الأحد 14 أغسطس 2022 - 12:42:27 ص

المدرسة البرتغالية في التدريب تعود بقوة إلى الواجهة في دوري أدنوك للمحترفين

  • المدرسة البرتغالية في التدريب تعود بقوة إلى الواجهة في دوري أدنوك للمحترفين
  • المدرسة البرتغالية في التدريب تعود بقوة إلى الواجهة في دوري أدنوك للمحترفين

دبي في 15 يونيو / وام / أعاد ناديا الوحدة وشباب الأهلي مدرسة التدريب البرتغالية لدوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم، بعد أكثر من 5 سنوات على رحيل آخر مدرب برتغالي عمل مع أندية دوري المحترفين الإماراتي.

واستعدادا لانطلاق الموسم المقبل من الدوري 2022 - 2023، بدأت العديد من الأندية ترتيب أوراقها وتدعيم أطقمها الفنية بمدربين جدد.

وتعاقد ناديا الوحدة وشباب الأهلي مع مدربين برتغاليين هما كارلوس كارفاليال وليوناردو جارديم، ليعيدا المدرسة البرتغالية للتدريب في دوري أدنوك.

وكانت آخر تجربتين سابقتين للمدربين البرتغاليين في "دورينا" عن طريق جوزيه بيسيرو ومانويل كاجودا، وخاض كل منهما أكثر من تجربة مع الأندية الإماراتية.

وتولى كاجودا تدريب فريق الشارقة موسمي 2009 - 2010 و 2010 - 2011 ورحل في منتصف الموسم الثاني، وعاد مجددا لتولي القيادة الفنية لفريق عجمان موسم 2014 - 2015، قبل مغادرته الملاعب الإماراتية.

وتولى بيسيرو تدريب الوحدة موسمي 2013 - 2014 و 2014 - 2015 ولم يكمل موسمه الأخير أيضا، ثم عاد مجدداً لقيادة فريق الشارقة موسم 2016 - 2017 ولكنه رحل سريعا بعد 4 جولات فقط من انطلاق الدوري.

وبعد مرور نحو 5 مواسم، على رحيل آخر مدرب برتغالي سابق عن الدوري الإماراتي، أعلن نادي الوحدة تعاقده مع كارفاليال لتدريب الفريق خلفاً للفرنسي جريجوري دوفرن، بعد احتلال الفريق المركز الثالث في الدوري بالموسم الماضي.

ويخوض كارفاليال /56 عاماً/ مع الوحدة أول مهمة له في المنطقة العربية حيث سبق له تدريب عدة أندية برتغالية أبرزها سبورتنج لشبونة وبراجا، وأيضا سوانزي سيتي الإنجليزي وبشكتاش وباشاك شهير التركيين.

كما يتولى جارديم /47 عاماً / تدريب شباب الأهلي، خلفا للمدرب المواطن مهدي علي، الذي أنهى الموسم المنقضي في المركز الخامس ولم يحقق أي لقب خلال ذلك الموسم.

وسبق لجارديم تدريب عدة أندية أوروبية مثل سبورتنج لشبونة البرتغالي وموناكو الفرنسي إضافة لتدريب الهلال السعودي، وحصد مع الأخير لقب دوري أبطال آسيا وكأس السوبر السعودي.

وبعد انتهاء تعاقدات بعض المدربين الآخرين مع أنديتهم في دوري أدنوك، لا تزال الفرصة قائمة لاستقدام مدربين آخرين، وقد يكون بينهم مدربون آخرون من البرتغال.

وام/وليد فاروق/مصطفى بدر الدين