم في حماية هذه المحطات من التداخلات الدولية الضارة والتي تؤثر بشكل كبير على جودة الخدمات المقدمة للجمهور.

وحول هذا الإنجاز قال سعادة المهندس طارق العوضي المدير التنفيذي لإدارة الطيف الترددي إن الطيف الترددي يشكل ثروة طبيعية تحرص دولة الإمارات على الاستفادة منها بالشكل الأمثل لتأمين أفضل خدمات الاتصال والبث، وعليه عملت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية على وضع الخطط والاستراتيجيات الخاصة بإدارة ثروة الطيف الترددي، وتسريع وتيرة نشر المحطات الراديوية بالتعاون مع مزودي الخدمة، كما عملت على الاجتماع بشكل دوري وتوقيع الاتفاقيات مع الجهات المختصة في الدول الشقيقة ودول الجوار بهدف التقليل من التداخلات الضارة والتشويش الذي قد يحدث على الخدمات الراديوية، تحقيقاً لدور الهيئة في حماية المحطات الراديوية الأرضية والفضائية التابعة للدولة من التداخلات التي قد تسببها الدول الأخرى.

وأضاف العوضي ان الهيئة تحرص على التعاون والتنسيق مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك من خلال اللجنة الفنية للمكتب الفني للاتصالات بالأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي ، والمشاركة في الاجتماعات التي تناقش المواضيع المهمة ذات الطابع الفني في مجال قطاع الاتصالات اللاسلكية والطيف الترددي بدول مجلس التعاون، من أهمها دراسة النواحي الفنية والتنظيمية لعدد من التقنيات الحديثة والمستجدة مثل الجيل الخامس، وتنسيق استخدام شبكات الهاتف المحمول والقنوات الاذاعية في المناطق الحدودية بين دول مجلس التعاون ، والحد من التداخلات الضارة المؤثرة على بعض خدمات الاتصالات الراديوية، وتنسيق استخدام النطاقات الترددية للشبكة الخليجية الموحدة لخطوط السكك الحديدية، وغيرها من المواضيع ذات الأهمية للدول الأعضاء في هذا المجال.

وأشارت الهيئة إلى أنها تجري بشكل مستمر تحديثات على نظام إدارة الطيف الترددي في إطار سعيها الدائم نحو الوصول إلى استخدام أحدث النظم إقليمياً وعالمياً في إدارة الطيف الترددي لتوفير ترددات آمنة خالية من التداخلات الضارة لمستخدمي الطيف الترددي في الإمارات.

يذكر أن هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية في دولة الإمارات هي الجهة التي تتولى مسؤولية إدارة وتنظيم الطيف الترددي في الدولة حسب المرسوم بقانون اتحادي رقم /3/ لسنة 2003 وتعديلاته بما في ذلك توزيع وتخصيص الطيف الترددي لجميع الخدمات الراديوية، وتنسيق وحماية الطيف الترددي عن طريق تطبيق المراقبة والرصد باستخدام أحدث الأجهزة والمعدات، وتمثيل دولة الإمارات في جميع المحافل الدولية والإقليمية ذات الصلة بقطاع الاتصالات السلكية واللاسلكية.

جدير بالذكر أن التداخل الضار.. يعني تداخل الموجات الراديوية الذي يضعف أو يعيق أداء خدمات الاتصالات الراديوية أو يؤدي إلى انقطاعها بشكل متكرر. كما تعني المحطة الراديوية .. المحطة التي يديرها المرخص لهم لإجراء خدمة اتصالات راديوية.

وام/أحمد النعيمي/عماد العلي