الأربعاء 10 أغسطس 2022 - 3:16:25 م

12 رياضيا يمثلون الإمارات في النسخة الـ11 من دورة الألعاب العالمية في أمريكا


دبي في 10 يونيو / وام/ تشارك الإمارات في منافسات النسخة الـ11 من دورة الألعاب العالمية التي تستضيفها مدينة برمنجهام بالولايات المتحدة الأمريكية، ضمن 3600 رياضي ورياضية من 100 دولة، من جميع أنحاء العالم، يتنافسون في 36 رياضة مختلفة تقام فعالياتها في 15 موقعاً خلال الفترة من 7 - 17 من شهر يوليو المقبل.

وأعلنت اللجنة الأولمبية الوطنية اليوم في بيانها الرسمي أن 12 رياضيا في 4 ألعاب سيمثلون الدولة في هذا الحدث الكبير، وهم فيصل الكتبي لفئة / 85 كجم/ ، ومحمد السويدي/ 69 كجم/، ومحمد العمري/ 77 كجم/، وشما الكلباني/ 63 كجم/ في رياضة الجوجيتسو. وفي لعبة المواي تاي كل من نور الدين سمير/ 63.5 / كجم، ومحمد مرضي/ 67 كجم/، وأمين المعتصم/ 71 كجم/، وإلياس حبيب علي/ 81 كجم/ ، وفي لعبة الدواثلون كل من سعود الزعابي وفارس الزعابي، فيما يخوض مسابقة القفز المظلي بالرياضات الجوية عبد الباري القبيسي و كورنيليا ميهاي.

وحققت الإمارات 4 ميداليات في تاريخ مشاركاتها بدورات الألعاب العالمية التي استهلتها بالنسخة الثامنة عام 2009 في تايوان، حيث حصدت الميدالية البرونزية في مسابقة السنوكر عن طريق محمد شهاب، فيما نجح فيصل الكتبي لاعب منتخبنا الوطني للجوجيتسو في التتويج بالميداليتين الذهبية والفضية في النسخة العاشرة التي أقيمت ببولندا عام 2017، كما أضاف منتخبنا الوطني للرياضات الجوية بذات النسخة الميدالية البرونزية بمسابقة القفز المظلي لفئة المختلط.

وتحتل الإمارات المركز الـ 66 في جدول الترتيب العام لدورات الألعاب العالمية في حين تتصدر إيطاليا الجدول برصيد 439 ميدالية، تليها الولايات المتحدة الأمريكية في المركز الثاني برصيد 382 ميدالية، ثم ألمانيا في المركز الثالث.

وتقام دورة الألعاب العالمية كل 4 سنوات بتنظيم الرابطة الدولية للألعاب العالمية التي تأسست عام 1980، وهي منظمة غير ربحية تتكون من 37 اتحاداً رياضياً دولياً، ومعترف بها من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، وتستضيف الولايات المتحدة الألعاب للمرة الثانية عقب مرور 40 عاما على إقامة النسخة الأولى عام 1981 في سانتا كلارا في كاليفورنيا، حيث يتوقع أن تحقق مردوداً اقتصادياً للمدينة يقدر بـ 256 مليون دولار، كما ستشهد الدورة توزيع 600 ميدالية للرياضيين تتضمن 200 ميدالية ذهبية في كل تخصص.

من جانبها أكدت المهندسة عزة بنت سليمان الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية للجنة الأولمبية الوطنية على أهمية مواصلة الحضور القوي والمشاركات المشرفة لرياضة الإمارات على المستويات كافة، وترك بصمات إيجابية في كل المحافل والاستحقاقات التي يخوضها أبناء وبنات الدولة من أجل رفع راية الوطن وتحقيق أفضل النتائج.

وأشارت إلى أن اللجنة الأولمبية الوطنية برئاسة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، تحرص على تسخير كل السبل أمام الرياضيين لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة بضرورة تمثيل الوطن بأفضل صورة وتحقيق الإنجازات والنجاحات في محفل رياضي جديد، لاسيما بعد الظهور المشرف لأبناء الإمارات في دورة الألعاب الخليجية التي اختتمت مؤخراً بالكويت.

وام/أمين الدوبلي/دينا عمر