الأحد 14 أغسطس 2022 - 12:39:28 ص

مهاجم ريال مدريد "جونيور" يتوج موسمه المثير بأغلى الأهداف

  • مهاجم ريال مدريد  "جونيور" يتوج موسمه المثير بأغلى الأهداف
  • مهاجم ريال مدريد  "جونيور" يتوج موسمه المثير بأغلى الأهداف
  • مهاجم ريال مدريد  "جونيور" يتوج موسمه المثير بأغلى الأهداف

أبوظبي في 29 مايو /وام/ بعد تعرضه لموجة هائلة من الانتقادات في أول موسمين له في صفوف ريال مدريد الإسباني ، برهن المهاجم البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور عمليا على نضوجه وأحقيته بارتداء قميص النادي المدريدي من خلال مسيرته الرائعة مع الفريق هذا الموسم.

وسجل جونيور /21 عاما/ العديد من الأهداف وصنع أهدافا عدة لزملائه هذا الموسم 2021 / 2022 وشارك زميله المهاجم الفرنسي كريم بنزيما في قيادة الفريق إلى منصة التتويج بكل من الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا ليؤكد اللاعب أنه أعاد اكتشاف نفسه تحت قيادة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

وفرض جونيور نفسه ضمن قائمة أفضل اللاعبين على الساحة الأوروبية هذا الموسم ، وتوج مسيرته المميزة بهدف التتويج بلقب دوري الأبطال الأوروبي ؛ حيث أحرز هدف الفوز 1-0 على ليفربول الإنجليزي في المباراة النهائية للبطولة مساء أمس السبت.

ورغم استحواذ بنزيما على معظم الأضواء هذا الموسم بسبب مسيرته الاستئنائية وتصدره قائمة هدافي الفريق بكل من الدوري الإسباني ودوري الأبطال ، لم يكن جونيور في الظل أبدا منذ بداية الموسم حيث استحوذ على قدر كبير أيضا من الأضواء خاصة من خلال إحصائياته التي تفوق كثيرا ما كان عليه في المواسم الثلاثة الماضية مع ريال مدريد.

وخلال مواسمه الثلاثة الأولى مع الفريق الملكي ، سجل جونيور 15 هدفا فقط في 118 مباراة خاضها مع الفريق في مختلف البطولات ، ولكنه نجح في تعويض النادي عن هذا الانتاج الهزيل أمام مرمى المنافسين ، وسجل 22 هدفا في 52 مباراة خاضها هذا الموسم بمختلف البطولات.

كما صنع اللاعب 16 هدفا لزملائه ليكون بهذا قد ساهم بالتسجيل أو الصناعة في 38 هدفا للفريق هذا الموسم ، وكان أهم هذه الأهداف على الإطلاق أمس في نهائي دوري الأبطال.

وبهذا الرصيد ، يكون جونيور ضمن أفضل عشرة لاعبين على مستوى لاعبي الدوريات الكبيرة من حيث المساهمة في الأهداف مع فرقهم.

و في هذا الموسم ، أظهر جونيور مبكرا حرصه على تعويض إخفاقه في المواسم الماضية مع ريال مدريد حيث أحرز وصنع 10 أهداف في أول 11 مباراة له مع الفريق هذا الموسم.

كما ظهر التأثير الكبير لجونيور مع الفريق في المراحل الحاسمة والمهمة من الموسم حيث هز اللاعب الشباك أو صنع الأهداف لزملائه في شباك كل الفرق التي واجهها ريال مدريد بالأدوار الإقصائية لدوري الأبطال هذا الموسم.

ومع تسجيله هدف المباراة النهائية أمس ، أصبح جونيور خامس أصغر لاعب /21 عاما و10 شهور و16 يوما/ يحرز هدفا في المباريات النهائية لدوري الأبطال متفوقا بهذا بفارق 18 يوما على الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل هدفا لبرشلونة في مرمى مانشستر يونايتد الإنجليزي بنهائي 2009 .

تجدر الإشارة إلى أن هذا الموسم أنعش آمال جونيور في المنافسة على مكان بتشكيلة المنتخب البرازيلي في بطولة كأس العالم 2022 علما بأن اللاعب يحظى برصيد هزيل للغاية مع منتخب بلاده حيث سجل هدفا واحدا في 12 مباراة دولية خاضها مع الفريق ، وجاء هذا الهدف خلال مباراة الفريق أمام منتخب تشيلي في مارس الماضي ضمن تصفيات المونديال.

وام/أحمد زهران/عماد العلي