الأربعاء 10 أغسطس 2022 - 2:38:54 م

وزير الاقتصاد لـ"وام": الإمارات وقرغيزستان يدشنان مرحلة جديدة من العلاقات الاقتصادية يقودها القطاع الخاص

الفيديو الصور

- نتطلع إلى مضاعفة حجم التبادل التجاري مع قرغيزستان إلى 10 أضعاف.

- 828 مليون دولار حجم التجارة بين الإمارات وقرغيزستان في 2021.

- الإمارات تستحوذ على 98%من إجمالي تجارة دول التعاون مع قرغيزستان.

- 742 % نمو الصادرات الإماراتية غير النفطية إلى قرغيزستان في 5 سنوات.

- 8 مجالات استراتيجية لتعزيز التعاون الاستثماري والتجاري مع قرغيزستان.

- 40 جهة حكومية وخاصة ومستثمرين يطلعون على الفرص الاستثمارية في قرغيزستان.

......................................................................

...............

حوار / أحمد النعيمي.

قرغيزستان في الأول من يونيو / وام / أكد معالي عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد أن دولة الإمارات وجمهورية قرغيزستان يدشنان مرحلة جديدة من العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية يقودها القطاع الخاص في البلدين الصديقين بما يسهم في مضاعفة حجم التبادل التجاري إلى 10 أضعاف خلال المرحلة المقبلة ليصل إلى أكثر من 8 مليارات دولار سنويا.

وقال وزير الاقتصاد في حوار مع وكالة أنباء الإمارات "وام" بالتزامن مع ترأس معاليه وفداً اقتصادياً وتجارياً إلى بيشكك عاصمة جمهورية قرغيزستان إن حجم التجارة الثنائية غير النفطية بين الإمارات وقرغيزستان بلغ أكثر من 828 مليون دولار خلال عام 2021.

وأضاف معاليه أنه تماشيا مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وضعت دولة الإمارات أهدافا ورؤية واضحة لسياستها الاقتصادية للخمسين عاما المقبلة تتمثل في تعزيز شراكتها وتعاونها مع دول العالم لرفع مستوى التبادل التجاري معها إلى أعلى المستويات خلال الأعوام المقبلة وذلك في إطار مشروع 10 في 10 لمضاعفة حجم التجارة إلى 10 أضعاف حيث ركز المشروع على 10 دول في أسيا لزيادة حجم الاستثمارات والتبادل التجاري.

وقال معاليه إن الإمارات تستحوذ على 98%من إجمالي تجارة دول مجلس التعاون الخليجي مع قرغيزستان فيما تتصدر الإمارات المرتبة الأولى خليجيا من حيث اجمالي حجم التبادل التجاري بين قرغيزستان ودول التعاون.

وأشار معاليه إلى أن حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين نما إلى 167% خلال الخمس سنوات الماضية في حين نما حجم الصادرات الإماراتية غير النفطية إلى قرغيزستان إلى 742% وذلك خلال الفترة ذاتها.

وأضاف معالي عبدالله بن طوق المري أن الامارات تستحوذ على 98% من صادرات قرغيزستان إلى دول مجلس التعاون الخليجي بينما تصل مساهمة الإمارات في واردات قرغيزستان من دول التعاون إلى 99.7% .

وأكد معاليه أن زيارة وفد تجاري واستثماري إلى جمهورية قرغيزستان الصديقة تأتي في إطار العلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع البلدين حيث تعد قرغيزستان شريكا اقتصاديا مهما في منطقة آسيا الوسطى وتتمتع بإمكانات وفرص واعدة تجعل من أسواقها إحدى الوجهات التجارية والاستثمارية الحيوية بالنسبة للقطاع الخاص في الإمارات والتي تتميز بالزخم المتزايد في المجالات التجارية والاستثمارية لاسيما الزراعة والأمن الغذائي بما يشمل الصناعات الغذائية والسياحة والبنية التحتية والطاقة المتجددة.

وأضاف أن أهمية الزيارة تأتي بهدف إقامة شراكات دائمة تخدم المصالح المشتركة وتعزز التبادل التجاري والاستثمارات إضافة إلى خلق فرص نمو واعدة بين البلدين ..مشيراً إلى أن دولة الإمارات ضمن قائمة أهم 20 دولة تمتلك استثمارات أجنبية مباشرة في قرغيزستان.

وأشار معالي عبدالله بن طوق إلى أنه يوجد 8 مجالات استراتيجية لتعزيز التعاون الاستثماري والتجاري مع قرغيزستان وتتمثل في "الطيران والخدمات اللوجستية والعقارات والصناعات الغذائية والزراعة والطاقة والطاقة المتجددة والسياحة والنقل و التأمين و البنية التحتية".

ونوه معاليه إلى أن الزيارة تهدف إلى تطوير شراكات تنموية في القطاعات ذات الاهتمام المشترك واستكشاف فرص جديدة للاستثمار بين البلدين بما يسهم في تعزيز مستوى التعاون التجاري والاستثماري مع الجانب القيرغيزي.

وتشمل الزيارة زيارات ميدانية للمنطقة الاقتصادية الحرة "بيشكيك" ومقرات شركات ومصانع في مجالات الصناعات الغذائية والمشروبات ومواد البناء والنسيج والملابس.

يضم وفد الدولة ممثلين عن 40 جهة حكومية اتحادية ومحلية والقطاع الخاص الذي يشكل أكثر من 70 % من أعضاء الوفد من مستثمرين وشركات في قطاعات الصناعات الغذائية والطيران والسياحة والطاقة المتجددة والعقارات والبنى التحتية واللوجيستيات والمياه والحلول البيئية.

- حمد -

وام/أحمد النعيمي/رضا عبدالنور