الخميس 11 أغسطس 2022 - 3:15:56 م

تقرير.. ريال مدريد يحقق العلامة الكاملة و يؤكد هيمنة الأندية الإسبانية على الساحة الأوروبية

  • تقرير.. ريال مدريد يحقق العلامة الكاملة و يؤكد هيمنة الأندية الإسبانية على الساحة الأوروبية
  • تقرير.. ريال مدريد يحقق العلامة الكاملة و يؤكد هيمنة الأندية الإسبانية على الساحة الأوروبية
  • تقرير.. ريال مدريد يحقق العلامة الكاملة و يؤكد هيمنة الأندية الإسبانية على الساحة الأوروبية
  • تقرير.. ريال مدريد يحقق العلامة الكاملة و يؤكد هيمنة الأندية الإسبانية على الساحة الأوروبية
  • تقرير.. ريال مدريد يحقق العلامة الكاملة و يؤكد هيمنة الأندية الإسبانية على الساحة الأوروبية

أبوظبي في 30 مايو / وام / بلقب جديد في دوري أبطال أوروبا البطولة "الأم" على مستوى الأندية في القارة الأوروبية، عزز ريال مدريد الهيمنة الواضحة لكرة القدم الإسبانية على بطولات الأندية الأوروبية.

فقد أحرز ريال مدريد الإسباني لقب دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم 2021 / 2022 بفوزه المهم 1-0 على ليفربول الإنجليزي على ملعب "استاد دو فرانس" بالعاصمة الفرنسية باريس في المباراة النهائية للبطولة.

و برغم صدارة إنجلترا لتصنيف "المعامل" الصادر عن الاتحاد الأوروبي للعبة /يويفا/ تستحوذ الأندية الإسبانية على القدر الأكبر من الألقاب على مستوى أبرز بطولتين في القارة.

وترصد وكالة أنباء الإمارات /وام/ في هذا التقرير أبرز ملامح هيمنة الأندية الإسبانية على بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي خلال القرن الحالي بشكل خاص وعلى مدار تاريخ البطولتين بشكل عام.

رقم قياسي.

فقد عزز ريال مدريد الرقم القياسي المسجل باسمه، في عدد مرات الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، رافعا رصيده إلى 14 لقبا في البطولة بشكل عام و ثمانية ألقاب في البطولة بمسماها الحالي /دوري الأبطال/ علما بأن الألقاب الـ14 تبلغ ضعف عدد الألقاب التي أحرزها ميلان الإيطالي في البطولة حيث يأتي الفريق الإيطالي ثانيا في قائمة أكثر الفرق تتويجا باللقب.

النهائي الثامن.

واصل ريال مدريد حفاظه على العلامة الكاملة في المباريات النهائية لمسابقة دوري الأبطال بمسماها الحالي حيث كان انتصاره على ليفربول هو الثامن في 8 مباريات نهائية خاضها على مدار 30 موسما منذ تسمية البطولة بدوري الأبطال.

تجدر الإشارة إلى أن ريال مدريد خاض النهائي للمرة الـ17 على مدار تاريخ البطولة وتوج باللقب في 14 نسخة مقابل الإخفاق في 3 مباريات نهائية فقط.

صدارة إسبانية.

رفع ريال مدريد بفوزه الأخير رصيد الأندية الإسبانية إلى 19 لقبا في تاريخ البطولة موسعا الفارق مع الأندية الإنجليزية إلى 5 ألقاب حيث تحتل أندية إنجلترا المركز الثاني في قائمة الأكثر حصدا للقب البطولة برصيد 14 لقبا مقابل 12 لأندية إيطاليا، و8 للأندية الألمانية، و6 لأندية هولندا، و4 للأندية البرتغالية.

21 لقبا في 21 عاما.

على مدار آخر 21 موسما في بطولات الأندية الأوروبية حصدت الأندية الإسبانية 21 لقبا في بطولتي دوري الأبطال والدوري الأوروبي /كأس الاتحاد الأوروبي سابقا/ ، وذلك بواقع 10 ألقاب في دوري الأبطال و11 لقبا في الدوري الأوروبي/كأس الاتحاد الأوروبي.

حقبة بارزة .

وقد حافظ ريال مدريد ، بانتصاره أمس الأول على ليفربول ، للكرة الإسبانية على سجلها خاليا من الهزائم في المباريات النهائية لبطولتي دوري الأبطال والدوري الأوروبي أمام الفرق غير الإسبانية خلال آخر 21 عاما.

و منذ بداية موسم 2001 / 2002، حققت الأندية الإسبانية 10 ألقاب في دوري الأبطال خلال هذه الفترة كان فيها النهائي أمام فريق غير إسباني في 8 نسخ وكان النهائي إسبانيا خالصا في موسمين، كما حققت لقب الدوري الأوروبي 11 مرة منها 9 مواسم كان فيها النهائي أمام فريق غير إسباني، وكان النهائي إسبانيا خالصا في نسختين أيضا.

و خلال هذه الفترة توجت الأندية الإنجليزية بلقب البطولتين 8 مرات مقابل 3 مرات لكل من الأندية الإيطالية ونظيرتها الألمانية.

ومع إضافة موسمي 1999 /2000 و2000 / 2001 إلى هذه الفترة، تظل الهيمنة إسبانية أيضا بفارق كبير حيث كان لقب دوري الأبطال لريال مدريد أيضا في 2000 وبايرن ميونخ الألماني في 2001 ، فيما كان لقب كأس الاتحاد الأوروبي /الدوري الأوروبي حاليا/ من نصيب جالطة سراي التركي في 2000 وليفربول الإنجليزي في 2001 .

وام/أحمد زهران/عاصم الخولي