الخميس 18 أغسطس 2022 - 6:48:25 م

برنامج التدريب الصيفي لـ "دوكاب" يعزز جهود توطين القطاع الصناعي

  • برنامج التدريب الصيفي لـ "دوكاب" يعزز جهود توطين القطاع الصناعي
  • برنامج التدريب الصيفي لـ "دوكاب" يعزز جهود توطين القطاع الصناعي

دبي في 7 يونيو / وام / أطلقت مجموعة دوكاب، برنامج التدريب الصيفي للطلبة و الطالبات الإماراتيين بعد الجائحة، في إطار جهودها الرامية للنهوض بالقطاع الصناعي في الدولة وتعزيز المنتجات التي تحمل علامة "صنع في الإمارات" وتمكين الكفاءات الوطنية من المساهمة في مسيرة نماء وازدهار القطاع.

ويهدف البرنامج إلى صقل مهارات قادة الغد في القطاع الصناعي، وتمكينهم بالمهارات اللازمة للارتقاء بالعمليات الصناعية في الدولة، وتؤهلهم لقيادة مستقبل القطاع، كما يستهدف البرنامج الطلبة والطالبات بعمر 16 عاماً وأكثر، ويسعى لتعزيز معارفهم في الهندسة وتكنولوجيا المعلومات والصحة والسلامة والموارد البشرية وغيرها، من خلال منحهم فرص العمل في أقسام العمليات التشغيلية والأقسام الإدارية.

وأكدت منى محمد فكري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في شركة دوكاب، على حرص القيادة الرشيدة لتعزيز دور الشباب ، باعتبارهم قادة الغد ورهان الوطن وصناع مستقبله، وتبذل الشركات كل جهد ممكن لمد شباب وشابات دولة الإمارات بكافة سبل الدعم الممكنة لتكريس دورهم البناء في مستقبل الدولة.

ويمثل البرنامج امتداداً لمجموعة من البرامج والمبادرات التي تطلقها "دوكاب" لدعم المشهد الصناعي في دولة الإمارات وتشجيع المواطنين على الالتحاق بوظائفه، بالإضافة إلى وضع المواطنين أمام فرص مهنية غير محدودة للتطور المهني، بما يقود في نهاية المطاف لدفع عجلة التنمية الاقتصادية الشاملة في دولة الإمارات، ورفع مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي من 133 مليار درهم إلى 300 مليار درهم بحلول عام 2031، تماشياً مع مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة "مشروع 300 مليار".

وام/محمد جاب الله/عماد العلي