الإثنين 15 أغسطس 2022 - 11:37:45 ص

فيفا : مبخوت هداف الإمارات الأسطوري يسعى لكتابة التاريخ أمام خصم مألوف


دبي في 3 يونيو / وام / أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ أن هداف منتخب الإمارات التاريخي ونجمه علي مبخوت، يسعى لكتابة التاريخ أمام استراليا في مباراتهما المقبلة الحاسمة في الملحق الآسيوي المؤهل للملحق العالمي المؤهل بدوره لكأس العالم 2022، رغم أنه سيواجه منتخبا يضم عددا كبيرا من اللاعبين المحترفين في الدوريات الأوروبية، لكنه بمفرده سجل أهدافاً تفوق ما سجله كل لاعبي منتخب استراليا، بل إنه سجل أهدافا دولية أكثر من أي لاعب كرة قدم حالي باستثناء كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي.

وأجرى الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ لقاء حصرياً موسعاً مع هداف منتخب الإمارات، تضمن تقريرا مفصلا عن مسيرة علي مبخوت في المستطيل الأخضر، والإنجازات التي حققها حتى الآن.

وتحت عنوان "هداف الإمارات الأسطوري مبخوت يسعى لكتابة التاريخ أمام خصم مألوف" .. ذكر تقرير /فيفا/ : عندما تتجه أنظار العديد من متابعي كرة القدم في العالم إلى لقاء منتخبي الإمارات وأستراليا في الملحق الآسيوي يوم الثلاثاء المقبل، فإنهم سيشاهدون في قائمة المنتخب الأسترالي مجموعة من الأسماء التي تشارك في كبرى الدوريات العالمية من إسبانيا إلى ألمانيا وهولندا وفرنسا، بينما على الجانب الآخر سيرون منتخبا يلعب جميع أفراده في الدوري المحلي.

وأكد /فيفا/ أن رجلا واحداً يرتدي القميص الأبيض - قد تخدعك شخصيته المتواضعة الرافضة للظهور - يمكنه القول إنه سجل وحده أهدافا بقميص منتخب بلاده أكثر من جميع اللاعبين في قائمة الخصم مجتمعين، ليس ذلك فحسب، بل إنه سجل أهدافا دولية أكثر من أي لاعب كرة قدم حالي باستثناء كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي.

ولفت التقرير إلى أن أستراليا كانت حاضرة في مسيرة علي مبخوت، من خلال العديد من المواجهات الحاسمة بين المنتخبين سواء في بطولتي كأس آسيا 2015 و2019، أو في تصفيات المونديال، وأشار إلى أن الانتصارين المتبادلين في بطولة آسيا هما من دلالات تقارب المستوى بين المنتخبين وفقا لمبخوت الذي تحدث عن الوصفة التي يحتاج فريق المدرب رودولفو أروابارينا إلى اتباعها لحجز مكانهم في قطر 2022.

وقال : أعتقد أن مستوى المنتخبين متقارب، بناء على مواجهاتنا في السنوات الأخيرة وحصد الفريقين للمركز الثالث في المجموعتين، لذا سيكون علينا التركيز وعدم ارتكاب الأخطاء.

وأضاف : أن تكون على بعد 180 دقيقة من كأس العالم فرصة لا تتكرر كثيرًا، الأمر بأيدينا وليس علينا انتظار أي نتائج أخرى، كل ما نحتاجه هو أن نركز على مواجهة أستراليا أولا باعتبارها مباراة نهائية وأن نبذل قصارى جهدنا طوال المباراة، أتمنى أن يكون التوفيق بجانبنا لتحقيق الفوز.

وأشار التقرير إلى أن الرحلة التي قادت منتخب الإمارات إلى هذه المحطة على بعد خطوتين من كأس العالم شهدت تحطيم مبخوت للرقم القياسي كهداف تاريخي لمنتخب الإمارات، وهو الذي كان مسجلا باسم عدنان الطلياني بـ52 هدفا، ليتجاوزه مبخوت بهاتريك في شباك المنتخب الاندونيسي في أكتوبر 2019.

واختتم مبخوت حديثه قائلا : لا أحبذ المقارنات، عدنان الطلياني يبقى إسما تاريخيا في كرة القدم الإماراتية بغض النظر عن الأرقام، إذا نجحت في تكرار ما فعله الطلياني وقيادة المنتخب للتأهل إلى كأس العالم فسأكون سعيدا، وكذلك الحال إذا سجل لاعب آخر وتأهلنا، جميعنا نهدف إلى رفع إسم الإمارات وعلمها في بطولة بحجم كأس العالم، وهو نفس الأمر الذي كان هدفا لعدنان وزملائه وقتها.

وام/وليد فاروق/مصطفى بدر الدين