الجمعة 19 أغسطس 2022 - 3:30:51 ص

الشعبة البرلمانية الإماراتية تشارك في اجتماع برلماني خليجي أوروبي

  • الشعبة البرلمانية الإماراتية تشارك في اجتماع برلماني خليجي أوروبي
  • الشعبة البرلمانية الإماراتية تشارك في اجتماع برلماني خليجي أوروبي
  • الشعبة البرلمانية الإماراتية تشارك في اجتماع برلماني خليجي أوروبي

أبوظبي في 26 مايو/وام/ شاركت الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي عن بعد في الاجتماع الخامس للجنة البرلمانية الخليجية الأوروبية الذي عقد اليوم عبر تقنية الاتصال المرئي، بمشاركة ممثلي مجالس الشورى والوطني والنواب والأمة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ومثل الشعبة البرلمانية الإماراتية في الاجتماع سعادة كل من: حمد أحمد الرحومي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي، وخلفان راشد الشامسي، وميرة سلطان السويدي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، كما حضر الاجتماع سعادة الدكتور عمر عبدالرحمن النعيمي الأمين العام للمجلس، وعفراء راشد البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني.

وفي بداية الاجتماع قدم سعادة الدكتور إبراهيم النحاس عضو مجلس الشورى السعودي رئيس اللجنة، تعازيه الحارة لدولة الإمارات في فقيد الوطن المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان "طيب الله ثراه"، كما قدم التهنئة بمناسبة انتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان "حفظه الله" رئيسًا لدولة الإمارات.

وتم خلال الاجتماع استعراض بنود جدول الأعمال وهي: عقد لقاء ثنائي مع وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع شبه الجزيرة العربية، والحوار البرلماني بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون حول خفض وتحول الطاقة، وبند حول ضمان استمرار الزيارات المتبادلة مع البرلمان الأوروبي بالإضافة إلى استعراض نظام عمل اللجنة البرلمانية الخليجية الأوروبية.

واتفق المجتمعون على رفع توصية بشأن اعتماد محاور الحوار البرلماني بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي، وهي: الصحة، والأمن المائي والغذائي وتقنيات تحلية المياه، وتحولات الطاقة وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وتأثير جائحة كوفيد -19 على التعاون البرلماني الخليجي الأوروبي، وحقوق الإنسان.

كما تم الاتفاق على رفع توصيتين الأولى بقيام الأمانة العامة للجنة بمخاطبة جميع أعضاء مجالس الشورى والوطني والنواب والأمة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لموافاة اللجنة بمرئياتها حول أي مقترحات تقدم من قبلهم لمناقشتها في اللجنة البرلمانية الخليجية الأوربية، والتوصية الثانية بشأن التنسيق دولة الرئاسة لعقد اجتماع مع البرلمان الأوربي خلال 45 يوما.

وام/زكريا محيي الدين