الخميس 11 أغسطس 2022 - 4:29:25 م

سهيل بن بطي: الإمارات أصبحت مركزا إقليميا وقاريا في رياضة الرجبي


دبي في 12 يونيو / وام / أشاد سعادة الشيخ سهيل بن بطي آل مكتوم، المدير التنفيذي لقطاع التنمية الرياضية في الهيئة العامة للرياضة، بالعمل الكبير الذي يقوم به اتحاد الإمارات للرجبي لتطوير اللعبة، بعد ان أصبحت الإمارات عاصمة لرياضة الرجبي إقليمياً وقارياً، وحقق أبطال الإمارات من الرجال والسيدات حضوراً مميزاً على منصات التتويج في هذه الرياضة.

جاء ذلك خلال زيارة سعادة الشيخ سهيل بن بطي آل مكتوم، لمقر اتحاد الإمارات للرجبي، واجتماعه مع قيس الظالعي، رئيس الاتحادين الآسيوي والعربي للرجبي نائب رئيس الاتحاد الإماراتي، ومحمد الزعابي، الأمين العام لاتحاد الإمارات للرجبي، وأعضاء مجلس الإدارة والطاقم الإداري والفني بالاتحاد، بهدف دارسة واقع اللعبة وسبل تطويرها عبر الاستفادة من الإنجازات التي حققتها منتخبات الرجبي خلال الفترة الماضية.

وناقش الطرفان خلال الاجتماع بنود الميزانية العامة للاتحاد، وواقع المشاركات الخارجية في العام الحالي، وسبل الاستفادة من الإنجازات التي تم تحقيقها في الرجبي لتشجيع المواهب الرياضية الشابة على ممارستها، وصناعة جيل جديد من الرياضيين، حيث اطلع سعادة الشيخ سهيل بن بطي آل مكتوم على أهم الإنجازات التي حققها الاتحاد وفي مقدمتها الميدالية الذهبية في البطولة الآسيوية لسباعيات الرجبي، إضافة إلى تحقيق منتخب السيدات لفضية البطولة الآسيوية وبرونزية البطولة العربية لسباعيات الرجبي.

كما تم خلال الاجتماع مناقشة سبل التعاون لتعزيز فرص استضافة دولة الإمارات للاجتماعات والبطولات القارية والدولية في رياضة الرجبي.

وأكد سعادته أن الهيئة العامة للرياضة تقدر الجهود الكبيرة التي يقودها الاتحاد لتحقيق شراكات واسعة مع الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص، بما يساهم في استقرار اللعبة وتطورها بشكل مستمر في الدولة، الأمر الذي ينسجم مع تطلعات القيادة الرشيدة ويدعم الأهداف الاستراتيجية للهيئة.

ووجه سعادته الشكر إلى الشركاء الاستراتيجيين ورعاة الاتحاد على الدور الكبير الذي يؤدونه لتطوير الرياضة، مما يترجم إيمانهم الكبير بأهمية ترسيخ الفكر الرياضي في المجتمع وتحقيق الإنجازات الرياضية.

وقال: "وضعت الهيئة الشراكة ضمن الركائز الثلاث لمنظومة عملها، ونتطلع إلى دعم جميع الاتحادات لايجاد شراكات مثمرة وطويلة الأمد مع مختلف الجهات المعنية بهدف تطوير آلية العمل، وزيادة الفرص لتحقيق الإنجازات وتعزيز حضور الإمارات في مختلف البطولات الإقليمية والدولية".

وحرص سعادة الشيخ سهيل بن بطي آل مكتوم على زيارة ملاعب الرجبي ومقر الاتحادين العربي والآسيوي، والاطلاع على واقع منشآت اللعبة والتطور الذي حققته خلال السنوات الماضية، والخطط التي يتطلع الاتحاد إلى تحقيقها خلال الفترة المقبلة.

من جانبه، وجه محمد الزعابي الشكر لسعادة الشيخ مبدياً تقديره للجهد المبذول من الهيئة العامة للرياضة في نشر الوعي وتقديم الدعم اللازم لإثراء النشاط الرياضي في الدولة.

وقال: "تعكس هذه الزيارة حرص سعادة الشيخ سهيل بن بطي آل مكتوم على التواصل مع الاتحادات الرياضية، والاطلاع على إنجازاتها والتحديات التي تواجهها، إضافة إلى اهتمامه بمتابعة نشاط الاتحاد والأندية الخاصة المنتمية لرياضة الرجبي، حيث تولي الهيئة اهتماماً كبيراً للتعامل مع التحديات التي تواجه مختلف الرياضات وإيجاد الحلول لها".

وام/وليد فاروق/رضا عبدالنور