الأربعاء 10 أغسطس 2022 - 3:33:57 م

معسكر داخلي لـ "شباب البولينج" استعدادا لـ "مونديال السويد"


- الرجال والسيدات يستعدان للمشاركة في البطولة العربية بمصر أغسطس المقبل.

- أحمد خميس : استقطاب المواهب وزيادة البطولات أبرز أولويات الاتحاد.

........................................

دبي في 7 يونيو / وام / يستعد منتخبنا الوطني للبولينج " الشباب والكبار " للمشاركة في العديد من البطولات الدولية والعربية خلال الفترة المقبلة.

ويشارك منتخب الشباب في بطولة العالم التي تقام بالسويد خلال الفترة من 19 إلى 30 يونيو الجاري، كما يشارك منتخبنا الوطني للكبار " رجال وسيدات" في البطولة العربية التي ستقام بجمهورية مصر العربية الشقيقة خلال شهر أغسطس المقبل.

وأشار أحمد خميس عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للبولينج رئيس لجنة المنتخبات إلى أن الفترة الحالية تشهد إقامة المعسكر الخاص بفريق الشباب، بين كل من أبوظبي ودبي، بمشاركة 6 لاعبين سيتم تصفيتهم قبل السفر إلى 4 لاعبين فقط حسب متطلبات اللجنة المنظمة، بينما سيتم تجهيز فريق الكبار "رجال وسيدات" خلال معسكر مغلق أيضا في الفترة المقبلة، قبل السفر إلى مصر للمشاركة في البطولة العربية.

ولفت إلى أن هناك خطة استراتيجية خلال الفترة المقبلة، من أجل الاستعانة بالمزيد من العناصر الموهوبة من اللاعبين الشباب والصغار لتطويرها وصقلها، وهي الخطة التي وضعها مجلس إدارة الاتحاد لزياردة أعداد اللاعبين وإعطاء الفرصة للشباب والناشئين للمشاركة مع المنتخبات الوطنية، حيث تشهد الفترة المقبلة المزيد من البطولات المحلية والدولية.

ونوه رئيس لجنة المنتخبات باتحاد الإمارات للبولينج إلى أن التركيز على المراحل السنية أحد أبرز ملامح خطتنا الاستراتيجية، وحدد مجلس الإدارة العديد من النقاط المهمة في هذا الصدد من أجل السير عليها، وهم ما يتم تنفيذه الآن.

وأوضح أن اتحاد اللعبة لديه الآن 3 منتخبات هي منتخبا الرجال والسيدات، بالاضافة إلى منتخب الشباب، لافتا إلى أن هناك خطة طموحة من أجل دعمهم بالمشاركة في العديد من البطولات المحلية والدولية لتطوير أدائهم وكسب المزيد من الخبرات.

وبالنسبة لعدد المنتسبين للاتحاد في الفترة الحالية قال أحمد خميس: " يتخطى عدد لاعبي البولينج الآن الـ1000 لاعب ولاعبة من مختلف الأعمار، وهو عدد نأمل أن يتضاعف في الفترة المقبلة، من خلال زيادة مسابقات النشاط المحلي، وتوفير المعدات الخاصة باللعبة، وكذلك توقيع الاتفاقيات مع العديد من المؤسسات والجهات التعليمية لتعريف النشء باللعبة، والترويج لها، كي تكون الأجيال الحالية نواة لجيل المستقبل وللمنتخبات الوطنية".

وام/أحمد مصطفى/أحمد البوتلي