الأحد 05 فبراير 2023 - 11:44:27 ص

عمومية مستخدمي سويفت تعيد انتخاب للجنتها التوجيهية


أبوظبي في 10 يونيو / وام / صادق عمومية مجموعة مستخدمي سويفت في دولة الإمارات العربية المتحدة على المحضر السابق لاجتماع الجمعية العمومية للمجموعة لِعام 2021، والذي عُقد في 2 يونيو 2021 وكذلك صادقت على البيانات المالية المدققة لعام 2021، وميزانية العام الجاري 2022، والأنشطة الخاصة بالمجموعة، وخطة عملها لهذا العام.

جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية لسنة 2022، برئاسة السيد جمال صالح، رئيس لجنة مستخدمي سويفت في دولة الإمارات والمدير العام لاتحاد مصارف الإمارات.

وناقشت الجمعية العمومية مشاركة أعضاء المجموعة في مؤتمر "سايبوس" والذي سيُعقد في الفترة ما بين 10 إلى 13 أكتوبر 2022 في مدينة أمستردام /هولندا/ ..ويعتبر مؤتمر "سايبوس"، الذي تنظمه شركة سويفت، أكبر اجتماع ومعرض سنوي في العالم لقادة المؤسسات المالية وأصحاب القرار في القطاع المالي والمصرفي، حيث تشارك فيه كافة المؤسسات المالية الكبرى ومزودي التقنيات الخاصة بالقطاع المالي والمصرفي.

ومن الجدير بالذكر أنه قد تم عقد الدورتين السابقتين /لعامي 2020 و2021/ لمؤتمر "سايبوس" افتراضياً، وذلك نظراً لتداعيات جائحة كوفيد19 ..وتم اختيار ستة أعضاءٍ سيتم انتدابهم من مجموعة مستخدمي دولة الإمارات لحضور المؤتمر المذكور في أمستردام في أكتوبر 2022.

وأعادت الجمعية العمومية انتخاب اللجنة التوجيهية لمجموعة مستخدمي "سويفت" للدورة القادمة، للفترة ما بين العام 2022 والعام 2025 ..وتضم اللجنة التوجيهية لمجموعة مستخدمي "سويفت" في الإمارات السيد جمال صالح، المدير العام لاتحاد مصارف الإمارات ورئيس اللجنة التوجيهية، وعضوية السادة باريد نيوجي، نائب رئيس أول، حوكمة العمليات ومساندة الأعمال للمجموعة – بنك الإمارات دبي الوطني، وأميت مالهوترا، نائب رئيس أول ورئيس مجموعة عمليات القروض والبطاقات – بنك أبوظبي الأول، وعبدالله الطائي، رئيس العمليات – بنك المصرف، وفيجاي فارغيس، رئيس عمليات النقد والمدفوعات – بنك المشرق، ومارك إيميرسون، رئيس المعاملات المصرفية الدولية – مصرف أبوظبي الإسلامي، وعماد الأسمر، مدير مكتب إدارة المشاريع في الخليج – البنك العربي.

وأشادت الجمعية العمومية بجهود اللجنة التوجيهية ونجاحها في تحقيق العديد من الإنجازات المتعلقة بتحسين أداء عمليات الدفع وتعزيز فاعلية وأمن نظام التحويلات المصرفية، والاستفادة من خبرات أعضاء شبكة "سويفت" العالمية في تطوير قدرات العاملين في القطاع المصرفي والمالي في الدولة، وتنظيم ورش العمل والدورات التدريبية، فضلاً عن توسيع قاعدة المشاركين في صنع القرار بالمجموعة.

تجدر الإشارة الى أن اللجنة التوجيهية لمجموعة مستخدمي "سويفت" في دولة الإمارات قد قامت خلال العام المنصرم بتأسيس أول مجموعةٍ وطنية لمستخدمي سويفت، وتكون الإمارات بذلك هي أول دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تقوم بتأسيس مجموعةٍ كهذه، وهي الخطوة التي كانت في السابق مقتصرة على الدول الكبرى المتقدمة في هذا المجال ..كما قامت اللجنة التوجيهية بتأسيس أول مركزٍ تدريبي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمستخدمي سويفت تحت مظلة إتحاد مصارف الإمارات /لتكون الإمارات أيضاً هي أول دولة تقوم بذلك في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا/ والذي باشر أعماله لحظة إنطلاقه وتمكن من إنجاز عدة مستويات من تدريب وإعتماد العديد من مستخدمي نظام سويفت من بين كافة أعضاء المجموعة الذين يصل عددهم إلى ما يزيد على 180 عضوا عاملا وفعالا ومن كافة المصارف العاملة في الدولة.

وتتيح "سويفت" التواصل وتبادل المعلومات المالية في بيئةٍ آمنةٍ وموثوقة لأكثر من 11000 مؤسسة مالية في نحو 200 دولة حول العالم، مما يسهم في تعزيز التبادلات المالية والتجارية.

وام/محمد جاب الله/رضا عبدالنور