الأحد 14 أغسطس 2022 - 12:47:56 ص

بالأرقام.. "وام" ترصد حصاد الموسم لدوري أبطال أفريقيا والوداد بطل من ذهب


أبوظبي في 31 مايو/ وام / بهدفين في المباراة النهائية، أسدل الوداد المغربي الستار على النسخة الـ58 من بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، وهي النسخة الـ26 بالمسمى الحالي للبطولة، التي كان يطلق عليها في الماضي لقب "كأس الأندية الأفريقية البطلة".

وأحرز الوداد لقبه الثالث في البطولة بفوزه على الأهلي المصري 2-0 في النهائي على "مركب محمد الخامس" في مدينة الدار البيضاء بالمغرب، ليؤكد أنه بطل من ذهب.

وترصد وكالة أنباء الإمارات /وام/ في هذا التقرير أبرز ملامح وإحصائيات البطولة مع ختام هذا الموسم: وصافة مغربية: رفع هذا اللقب رصيد الفرق المغربية في البطولة إلى 7 ألقاب لتنفرد الكرة المغربية بالمركز الثاني في قائمة أكثر الدول حصدا للقب دوري الأبطال الأفريقي متفوقة على فرق تونس والكونغو الديمقراطية التي حصدت كل منهما اللقب 6 مرات.

وتتصدر الكرة المصرية القائمة برصيد 16 لقبا بواقع 10 ألقاب للأهلي "رقم قياسي" و5 ألقاب للزمالك ولقب واحد للإسماعيلي فيما جاءت الألقاب المغربية السبعة عبر الوداد "3 ألقاب" والرجاء "3 ألقاب" ولقب واحد للجيش الملكي المغربي.

اللقب الثاني بملعب الوداد: من بين الألقاب الثلاثة التي أحرزها فريق الوداد البيضاوي المغربي بالبطولة، أحرز الوداد أمس اللقب على ملعبه للمرة الثانية بعدما توج في 2017 باللقب على استاد "مركب محمد الخامس" أيضا حيث فاز على الأهلي 1-0 إيابا بعد التعادل 1-1 ذهابا على استاد "برج العرب" بالإسكندرية.

مزاحمة الأهلي: أصبح الوداد ثاني فريق يتوج بلقب البطولة من خلال الفوز في نهائي من مباراة واحدة حيث كان الدور النهائي للبطولة يقام بنظام مباراتي ذهاب وإياب حتى 2019 قبل أن يتوج الأهلي بلقب البطولة في 2020 و2021 بالفوز في نهائي كل من النسختين من مباراة واحد.

الركراكي يقلد عموتة: سار وليد الركراكي المدير الفني للوداد على نهج مواطنه الحسين عموتة وأصبح ثاني مدرب وطني يحرز لقب البطولة مع فرق المغرب وذلك بعد عموتة الذي قاد الوداد أيضا للقب في 2017.

وتحققت الألقاب الخمس الأولى للفرق المغربية في دوري الأبطال الأفريقية على يد مدربين أجانب، وكانت بدايتها مع الجيش الملكي بقيادة البرازيلي جوزيه فاريا في 1985 ثم تبعه الرجاء في 1989 بقيادة الجزائري رابح سعدان والوداد في 1992 بقيادة الأوكراني يوري سيفاستيانينكو والرجاء في 1997 بقيادة البوسني وحيد خليلودزيتش وفي 1999 بقيادة الأرجنتيني أوسكار فولون.

حجم المشاركة: شارك في هذه النسخة من البطولة 54 فريقا يمثلون 42 اتحادا وطنيا.

عدد المباريات والأهداف: بلغ إجمالي عدد المباريات في هذه النسخة بداية من الدور الأول وحتى النهائي 61 مباراة شهدت تسجيل 134 هدفا بمتوسط 2ر2 هدف للمباراة الواحدة.

الأفضل هجوما ودفاعا: تصدر الوداد قائمة أفضل الفرق هجوميا في البطولة حيث سجل لاعبوه 28 هدفا مقابل 23 هدفا، كما كان الوداد أفضل دفاعيا من الأهلي حيث اهتزت شباكه 9 مرات مقابل 13 هدفا دخلت شباك الفريق المصري.

وام/أحمد زهران/عبدالناصر منعم