السبت 13 أغسطس 2022 - 3:58:27 م

عارضون يستعرضون أحدث الخدمات التكنولوجية المالية في "سيملس الشرق الأوسط"


من محمد جاب الله دبي في الأول من يونيو / وام / استعرض عارضون في قطاع الخدمات الرقمية وخبراء التكنولوجيا، أحدث التقنيات والتحديات في عالم الثورة الرقمية ومستقبل المدفوعات والتكنولوجيا المالية والهوية والتجزئة والتجارة الإلكترونية، وذلك خلال فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر ومعرض تكنولوجيات الاقتصاد الرقمي "سيملس الشرق الأوسط" 2022، في أرض المعارض بمركز دبي التجاري العالمي.

ونوه نخبة من الخبراء في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات " وام " إلى ضرورة تطوير أليات الاقتصاد الرقمي من الخدمات والتطبيقات الذكية والخدمات المالية، والمدفوعات الرقمية والذكاء الاصطناعي والتجارة الإلكترونية والخدمات المصرفية، وصولاً إلى التطبيقات الرقمية المتقدمة في القطاعين العام والخاص.

أكد عبد الرحمن شاهين نائب الرئيس التنفيذي للعمليات في دبي كوميرسيتي، أول منطقة حرة للتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، أن إعلان دبي كوميرسيتي الراعي الرئيسي لمعرض سيملس الشرق الأوسط، والذي يجمع قادة قطاعات التجارة الإلكترونية والتجزئة والتقنيات المالية على مستوى العالم، يأتي في إطار تعزيز المستهدفات الاستراتيجية الرامية لدعم نمو قطاع التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات والمنطقة، وترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي للتجارة الإلكترونية.

ولفت شاهين إلى ان المعرض يوفر الحلول الفريدة والمرافق المتطورة في وجود خبرات عالمية المستوى لتدعم نمو القطاع وشركاته مع تطوير منظومة نموذجية، وتجربة استثنائية لشركات التجارة الإلكترونية لتوسيع أعمالها في دبي عاصمة الاقتصاد العالمي، مؤكداً ان التحول الرقمي السريع الذي شهده العالم خلال العام الماضي صنع فرصاً وتوقعات إيجابية ستحظى التجارة الإلكترونية من خلالها بعوائد عالية.

وأوضح أن دبي كوميرسيتي تساهم في اطلاع الشركات على البنية التحتية والتحديات التي تواجه هذا المجال، وكيف تلعب دور كبير في تسهيل وتذليل تلك التحديات بل وتحويلها إلي فرص داخل دولة الإمارات ، بفضل وجود سلاسل الإمداد العالمية بالمطارات والشحن السريع وخدمات التجارة الالكترونية، مما يسهم في تعزيز مكانة إمارة دبي بسبب موقعها الاستراتيجي في منطقة الخليج ومنطقة الشرق الأوسط .

و من جانبه أكد أوليفر اوبيتايو، الرئيس التجاري لـ "اي دي ناو" الشرق الأوسط، أنهم أهمية مشاركتهم للمرة الثالثة في رعاية مؤتمر ومعرض سيملس الشرق الأوسط في دبي، وسط كبري الشركات العالمية في دولة الإمارات، حيث تقدم الشركة خدماتها في 193 دولة حول العالم ولديها مكاتب إقليمية في كل من المانيا، وفرنسا والمملكة المتحدة.

وأوضح أوليفر، أن العملاء في دولة الإمارات يبحثون عن طرق أسهل لفتح حساب مصرفي في دقائق معدودة وعن طريق الهاتف، حيث شهد القطاع على مدى السنوات الماضية ابتكارات وتحسينات سريعة في القطاع المصرفي، ومن خلال نشر التكنولوجيا الصحيحة تتلاشى معوقات الإلحاق المصرفي المعقدة والبطيئة، مؤكداً انهم يهتمون بخدمات التحقق من الهوية الرقمية والمصادقة بما فيها البنوك وخدمات التكنولوجيا المالية، والأصول الرقمية ومنصات العملات المشفرّة.

و بدوره قال علي عرب المدير العام للشركة العالمية لخدمات الدفع GPS – شركة بحرينية -، انه لا غنى عن التكنولوجيا المالية كمزود معتمد لخدمات الدفع الإلكتروني على نطاق الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وتسعي الشركات المشاركة في سيملس 2022 بدبي ، على تقديم خدماتها الشاملة والمتكاملة للمصارف والمؤسسات المالية، بداية من إصدار بطاقات الائتمان وبطاقات الخصم وبطاقات الدفع المسبق، مروراً بإدارة حسابات التجار وماكينات نقاط البيع وماكينات الصراف الآلي ، تشخيص وإصدار البطاقات الذكية ، وبطاقات الدفع اللاتلامسية، وصولاً إلى مكافحة الاحتيال، الأمن ثلاثي الأبعاد، والدفع عن طريق تقنية الرقم البديل ، والإصدار الفوري للبطاقات والخدمات المالية عبر الهاتف.

وأوضح عماد عيد مدير تطوير الأعمال في "إكستنسيا" هي شركة مختصة بتقديم خدمات الإسناد والحلول الإدارية لمراكز الاتصال، أن المشاركة في مؤتمر ومعرض سيملس بدبي 2022 يُعد بمثابة فرصة كبيرة لتبادل الخبرات والحلول الرقمية حيث تحرص الشركات على رفع جودة الخدمة للعملاء، والاستفادة من البنى التحتية التشغيلية والتقنيات المناسبة لكل دولة .

 

وام/محمد جاب الله/عماد العلي