الخميس 11 أغسطس 2022 - 3:37:13 م

ارتفاع القيمة السوقية لـ "أبوظبي للأوراق المالية" بنسبة 25%


أبوظبي في 7 يونيو / وام / ارتفعت القيمة السوقية لسوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 25%، حيث تجاوزت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، لأول مرة، عتبة الـ 2 تريليون درهم، وبذلك يحتل السوق المرتبة الثانية من حيث القيمة السوقية بين الأسواق المالية في منطقة الشرق الأوسط وذلك بعد مرور عقدين فقط من الزمن على تأسيسه.

ويأتي ارتفاع القيمة السوقية للسوق بنسبة 25% مدفوعاً بموجة الاكتتابات العامة وعمليات الإدراج التي شهدها العام الماضي، والتي شملت "موانئ أبوظبي" و"فيرتيغلوب" وأدنوك للحفر"، بالإضافة إلى "ألفا ظبي"، ومجموعة ملتيبلاي.

وكان من بين أحدث الطروحات في سوق أبوظبي اكتتاب أسهم بروج الذي جمع 2 مليار دولار، بالإضافة إلى قيام شركة القابضة ومؤسسة شيميرا كابيتال بإطلاق شركة مؤسسة لأغراض الاستحواذ والاندماج ليتم إدراجها في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

وتحقق هذا الإنجاز بدعم من استراتيجية السوق ADX One الرامية إلى تعزيز سيولته عبر مبادرات متنوعة ومنها تقديم حوافز للشركات الراغبة بالإدراج وخفض رسوم وعمولات التداول وطرح منتجات وخدمات مبتكرة.

تجدر الإشارة إلى أن المؤشر المرجعي للسوق، مؤشر "فوتسي سوق أبوظبي العام"، حقق منذ بداية العام وحتى تاريخه ارتفاعاً بنسبة 16%، مما يجعله أحد أفضل مؤشرات أسواق الأسهم أداءً في العالم.

ومنذ إطلاق استراتيجية ADX One مطلع العام 2021، طرح سوق أبوظبي للأوراق المالية العديد من المبادرات الجديدة لتعزيز سيولة السوق، بما في ذلك إطلاق سوق للمشتقات المالية في الربع الرابع من عام 2021.

وتبع ذلك قيام سوق أبوظبي للأوراق المالية بإبرام اتفاقية شراكة مع شركة فوتسي راسل للمؤشرات العالمية لتطوير مؤشرات مشتركة تحمل اسميهما ومنها نسخة قابلة للتداول من مؤشر فاداكس 15 والتي من المقرر إطلاقها خلال العام الجاري.

كما طرح السوق إطاراً تنظيمياً لإدراج الشركات المؤسسة لأغراض الاستحواذ والاندماج، وقد تم اعتماده من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في يناير من العام الجاري.

ويأتي الارتفاع الكبير في القيمة السوقية لسوق أبوظبي للأوراق المالية بعد تحقيقه أداءً استثنائياً في العام 2021 حيث نمت قيمته السوقية بأكثر من الضعف إلى 1.6 تريليون درهم مقارنة مع 750 مليار درهم في العام 2020. وجاء ذلك بعد العديد من الإدراجات الجديدة في سوق "نمو" شملت "بالمز الرياضية" و"مخازن زي" و"إيزي ليس" والتابعة جميعها للشركة العالمية القابضة، بالإضافة إلى صندوق استثمار متداول /ETF/.

وكان السوق قد أعاد إطلاق العلامة التجارية لمنصة "السوق الثاني" تحت اسم "سوق نمو" في أبريل من العام الجاري بهدف تسريع وتيرة تطور المنظومة الحيوية متسارعة النمو التي أسستها أبوظبي لاحتضان ودعم الشركات المتنامية.

وخلال الربع الأول من العام 2022، سجل سوق أبوظبي للأوراق المالية زيادة بنسبة 87% على أساس سنوي في قيمة إجمالي التداولات، فقد ارتفعت قيم التداولات /بيعاً وشراءً/ في السوق إلى 202 مليار درهم في الربع الأول من العام مقارنة مع 108 مليارات درهم في الربع الأول من عام 2021.

وفي الوقت نفسه، قفزت القيمة السوقية للأسهم المملوكة للمستثمرين الأجانب في الربع الأول من عام 2022 بنسبة 163% إلى 131 مليار درهم مقارنة مع 50 مليار درهم في الربع الأول من عام 2021.

وام/ناصر الجابري/أحمد البوتلي