الإثنين 15 أغسطس 2022 - 10:56:44 ص

نادي سيدات الشارقة بخورفكان يختتم أعمال معرض "درة الشرق" بنسخته الأولى


الشارقة في الأول من يونيو/ وام / اختتم نادي سيدات الشارقة - فرع خورفكان فعاليات معرض "درة الشرق" الذي أقيم في الفترة 26 إلى 30 مايو الماضي في مقر فرع النادي بمدينة خورفكان و الذي شهد مشاركة 27 جهة عارضة من خلال أجنحة متنوعة تلبي كل احتياجات المرأة و اهتماماتها في مجالات الأناقة و الجمال و الأزياء من خلال عرض باقة من المجموعات الكلاسيكية و المعاصرة من إبداعات المصممات من العبايات و الأزياء و الاكسسوارات و مستحضرات التجميل و العناية بالبشرة و الأدوات المنزلية المتنوعة.

و قالت منى آل علي نائب مدير نادي سيدات الشارقة – فرع خورفكان : " تأتي النسخة الأولى من معرض "درة الشرق" بالتزامن مع عودة الأنشطة والفعاليات الاقتصادية والترويجية وتعافي الأعمال والتخفيف من الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من جائحة كوفيد-19".

و أشارت إلى أن مدينة خورفكان تتميز بنشاط اقتصادي متنوع و حراك تجاري ثري نظرا لموقعها الفريد على الساحل الشرقي لدولة الإمارات ما يجعل مثل هذه المعارض قادرة على استقطاب الجهات العارضة للمشاركة وحجز مواقع مميزة لها في هذه المنصات لا سيما الأسر المنتجة وسيدات ورائدات الأعمال من خلال ما تقدمنه من خدمات ومنتجات متنوعة وبالمقابل تشهد إقبالا واسعا من الجمهور والزوار..

و أشارت إلى أن الفرع ينفذ في 2022 خطة مدروسة لاستعادة زخم مثل هذه الفعاليات التجارية ومواصلة الجهود في تعزيز التنمية الشاملة في المدينة لافتة إلى أن النسخة الأولى من المعرض نجحت باقتدار في دعم وتشجيع رائدات الأعمال والأسر المنتجة في المنطقة على المشاركة والاستفادة من المزايا والتسهيلات المتاحة فيه وهو ما يسهم في تطوير مشاريعهن وأعمالهن وتحقيق الترويج والتسويق لها بصورة أكبر...

و أكدت حرص نادي سيدات الشارقة على ترجمة توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بدعم مساعي وبرامج التمكين الاقتصادي للمرأة الإماراتية ورفع تنافسيتها الفاعلة في كل المجالات وتوجيهها نحو القطاعات الاقتصادية الواعدة التي تلبي احتياجات أفراد المجتمع وتواكب تطلعات الدولة وتستشرف المستقبل وصولا إلى التمكين المجتمعي المتكامل للمرأة.

و أوضحت أن نجاح المعرض في استقطاب 860 زائرا يبرهن على قدرة المرأة الإماراتية على الإبداع والابتكار في المجال التجاري بما تحمله من طموح و شغف لتقديم الأفضل لمجتمعها عبر المشاريع الصغيرة القابلة للتطور والاستمرارية والتوسع مستقبلا وهو ما يتلاءم مع جهود النادي في دعمه المتواصل لرائدات الأعمال و مشاريع الأسر المنتجة من خلال توفير مساحات للمشاركة في مثل هذه المعارض إضافة إلى دعم بعض الأسر المنتجة بمساحات مجانية وفق ضوابط وشروط معينة بهدف التشجيع للتطور والاستمرارية لتصبح مثالا للمشاريع الريادية الناجحة ودورها المهم في توفير احتياجات أفراد المجتمع لا سيما المرأة.

و كان لمراكز النادي في فروعه العشرة مشاركة فاعلة في المعرض فقد عرض مركز /إبداع/ منتجاته المختلفة من المشغولات الفنية مثل المداخن المزينة وأثواب الصلاة وسجادة الصلاة وغيرها وأتاح فرص الاستفادة من خدمات المرافق التي يضمها النادي في مجالات الصحة و اللياقة و الجمال و المجالات التدريبية في الإبداع و الفنون و المواهب و الترفيه و التثقيف وبرامج رعاية الطفل فضلا عن تعزيز ثقافة الاستثمار لدى المرأة والطفل.

بتول عبدالعزيز

وام/عاصم الخولي