مشاركة خليجية متميزة في معرض أبوظبي الدولي للكتاب.

من / ريم الهاجري.

أبوظبي في 25 مايو / وام / تحظى الدورة الـ 31 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب بمشاركة خليجية متميزة باعتباره منبرا إقليميا وعالميا يتم من خلاله عرض أحدث الإصدارات من الكتب والموسوعات الثقافية.

وفي هذا الصدد أكد بشار جاسم مدير معرض البحرين الدولي للكتاب في تصريح لوكالة أنباء الإمارات " وام " حرص هيئة البحرين للثقافة والآثار على تواجدها ومشاركتها في الدورة الـ31 من هذا المعرض الذي يشهد مشاركة أكثر من ألف عارض من 80 دولة.

ولفت إلى أن الجناح البحريني يضم أحدث الإصدارات في مختلف المجالات الأدبية والثقافية والأعمال التراثية ومنها المشروع الذي يقام تحت رعاية الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار فضلا عن إصدارات خاصة بالتراث البحريني.

وأشار إلى أن الهيئة تستعرض خلال مشاركتها في هذا المعرض - الذي يستمر حتى 29 مايو الجاري - جملة من إصداراتها في شتى مجالات المعارف لمؤلفين وكتاب بحرينيين إلى جانب إصدارات مشروع "نقل المعارف" ومختلف أعداد مجلة البحرين الثقافية إضافة إلى مجموعة من الكتب التي تتناول موضوعات كالتراث والأدب والتاريخ والفن والآثار والسينما وغيرها.

وأكد مدير معرض البحرين الدولي للكتاب أن معرض أبوظبي الدولي للكتاب يمثل نافذة على عالم صناعة الكتاب يجمع الخبراء والمهتمين بهذه الصناعة التي تشهد نموا متواصلا رغم كل التحديات، مقدما الشكر لقيادة دولة الإمارات الرشيدة على دعمها وحرصها على تقديم كافة التسهيلات لمشاركة هيئة البحرين للثقافة والآثار في المعرض ".

من جهته قال أحمد الراشدي ممثل وزاة الثقافة والشباب في سلطنة عمان إن المشاركة في الدورة الـ 31 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب تأتي في إطار العلاقات الثقافية القائمة بين البلدين الشقيقين والتي تتميز بعمقها ومتانتها.

وأشار الراشدي إلى أن جناح السلطنة يتضمن مجموعة متنوعة وقائمة موسعة من عناوين الكتب والإصدارات المتعددة الخاصة بوزارة الثقافة والرياضة والشباب ووزارة الإعلام إلى جانب عدد من الإصدارات لجهات ومؤسسات حكومية وخاصة ومؤسسات المجتمع المدني.

ولفت إلى أن جناح السلطنة يشهد في كل دورة من هذا المعرض إقبالا كبيرا من قبل الزوار على مختلف فئاتهم وتوجهاتهم الثقافية والفكرية، كما أن الجناح يلقى إقبالا واهتماما من قبل المؤسسات الأكاديمية والبحثية التي تسعى لاقتناء الكتب والإصدارات العمانية المتنوعة.

كما تشارك دولة الكويت في المعرض من خلال جناح خاص لشركة بلاتينيوم بوك للدعاية والإعلان والنشر والتوزيع التي أكد مديرها العام الدكتور أحمد الحيدر في تصريح لوكالة أنباء الإمارات "وام" حرص دولة الكويت على المشاركة الدائمة في معرض أبوظبي الدولي للكتاب.

ولفت إلى أن هذه المشاركة في المعرض تعد الخامسة عشرة على التوالي، مشيرا إلى أن الجناح يضم عددا من الإصدارات والكتب لمؤلفين كويتيين إضافة إلى كتب في مجال تطوير الذات والشعر والأدب والروايات وغيرها.

وأكد الحيدر أن معرض أبوظبي الدولي للكتاب حدث مهم يستقطب المهتمين بالثقافة، مشيدا بحسن التنظيم وإقامة العديد من الفعاليات الثقافية وسط تطبيق الإجراءات الاحترازية.

ويعد معرض أبوظبي الدولي للكتاب منبراً إقليمياً ودولياً رائداً، وحدثاً ثقافياً متميزاً يجمع سنوياً أقطاب صناعة النشر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويُوفر فرصاً واعدة لعقد شراكات جديدة، والاطلاع على أحدث التوجهات والتطورات التي يشهدها قطاع النشر في العالم وتحل ألمانيا ضيف شرف المعرض للعام 2022، كما اختار المعرض عميد الأدب العربي " طه حسين " الشخصية المحورية لدورته الحادية والثلاثين كما يصاحب المعرض برنامج ثقافي مهني وتعليمي وتوقيع إصدارات الكتب.