الإثنين 08 أغسطس 2022 - 6:10:30 م

"كلمة دي بروين" تحسم لقب الدوري الإنجليزي في الجولة الأخيرة


من أحمد زهران.

أبوظبي في 24 مايو / وام / مع إسدال الستار على مسيرة فريقه في رحلة الدفاع عن لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم، ساهم البلجيكي كيفن دي بروين في إلقاء كلمة الختام "السعيدة" لتتويج مانشستر سيتي باللقب من خلال صناعة الهدف الأخير للفريق في المسابقة هذا الموسم.

وصنع دي بروين لزميله الألماني إلكاي جيوندوجان الهدف الثالث في مرمى أستون فيلا بالدقيقة 81 ليكون هدف الفوز 3-2 والتتويج باللقب، وليحتفل دي بروين بجائزة أفضل لاعب في الموسم الحالي والتي أعلنت عنها رابطة الدوري الإنجليزي قبل المباراة الختامية بـ24 ساعة فقط.

ورفع دي بروين لاعب خط وسط مانشستر سيتي رصيده من صناعة الأهداف لزملائه في الدوري الإنجليزي هذا الموسم إلى ثمانية أهداف بخلاف ما صنعه لزملائه في باقي المسابقات ليرفع رصيده من صناعة الأهداف لزملائه إلى 86 هدفا في الدوري من بين 115 هدفا صنعها في مختلف المسابقات على مدار مسيرته مع الفريق.

و يتصدر دي بروين قائمة أكثر اللاعبين صناعة للأهداف في تاريخ مانشستر سيتي بفارق هدفين أمام الإسباني ديفيد سيلفا نجم الفريق السابق.

ولا يقترب منهما أي لاعب آخر باستثناء رحيم ستيرلنج مهاجم الفريق صاحب المركز الثالث بالقائمة برصيد 74 هدفا صنعها لزملائه.

وعلى مستوى الدوري الإنجليزي فقط، أصبح دي بروين ثاني أكثر اللاعبين صناعة للأهداف في تاريخ الفريق بفارق 7 أهداف فقط خلف الإسباني ديفيد سيلفا.

و أعلنت رابطة الدوري الإنجليزي عن فوز دي بروين بالجائزة للمرة الثانية في مسيرته الرياضية ليكون رابع لاعب في تاريخ المسابقة يحرز هذه الجائزة في أكثر من موسم واحد معادلا بهذا إنجاز الفرنسي تييري هنري نجم أرسنال السابق وكريستيانو رونالدو ونيمانيا فيديتش نجمي مانشستر يونايتد.

وحصل دي بروين على أكبر رصيد من أصوات المشاركين في الاستفتاء على الجائزة سواء من الجماهير أو اللاعبين أو الخبراء نظرا لأنه جمع بين الموهبة الفنية والقدرات التهديفية والالتزام الخططي، وهو ما تشير إليه جميع إحصائيات اللاعب في المسابقة هذا الموسم والذي يعتبر الأبرز له مع الفريق منذ انتقل لمانشستر سيتي في 2015 قادما من فولفسبورج الألماني.

ومن أبرز الإحصائيات والإسهامات التي لعبت دورا مهما في فوز دي بروين بالجائزة هذا الموسم أيضا تصدره قائمة هدافي فريقه في الدوري الإنجليزي برصيد 15 هدفا ليحتل المركز السادس في قائمة هدافي المسابقة خلف محمد صلاح نجم ليفربول 23 هدفا، وهيونج مين سون مهاجم توتنهام 23 هدفا، وكريستيانو رونالدو مهاجم مانشستر يونايتد 18 هدفا، وهاري كين مهاجم توتنهام 17 هدفا، والسنغالي ساديو ماني مهاجم ليفربول 16 هدفا.

لكن النجم البلجيكي يصنف ضمن لاعبي خط الوسط فيما يدرج اللاعبون الخمسة الذين يسبقونه في القائمة على خطوط الهجوم ما يعني أنه أبرز لاعبي خط الوسط تهديفا في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

و تشير الإحصائيات في الدوري الإنجليزي إلى دقة تسديدات اللاعب بشكل كبير حيث يسجل هدفا واحدا من كل خمس تسديدات 20 في المائة باتجاه المرمى وهو ما يفوق متوسط تهديفه في أول مواسمه السابقة مع الفريق والذي كان نحو 14 في المائة من التسديدات.

وإلى جانب الـ15 هدفا التي سجلها للفريق هذا الموسم صنع دي بروين 8 أهداف لزملائه ليكون بهذا قد شارك في 23 هدفا من 99 سجلها الفريق في البطولة علما بأن النسبة الأكبر جاءت في النصف الثاني من الموسم حيث سجل وصنع 14 هدفا في آخر 20 مباراة للفريق ما ساعد على فوز مانشستر سيتي باللقب.

و سجل دي بروين أربعة أهداف "سوبر هاتريك" ليقود فريقه إلى الفوز الكبير 5-1 على مضيفه وولفرهامبتون قبل أسبوعين.. وجاءت الأهداف الثلاثة الأولى لدي بروين في أول 24 دقيقة من المباراة ليصبح صاحب ثالث أسرع "هاتريك" في تاريخ الدوري الإنجليزي بعد "هاتريك" السنغالي ساديو ماني خلال موسمه الأول مع ليفربول عندما سجل ثلاثية في أول 16 دقيقة أمام ساوثهامبتون في 16 مايو 2015، و"هاتريك" الترينيدادي دوايت يورك لمانشستر يونايتد في أول 22 دقيقة بالمباراة التي فاز فيها على أرسنال 6-1 في 25 فبراير 2001 .

و لم يسبق لدي بروين أن أحرز أي "هاتريك" أو "سوبر هاتريك" مع مانشستر سيتي لكنه أصبح اللاعب الثالث الذي يسجل "هاتريك" على الأقل لمانشستر سيتي في الموسم الحالي بعد "هاتريك" زميله رحيم ستيرلنج في مرمى نورويتش سيتي خلال فبراير الماضي عندما فاز مانشستر سيتي 4-0 و"هاتريك" البرازيلي جابرييل جيسوس في مرمى واتفورد في أبريل الماضي عندما فاز الفريق 5-1 .

وام/أمين الدوبلي/عوض المختار/عاصم الخولي