الأربعاء 29 يونيو 2022 - 7:55:20 م

انطلاق المؤتمر السنوي الأول للإصابات والأكسجة الغشائية خارج الجسم

  • انطلاق المؤتمر السنوي الأول للإصابات والأكسجة الغشائية خارج الجسم
  • انطلاق المؤتمر السنوي الأول للإصابات والأكسجة الغشائية خارج الجسم
الفيديو الصور

من هدى الكبيسي.

أبوظبي في 25 مايو / وام / انطلقت صباح اليوم بفندق دوست ثاني في أبوظبي اليوم فعاليات المؤتمر السنوي الأول للإصابات والأكسجة الغشائية خارج الجسم.

وقال الدكتور صالح آل علي المدير التنفيذي لمركز الجاهزية والاستجابة للطوارئ في دائرة الصحة أبوظبي في تصريح لوكالة انباء الامارات "وام" إن مؤتمر ابوظبي للاصابات والاكسجة خارج الجسم يهدف الى رفع قدرات القطاع الصحي للتعامل مع هذه الطوارئ والازمات والكوارث.

واضاف أنه تم خلال المؤتمر بحث الكثير من أوراق العمل والتقنيات الجديدة لاستقطابها في امارة أبوظبي بهدف وضع أبوظبي على الخارطة العالمية في هذين التخصصين المهمين كما يتخلل المؤتمر العديد من ورش العمل الخاصة بالحروق وكيفية التعامل مع المواد السامة اضافة الى ادخال تكنولوجيا الاكسجة خارج الجسم والتي تعتبر من التقنيات الجديدة على القطاع الصحي.

واشار الى ان أبوظبي قد اثبتت خلال جائحة كوفيد 19 قدرتها على التصدي لهذا الوباء من خلال انقاذها للكثير من الارواح ويتم الآن تطوير المنظومة الصحية لتصبح واحدة من أهم الانظمة المتطورة جدا على مستوى العالم.

واضاف أن المؤتمر استقطب أكثر من 550 من الكفاءات العالمية من المختصصين في الرعاية الصحية اضافة الى أكثر من 40 متحدثا من مختلف دول العالم.

ويركز المؤتمر على التعامل مع الإصابات والرعاية قبل دخول المستشفى والأكسجة الغشائية خارج الجسم بهدف تعزيز مستوى رعاية مرضى الإصابات في أبوظبي ووضع خريطة طريق للمرضى الذين يحتاجون إلى التروية التنفسية خارج الجسم وإلقاء الضوء على أهمية إدارة الإصابات وبرامج الأكجسة التنفسية خارج الجسم واستعراض أحدث الخبرات والتطبيقات المتعلقة بها.

ويقام المؤتمر على مدى يومين سيشهدان جدول أعمال يضم ثلاثة مسارات متزامنة تتناول جوانب مختلفة من رعاية الإصابات وستشمل الموضوعات رعاية الإصابات قبل دخول المستشفى وتمريض الطوارئ والإصابات وإدارة الإصابات المعقدة وسبل تحسين الأداء والإصابات الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية واستراتيجيات إدارة الإصابات لدى الأطفال.

وتُعد الإصابات من الأسباب الرئيسية للوفاة للأشخاص من جميع الأعمار في جميع أنحاء العالم وغالباً ما يتم استخدام الأكسجة الغشائية خارج الجسم لدعم وظيفة كل من القلب والرئتين لدى مرضى الإصابات وفي المتوسط يبلغ عدد حالات الإصابة في الدولة حوالي 2,300 حالة إصابة سنوياً.

 

وام/هدى رجب/رضا عبدالنور