الأربعاء 10 أغسطس 2022 - 3:18:48 م

وزارة الاقتصاد تكرم الفائزين في مسابقة "SkillUp Compete"


- بن طوق : ترسيخ فكر ريادة الأعمال توجه رئيسي لدولة الإمارات.

- المسابقة تركز على صناعة رائد أعمال نموذجي .

- المشروعات الفائزة تتوافق مع رؤية الإمارات الرامية إلى بناء اقتصاد معرفي مبتكر.

- 50 ألف درهم جائزة لكل فائز وحوافز إضافية.

.........................................

أبوظبي في 7 يونيو / وام / كرمت وزارة الاقتصاد، الفائزين في مسابقة " SkillUp Compete " التي أطلقتها في نوفمبر عام 2021، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم وكليات التقنية العليا وبمشاركة العديد من الجامعات في الدولة، وبالتعاون مع MIT Enterprise Forum Pan Arab.

وتندرج المسابقة ضمن مبادرات " أكاديمية بناء مهارات ريادة الأعمال " /SkillUp/ التي تمثل بدورها أحد المحاور الرئيسية الثلاثة لمشروع " موطن ريادة الأعمال " .

جاء ذلك خلال حفل أقيم في مقر الوزارة، بحضور معالي عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد، وشهد تكريم 4 مشاريع تجارية مبتكرة من أصل 78 مشروعاً قدمها أكثر من 400 طالب من 35 جامعة داخل دولة الإمارات.

وقال معالي عبدالله بن طوق : " إن اختتام المسابقة يمثل إضافة نوعية لتمكين رواد أعمال جدد بالدولة، واستقطاب أفضل العقول الريادية من أوساط الطلاب الجامعيين والخريجين الجدد إلى أوسط مجتمع الأعمال والنشاط الاقتصادي على أرض الواقع، مع توفير الممكنات والحوافز التي تساهم في نجاح هذه المشاريع واستمراريتها، وبما يتوافق مع مستهدفات ومشاريع الخمسين، الرامية إلى بناء نموذج اقتصادي مرن ومستدام قائم على الابتكار وبقيادة كفاءات وطنية " .

وأكد معاليه أن تنمية قطاع ريادة الأعمال وتطوير التشريعات والقوانين المنظمة لعمله والحوافز الداعمة له، وتمكين رواد الأعمال في مختلف القطاعات الاستراتيجية، هو توجه رئيسي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتعمل وزارة الاقتصاد على تحقيقه من خلال "موطن ريادة الأعمال"، بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية المعنية على المستويين الاتحادي والمحلي، وعبر سلسلة شراكات رائدة ومتنامية مع القطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية والبحثية داخل وخارج الدولة.

وأضاف معاليه أن الجهود الوطنية مستمرة لإعداد أجيال متشبعة بالفكر الريادي وصقل خبراتهم ومهاراتهم وتزويدهم بالأدوات اللازمة وضمان توفير الحلول وفرص التعلم والتطور بشكل مستدام، وتوفير بيئة أعمال جاذبة ومنظومة تشريعات مرنة ومتكاملة تدعم ريادة الأعمال، والهدف دائماً هو صناعة رائد الأعمال المتمكن من تأسيس وقيادة أفضل المشاريع الناجحة والمؤهلة لتصبح شركات مؤثرة محلياً وإقليمياً وعالمياً، وبما يعزز ريادة الإمارات في تبني الأفكار المبتكرة وخلق البيئة المناسبة لنجاحها، وهو الأمر الذي سيسهم بدوره في تعزيز جاذبية المناخ الاقتصادي في الدولة، وضمان استدامة تنافسيته عالمياً.

وركزت مسابقة SkillUp Compete على صناعة رائد أعمال نموذجي إضافة إلى تطوير ثقافة ريادة الأعمال في الدولة، وتحفيز الأجيال الشابة على تبني الأفكار الريادية، حيث تم تصميم المسابقة وفق هذه الأهداف من أجل استقطاب أفضل طلبة مؤسسات التعليم العالي وأكثرهم إبداعاً للانضمام إلى منظومة ريادة الأعمال في الدولة وتسهيل دخولهم إلى السوق ومساهمتهم في النمو الاقتصادي للدولة.

وجاءت أفكار المشروعات الفائزة في المسابقة متوافقة مع رؤية دولة الإمارات للمستقبل، من حيث تركيزها على الابتكار والمعرفة وتطبيقات التكنولوجيا المتقدمة.

وتضمنت المشاريع الأربعة الفائزة: 1. CellTiró: وهي مشروع شركة تكنولوجيا حيوية من جامعة نيويورك أبوظبي، تهدف لمساعدة مؤسسات علوم الحياة على إدارة مخزونها من الخلايا الحية بكفاءة، من خلال تقديمهالحل مبتكر يقلل متطلبات مساحة التخزين خمس مرات ويسهل عملية توزيع الخلايا واستخدامها.

