السبت 13 أغسطس 2022 - 4:15:56 م

تقرير/ "الميركاتو الصيفي" في أندية أوروبا يتجاوز أزمة "كورونا"

  • الدوري الإنجليزي ينتظر حقبة ذهبية على مستوى الهدافين
  • ريال مدريد يعلن رسميا ضم الموهبة الفرنسية تشواميني
  • 4.73 مليار يورو صافي إنفاق الأندية الإنجليزية على صفقات اللاعبين في آخر 5 سنوات

أبوظبي في 17 يونيو / وام / قبل أكثر من عامين، أكد أولي هونيس الرئيس السابق لنادي بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم أن صفقات انتقالات اللاعبين التي تتجاوز قيمتها الـ100 مليون يورو أصبحت ماضيا، وأنها ستختفي لسنوات قادمة ، مبررا هذا بالآثار التي خلفتها جائحة كورونا على اقتصاديات الأندية في مختلف أنحاء أوروبا.

ولكن إحصائيات سوق انتقالات اللاعبين في الموسمين الماضي والحالي تشير إلى أن وجهة نظر هونيس لم تكن صائبة تماما، وأن إغراءات اللعبة ورغبة الأندية في تدعيم صفوفها من أجل المنافسة القوية على مستوى البطولات وحقوق البث والرعاية كانت أقوى من الجائحة .

وبعدما عانت الأندية في الموسم قبل الماضي من عدم انتظام المسابقات بسبب جائحة كورونا، عادت الحياة إلى طبيعتها بشكل كبير في نهاية ذلك الموسم، وعادت الأندية لنشاطها القوي في سوق الانتقالات وكانت هناك أكثر من صفقة تجاوزت قيمتها الـ100 مليون يورو.

وتراجع إنفاق أندية الدوري الإنجليزي على سبيل المثال منذ 2019 وحتى الفترة الماضية، ولكن إجمالي إنفاق أنديته في سوق الانتقالات خلال 2021 لم يتراجع عن حاجز الـ1.3 مليار يورو، طبقا لتقييمات شركة "ديلويت" لخدمات المراجعة والتدقيق والاستشارات المالية، وهي قيمة ضخمة بالتأكيد.

وظل إجمالي إنفاق أندية الدوري الإنجليزي في الصدارة وبفارق هائل عن إنفاق الأندية في باقي بطولات الدوري الأوروبية الأخرى، حيث جاء الدوري الإيطالي في المركز الثاني بإجمالي إنفاق بلغ 550 مليون يورو في 2021 .

وفي 2021، سجل مانشستر سيتي الإنجليزي رقما مهما في قيمة أعلى صفقة يبرمها النادي عبر تاريخه، وتعاقد مع جاك جريليش من أستون فيلا مقابل 117 مليون يورو، كما أنفق تشيلسي الإنجليزي 115 مليون يورو لاستعادة مهاجمه البلجيكي الخطير روميلو لوكاكو من انتر ميلان الإيطالي.

ولم تبدأ سوق انتقالات اللاعبين بكامل طاقتها في الصيف الحالي، ولكن المؤشرات تشير إلى وجود صفقات كبيرة ، وبدأ سوق الانتقالات في إنجلترا في 10 يونيو الجاري فيما تنتظر باقي دول أوروبا بدايته عندها في أول يوليو المقبل.

وأعلن ريال مدريد الإسباني على سبيل المثال عن تعاقده مع لاعب الوسط الفرنسي أوريلين تشواميني مقابل 100 مليون يورو منها 80 مليونا بشكل فوري و20 مليونا طبقا لأداء اللاعب، كما تعاقد ليفربول الإنجليزي مع الأوروجوياني داروين نونيز من بنفيكا البرتغالي مقابل 100 مليون يورو أيضا موزعة على 75 مليونا بشكل فوري و25 مليونا طبقا لأداء اللاعب.

وكان مانشستر سيتي قد ضم اللاعب النرويجي إيرلنج هالاند مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني مقابل سداد قيمة الشرط الجزائي في عقد اللاعب /60 مليون يورو/ ، وتشير بعض التقارير إلى أنه 75 مليون يورو. ولكن هذه الصفقة كان من الممكن أن تكلف النادي الإنجليزي أكثر من هذا بكثير، وربما ضعف هذا المقابل لولا وجود الشرط الجزائي في عقد اللاعب لاسيما وأنه يتمتع بإمكانيات عالية وموهبة تهديفية فريدة إضافة لصغر سنه ما يجعل قيمته السوقية حاليا 150 مليون يورو.

وتبدو الأندية الكبيرة في أوروبا على استعداد كبير لإنفاق مبالغ ضخمة على تدعيم صفوفها خلال الفترة المقبلة لاسيما بعد العثرات التي مرت بها أندية كبيرة في الموسم المنقضي وفي مقدمتها مانشستر يونايتد الإنجليزي وبرشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي.

وام/أحمد زهران/دينا عمر