الأربعاء 10 أغسطس 2022 - 2:26:15 م

خدمات ذكية جديدة لبريد الإمارات تستهدف الرقمنة والاستدامة وتعزيز التجارة الإلكترونية

الفيديو الصور

من محمد جاب الله دبي في الأول من يونيو / وام / أكد عبيد القطامي، المدير التنفيذي للشؤون المؤسسية في مجموعة بريد الإمارات، المشغل البريدي الرسمي في دولة الإمارات والمزوّد الرائد لخدمات التوصيل السريع، أن مشاركة بريد الإمارات مع خبراء التكنولوجيا والشركاء العالميين في قطاع الاقتصاد الرقمي في معرض سيملس الشرق الأوسط، يؤكد على أهمية القطاع الذي يوفر الخدمات التجارية والمالية الذكية.

ونوه القطامي في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات " وام " على هامش مشاركته في مؤتمر ومعرض سيملس الشرق الأوسط 2022 ، إلى أن بريد الإمارات يُعد مزوداً رائداً للخدمات البريدية ولوجستيات التجارة الإلكترونية، والحرص على مشاركة الحلول والابتكارات وعرض أحدث الخدمات التي تستخدمها بريد الإمارات، علاوة على الخطط المستقبلية في الرقمنة والاستدامة، والاستفادة من تجارب الشركات العالمية التي جاءت إلى دولة الإمارات، من أجل استعراض أبرز ما وصلت إليه من التكنولوجيا.

وكشف القطامي، عن إطلاق محفظة الخدمات الرقمية التي تعمل على تسهيل إشراك المتعاملين في زيادة وتيرة الأعمال في قطاع التجارة الإلكترونية بالدولة، ومُختلف القطاعات الأخرى التي تعتمد أنشطتها على خدمات البريد والتوصيل.

وأوضح أن المحفظة الجديدة تساعد في إنشاء حسابات خاصة للمتعاملين من خلال المعاملات "اللاورقية"، والتي تأتي ضمن خطط دولة الإمارات في الاتجاه نحول الرقمنة والاستدامة ، وتأتي هذه الخطوات استكمالاً لنجاح "بريد الإمارات" في رَقمنة إجراءات انضمام المتعاملين الجدد خلال 24 ساعة من إنشاء حساباتهم لدى الشركة، حيث أصبحت هذه العملية أكثر سرعة وسلاسة.

ولفت القطامي، إلى أن تلك الخدمات تؤدي إلى تسهيل عملية الربط بين الشركات الإلكترونية الناشئة والكبيرة، مما يسهم في تسهيل جودة خدمات المتعاملين، وزيادة وتيرة الأعمال في قطاع التجارة الإلكترونية بالدولة، وتبسيط إجراءات التعاملات الخاصة في إرسال الشحنات ومراقبتها، مؤكداً أن التحول الرقمي يعزز دور بريد الإمارات كمركز لوجيستي مثالي لنقل الشحنات من الشرق إلى الغرب عبر دولة الإمارات.

وأردف أن الحلول الذكية تعكس الالتزام بتوفير سُبل نمو قطاع التجارة الإلكترونية وتعزيز دور دولة الإمارات بحكم مكانتها الكبيرة في العالم، منوهاً إلى زيادة مضطردة خلال الجائحة في حجم التجارة الالكترونية ، ورغم الآثار السلبية لتلك الجائحة إلا انها ساهمت بشكل إيجابي من حيث الاقبال بشكل كبير علي عملية الرقمنة، والاتلامسية، واللجوء إلى حلول مبتكرة للاستدامة وحماية البيئة.

وام/محمد جاب الله/عماد العلي