2. 5MM: مشروع من جامعة نيويورك أبوظبي، يقوم على تطوير آلية هي الأولى من نوعها في العالم لإزالة المواد البلاستيكية الدقيقة المتناثرة على سواحل العالم، بواسطة طائرة مسيرة، حيث ستساهم الفكرة في حماية صحة الإنسان والنظام البيئي البحري وتعزيز بيئة السياحة وعائداتها.

3. Decenode: مشروع لشركة تقنيات رقمية من جامعة هيريوتوات بدبي، توفر منصة يمكن للمستخدمين من خلالها تأجير الطاقة الحاسوبية /وتحديداً وحدات معالجة الرسومات ووحدات المعالجة المركزية/ لأجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم لمستأجرين آخرين عبر المنصة باستخدام شبكة لامركزية.

4. HCMS: شركة مبتكرة توفر منظومة لتحليل العرض والطلب على المهارات داخل المؤسسات الحكومية والمؤسسات التعليمية للمساعدة في تمكين المواهب بمجموعات المهارات المناسبة، من خلال استخدام علوم البيانات والذكاء الاصطناعي.

وحصل الفائزون بالمسابقة، إضافة إلى الجائزة المالية التي بلغ مجموعها 50 ألف درهم إماراتي لكل فائز، على برنامج تدريبي متكامل لتطوير أعمالهم وازدهارها، على يد مجموعة من الخبراء بالتعاون مع الجهات الشريكة، إضافة إلى تقديم الدعم لهم في تأسيس وتسجيل الأعمال، وتوفير مساحة مكتبية، ودعم التحاقهم ببرامج المسرعات الوطنية المتخصصة، إلى جانب حصولهم على الدعم والإرشاد من قبل المختصين، والاستفادة من الوصول لأصحاب الخبرات والمستثمرين على مستوى عالمي.

من جهته، قال أيوب جيلا، المدير التنفيذي لمشروع شركة /CellTiró/، إن مسابقة /SkillUp Compete/ أحد المبادرات الفاعلة التي تعمل على تقديم الدعم المتواصل للشركات الناشئة، وساهمت في تسهيل عملية تواصلنا مع الدوائر والجهات الاتحادية والمحلية، لمعرفة الخطوات الخاصة بكيفية تسجيل الشركة، وفهم القوانين المتعلقة بحماية الملكية الفكرية في الدولة.

فيما قال الدكتور عبد الله الشمري، المدير التنفيذي لمشروع شركة /HCMS/ :" إن التجربة التي خضناها في هذه المسابقة كانت أكثر من رائعة ومملوءة بالتحديات، خاصة المسابقة شهدت مشاركة متسابقين متميزين في مجالات التكنولوجيا المتطورة، إضافة إلى أن لجنة التحكيم جمعت نخبة من أصحاب الخبرات في مجالات ريادة الأعمال والتكنولوجيا، مما جعل أجواء المسابقة ذات تنافسية عالية، وعكس اهتمام الدولة بتوجيهات القيادة الرشيدة، بدفع عجلة التطور بالتركيز دائماً على الكوادر البشرية".

من جانبه، أكد هيونباي كيم، المدير التنفيذي والمؤسس لمشروع شركة /5MM/، أنه تمكن من صقل مهاراته والاستفادة من الخبرات المتنوعة التي قدمتها المسابقة، موضحاً أن البرنامج يمثل فرصة رائعة لرواد الأعمال خاصة وأنه يتيح قنوات اتصال مفيدة مع وزارة الاقتصاد والجهات الداعمة للمسابقة.

بينما قالت إيشواريا خالانيالمدير التنفيذي والمؤسس لمشروع /DECENODE/: "كان الجزء المفضل لدي في المسابقة هو المعرفة التي لا تقدر بثمن والخبرات التي اكتسبناها خلال ورش العمل التدريبية لمساعدتنا على إرساء الأسس القويمة لشركاتنا الناشئة، فهذه المسابقة هي فرصة بالغة الأهمية لتحديد المسار الصحيح لرواد الأعمال الناشئين".

يذكر أن وزارة الاقتصاد أطلقت في نوفمبر عام 2021، مشروع "موطن ريادة الأعمال" في ضوء خطتها للخمسين عاماً القادمة، والذي تهدف من خلاله إلى تعزيز مساهمة قطاع ريادة الأعمال باعتباره ركيزة لنمو الاقتصاد ومحوراً مهماً لترسيخ مكانة الإمارات لتكون الوجهة الأكثر جذباً لرواد الأعمال والمشاريع الريادية والمواهب والعقول المبدعة في العالم، وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال وتوفير الحلول وفرص التعلم، فضلاً عن دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة للوصول إلى فئة الشركات الكبيرة والمليارية في المستقبل.

ويتضمن المشروع ثلاثة برامج رئيسية هي "أكاديمية بناء مهارات ريادة الأعمال" SkillUp، وبرنامج "أسس في الإمارات" StartUp، و"منصة دعم الشركات السريعة النمو" ScaleUp، حيث تم إطلاق العديد من المبادرات تحت كل برنامج من البرامج الثلاثة.

- مل -

وام/أحمد البوتلي