الأربعاء 17 أغسطس 2022 - 11:52:20 م

بعثة الأولمبياد الخاص الإماراتي تحقق 16 ميدالية في ألعاب مالطا


فاليتا في 31 مايو / وام / حصد لاعبو الأولمبياد الخاص الإماراتي 16 ميدالية في منافسات دورة ألعاب مالطا 2022 التي نظمها الأولمبياد الخاص الدولي ، بواقع 6 ميداليات ذهبية، و8 ميداليات فضية، وبرونزيتين.

وأهدى اللاعبون هذا الإنجاز الكبير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله".

وشارك لاعبو الأولمبياد الخاص الإماراتي في ألعاب مالطا 2022 - التي انطلقت 13 مايو الجاري واستمرت 5 أيام - في رياضات البولينج والسباحة والبوتشي، مع أكثر من ألف لاعب من مؤسسات الأولمبياد الخاص حول العالم، وكانت المشاركة الإماراتية هي العربية الوحيدة في الألعاب، والثانية من خارج أوروبا مع الولايات المتحدة الأمريكية من إجمالي 23 دولة سجلت حضورها في المنافسات.

ويعد إنجاز بعثة الإمارات هو الأكبر منذ الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص" أبوظبي 2019 " ، كما أنها أول ألعاب دولية للأولمبياد الخاص الدولي في أوروبا منذ انحسار جائحة كوفيد-19.

وحل سباح الأولمبياد الخاص الإماراتي عمر الشامي في المركز الأول في سباحة 50 مترا صدر، كما جاء الشامي في المركز الأول في مسابقة 50 مترا حرة محققًا ذهبيتين في الألعاب، وحقق عوض الكتبي المركز الثاني في مسابقة سباحة ظهر 50 مترا، وكذلك المركز الثاني في مسابقات 50 مترا حرة، وفاز محمد الزبيدي بالمركز الثاني في مسابقة سباحة 50 مترا فراشة، وبالمركز الثالث في مسابقة 50 مترا حرة.

وجاءت مشاركة الأولمبياد الخاص الإماراتي في مالطا 2022 برعاية شركة الدار العقارية، وقدم مركز النقل المتكامل كل الدعم الذي يحتاجه اللاعبون في تنقلاتهم. وكان الأولمبياد الخاص قد أجرى منافسات بين أندية أصحاب الهمم في الدولة لاختيار أفضل اللاعبين المؤهلين للمشاركة في ألعاب مالطا 2022.

وتألق لاعبو البوتشي في بعثة الأولمبياد الخاص الإماراتي في مالطا 2022، حيث حاز كل من فيصل المرزوقي وشيماء النقبي وحمده مراد على المراكز الأولى، وحل عبدالعزيز الغريب في المركز الثالث في مسابقات الفردي، وفي مسابقة البوتشي زوجي ذكور حصل عبدالعزيز الغريب وفيصل المرزوقي على المركز الثاني، وجاءت حمدة مراد وشيماء النقبي في المركز الثاني في مسابقات الزوجي إناث.

وعلى صعيد مسابقات البولينج الموحدة، شارك الأولمبياد الخاص الإماراتي في المنافسات بفريق موحد، ضم لاعبين اثنين من أصحاب الهمم، هما صالح المري ومريم الحوسني، مع لاعبين اثنين من المنتخب الوطني للبولينج ، هما ريم جمال وعبد الله الجعيدي.

وحصل المشاركون الأربعة على المركز الثاني في منافسات الفرق، وحققت كل من ريم جمال وزميلتها مريم الحوسني المركز الأول في مسابقة البولينج زوجي إناث موحد، وحقق عبد الله الجعيدي وصالح المري المركز الثاني في مسابقات زوجي ذكور.

وعلى صعيد المسابقات الفردية.. حققت مريم الحوسني المركز الثاني في مسابقة البولينج فردي، واحتل صالح المري المركز الرابع، في المسابقة ذاتها.

وقالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس أمناء مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي: "نحن فخورون بالنتائج المبهرة التي حققها لاعبو الأولمبياد الخاص الإماراتي خلال مشاركتهم في ألعاب مالطا 2022، وبرغم أننا كنا نتوقع نتائج إيجابية من أبطال الإمارات، نظرًا للاستعدادات الجادة التي قاموا بها قبل انطلاق الألعاب، إلى جانب تنظيم معسكر مغلق لهم قبل سفرهم إلى مالطا، إلا أن إنجازاتهم فاقت التوقعات ، وجاء أداؤهم مشرفًا يعكس استراتيجية دولة الإمارات في دعم وتمكين أصحاب الهمم، ودفعهم للمشاركة دوليًا في مختلف الفعاليات".

وأضافت :" أتقدم بخالص شكري لسفارة مالطا لدى الدولة وحكومة مالطا، التي دعمت مشاركة لاعبينا من لحظة اختيار الأولمبياد الخاص الإماراتي للمشاركة في ألعاب مالطا 2022 وخلال مشاركتهم في الألعاب. ففي لفتة كريمة قامت سعادة ماريا كاميليري سفيرة جمهورية مالطا لدى الدولة بزيارة لاعبي الأولمبياد الخاص الإماراتي في معسكرهم التدريبي في مدينة زايد الرياضية قبل سفرهم، وكان لزيارتها أثر ا طيبا على لاعبينا وعلى كل الجهاز الفني، وأيضاً الشكر موصول لشركة الدار العقارية لرعايتها لبعثتنا، وكذلك لمركز النقل المتكامل لرعاية ودعم تنقلات اللاعبين وهم شركاؤنا في الإنجاز بلا أدنى شك".

وقالت : "يشرفنا أن نهدي هذا الإنجاز إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، الداعم الأول لأصحاب الهمم، ولتنمية قدراتهم وتطوير مهاراتهم، مما جعل مجتمع الإمارات في طليعة المجتمعات الدامجة لأصحاب الهمم، وقد حرصنا على أن نبني مشاركتنا في ألعاب مالطا 2022 على إرث نجاحنا الكبير في الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، وأن تكون تلك المشاركة المهمة في إطار استعداداتنا للمشاركة في دورة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص المزمع عقدها في برلين 2023، والأولمبياد الخاص بقيادة سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان يواصل مسيرة الدمج المجتمعي الشامل بالتعاون مع كل مجتمع دولة الإمارات مؤسسات وأفراد".

من جانبه قال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الدار العقارية: "تابعنا بفخر واعتزاز الأداء المشرف للاعبينا في ألعاب مالطا 2022، ونفخر بما حققته بعثة الأولمبياد الخاص الإماراتي فيها، فإحراز 16 ميدالية هو إنجاز كبير للرياضة الإماراتية، أثبت من خلاله اللاعبون تميزهم، وأنهم كانوا على قدر المسئولية الملقاة على عاتقهم. ويسعدنا أننا كنا داعمين لهذا الإنجاز الذي يرسخ الشراكة الكبيرة بين الدار العقارية والأولمبياد الخاص الإماراتي، ويدعم تحقيق المزيد من الإنجازات التي تساهم في جعل دمج أصحاب الهمم في المجتمع واقعاً نساهم فيه جميعاً ".

وتعد ألعاب مالطا 2022 دورة دعوية حيث يتم توجيه الدعوة للمشاركة فيها إلى أبرز مؤسسات الأولمبياد الخاص وأكثرها نشاطاً حول العالم، وقد حصل الأولمبياد الخاص الإماراتي على فرصة المشاركة لما حققه من إنجازات رياضية كبرى ومنها استمرار النشاط الرياضي حتى خلال فترة الجائحة، مما عزز من دمج أصحاب الهمم في مجتمعهم.

وام/أمين الدوبلي/دينا عمر