السبت 13 أغسطس 2022 - 4:23:09 م

شراكة بين "أبوظبي للمؤتمرات والمعارض" والجمعية الدولية لسياحة الحوافز في أيرلندا

  • شراكة بين "أبوظبي للمؤتمرات والمعارض" والجمعية الدولية لسياحة الحوافز في أيرلندا
  • شراكة بين "أبوظبي للمؤتمرات والمعارض" والجمعية الدولية لسياحة الحوافز في أيرلندا

- الاتفاقية الاستراتيجية تساهم في تعزيز مقومات سياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض في أبوظبي.

...............................................................

أبوظبي في 7 يونيو / وام / وقع مكتب أبوظبي للمؤتمرات والمعارض في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي اتفاقية شراكة استراتيجية مع "الجمعية الدولية لسياحة الحوافز" في أيرلندا لتعزيز مقومات سياحة الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض في الإمارة عبر إتاحة المجال أمام فرق عمل المكتب والشركاء الرئيسيين للحصول على شهادات مهنية معتمدة، والانضمام إلى برنامج الجمعية التدريبي حول أفضل ممارسات سياحة الحوافز العالمية.

وتوفر الشراكة الاستراتيجية أيضاً العديد من فرص التواصل وتبادل التجارب الناجحة للشركاء الرئيسيين والجهات العاملة والمعنية في أبوظبي، بالتزامن مع تسليط الضوء على عروضها وتجاربها السياحية، إلى جانب إمكانية حضور الفعاليات والمؤتمرات التي تنظمها الجمعية ومؤسستها على مدار العام.

وتعتبر الجمعية الوحيدة من نوعها في العالم المعنية حصرياً بسياحة الحوافز، والتي تزود العاملين في هذا القطاع من جميع أنحاء العالم بمنصة للتواصل والتعلم واكتساب خبرات ومهارات جديدة والتعرف على أفضل الممارسات، واكتشاف سبل فعالة لتبني استراتيجيات مبتكرة تفتح آفاقاً واسعة للنمو والازدهار.

وتهدف هذه الشراكة كذلك إلى تأكيد ريادة أبوظبي وجهة مثالية لاستضافة أنشطة وفعاليات حوافز الشركات. وتتنوع عروض وجولات الحوافز في الإمارة من التجارب الترفيهية والثقافية المُلهمة إلى المعالم الطبيعية والسياحية والمعمارية ومدن الألعاب عالمية المستوى.

وقال مبارك الشامسي، مدير "مكتب أبوظبي للمؤتمرات والمعارض" في دائرة الثقافة والسياحة-أبوظبي: "سعداء بالشراكة مع "الجمعية الدولية لسياحة الحوافز" التي تمنحنا دفعة قوية للمضي قدماً في تحقيق طموحاتنا الرامية إلى ترسيخ مكانة أبوظبي على خريطة عواصم سياحة الحوافز المفضلة في العالم. ونثق أن هذه المبادرة ستمهد الطريق لتطوير مبادرات تشكل إضافة نوعية للجمعية، وتُثري سياحة الحوافز في العاصمة الإماراتية.

ونتطلع كذلك للتعاون مع الجمعية لطرح فعاليات وباقات تلبي تطلعات منظمي برامج حوافز الشركات وتستقطب أعداداً أكبر من الأفواج إلى وجهتنا، وإتاحة المزيد من الفرص لفرق عملنا وشركائنا للتواصل والحوار البناء مع أبرز الخبراء الدوليين، وصقل مهاراتهم وخبراتهم، بما يساهم في توفير تجارب وجولات حوافز استثنائية في الإمارة".

وكان الشامسي قد شارك في "المؤتمر العالمي للجمعية الدولية لسياحة الحوافز 2022"، الذي عُقد في دبلن، بمشاركة عدد من أهم الجهات العاملة في هذ القطاع، حيث تحدث في لقاء الطاولة المستديرة للراعي الاستراتيجي، أمام كوكبة من المتخصصين، وشركاء الجمعية الاستراتيجيين، واللجان التنفيذية لكل من مجلس الإدارة العالمي للجمعية، ومجلس الأمناء. وتخلل اللقاء مناقشات مستفيضة حول الأولويات الاستراتيجية للجمعية ومؤسساتها خلال العام الجاري.

وفي إطار هذه الشراكة، تستضيف أبوظبي القمة التنفيذية لـ" الجمعية الدولية لسياحة الحوافز "، وذلك ضمن فعاليات "أسبوع أبوظبي لسياحة الأعمال 2022" المقرر إقامتها في الخريف المقبل. وخلال القمة التنفيذية، يحظى شركاء "مكتب أبوظبي للمؤتمرات والمعارض" بفرصة الانضمام إلى برنامج الحصول على شهادة "خبير سياحة الحوافز المعتمد " من الجمعية.

وام/أحمد النعيمي/أحمد البوتلي