السبت 13 أغسطس 2022 - 3:26:06 م

انطلاقة قوية ومنافسات حماسية في مهرجان التحدي للجوجيتسو بالعين

  • انطلاقة قوية ومنافسات حماسية في مهرجان التحدي للجوجيتسو بالعين
  • انطلاقة قوية ومنافسات حماسية في مهرجان التحدي للجوجيتسو بالعين
  • انطلاقة قوية ومنافسات حماسية في مهرجان التحدي للجوجيتسو بالعين

- الشارقة للدفاع عن النفس في المركز الأول والعين يحتل المركز الثاني.

- الظاهري : مستقبل مشرق لجوجيتسو الإمارات مع اتساع قاعدة المشاركين من مختلف أنحاء الدولة.

..................................

العين في 18 يونيو / وام / وسط أجواء مميزة من الحماس والأداء القوي، شهدت الصالة الرياضية في جامعة الإمارات بمدينة العين اليوم انطلاق منافسات بطولة التحدي للجوجيتسو، بمشاركة المئات من الأطفال من مختلف الجنسيات.

وتحظى البطولة - التي تقام في إطار مهرجان التحدي للجوجيتسو - بأهمية خاصة ضمن أجندة الاتحاد وخططه لتطوير اللعبة وتوسيع قاعدة المشاركين، كونها تمثل واحدة من أهم الأحداث التي تسلط الضوء على أجيال المستقبل من المواهب والأبطال، وتسهم في إعداداهم لمسيرة احترافية واعدة، خصوصا أنها تقام وفق معايير مماثلة لتلك المتبعة في منافسات الكبار والمحترفين.

وفي منافسات اليوم الأول حل نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس في المركز الأول برصيد 901 نقطة، وذهب مركز الوصيف إلى نادي العين برصيد 846 نقطة، فيما حلت أكاديمية تيم جلاديترز في المركز الثالث برصيد 508 نقاط.

وعلى صعيد الدول حققت دولة الإمارات المركز الأول برصيد 2456 نقطة، وحلت البرازيل وصيفا برصيد 479 نقطة، فيما احتلت دولة الكويت المركز الثالث برصيد 328 نقطة.

وقال سعادة محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو: " يمثّل مهرجان التحدي للجوجيتسو أكثر من مجّرد فعالية رياضية، بل منصة رائدة وأساسية اعتمدتها أجندة الاتحاد بهدف إعداد النشء والبراعم وصقلهم بالمواهب في مناسبة رياضية جامعة للأسرة والرياضة في آن واحد وسط أجواء رياضية وترفيهية يطغى عليها التنافس الشريف".

وأضاف الظاهري : " تلعب الأسر دورا مهما في دفع الأبناء وتشجيعهم على احتراف الجوجيتسو، انطلاقا من إيمانها بقدرتهم على التطور المستمر وتحقيق مسيرة احترافية متميزة، في ظل وجود بيئة رياضية داعمة للمواهب، وجهود الاتحاد في توفير كل مقومات التألق والتطور للاعبين، ودور الأندية والآكاديميات الذي يواكب حركة تطور اللعبة على المستويين المحلي والدولي." ويتضمن مهرجان التحدي للجوجيتسو إقامة باقة من الأنشطة والفعاليات الترفيهية التي تشتمل على ألعاب وبرامج ترفيهية للعائلات، ومساحة مخصصة لعربات الطعام، حيث سجّل المهرجان في يومه الأول نجاحا لافتاً في استقطاب المشاركين، وتميز بحضور جماهيري غفير يعكس مدى تأصل رياضة الجوجيتسو في المجتمع الإماراتي.

وأعرب عدد من أولياء اللأمور الذين حضروا لمؤازرة وتشجيع أبنائهم في البطولة عن شكرهم وتقديرهم لأسرة وفريق عمل اتحاد الإمارات للجوجيتسو على جهودهم وتنظيمهم الاحترافي للبطولة التي تسهم بشكل كبير في تطوير أداء أبنائهم وصقل مواهبهم.

وقال سلطان سالم النقبي " أصبحنا ننتظر هذه البطولة بفارغ الصبر لما لها من دور كبير في تطوير أداء أبنائنا وصقل مواهبهم .. لدي 3 أبناء ينافسون في البطولة، وحقق ولدي زايد الفوز اليوم، ونأمل أن يفوز أيضا ولدي سالم وابنتي غلا في منافسات الغد، مقدما الشكر والامتنان لأسرة وفريق عمل الاتحاد على جهودهم المتواصلة في التنظيم الاحترافي للبطولات.

بدوره قال فيصل عبدالله الخوري والد 5 أبناء يشاركون في البطولة إن المهرجان هذا العام يتميز عن الأعوام السابقة بتزايد عدد المشاركين، وهو ما يؤكد تنامي شعبية هذه الرياضة واتساع قاعدة ممارسيها لما لها من جوانب إيجابية كبيرة تسهم في بناء مجتمع صحي ومحب للرياضة، معربا عن شكره لاتحاد الإمارات للجوجيتسو الذي يحرص على إشغال الأسر والعائلات في موسم الصيف ببرامج وبطولات تعود بالنفع على أبنائنا".

أما السيدة زينة وهي والدة المتنافس متين سيبلس من الولايات المتحدة الأمريكية فقالت إن ابنها يمارس الجوجيتسو منذ ثلاثة أعوام، وأن السبب في هذه الاستمرارية يكمن فيما توفره دولة الإمارات من بيئة مثالية وصديقة للراغبين في التطور بالرياضة، مؤكدة على جودة البطولات التي ينظمها الاتحاد".

وأضافت : " إبني كان خجولا فيما مضى لكنه بات واثقا من نفسه بعد أن بدأ تدريبات الجوجيتسو وتلك هي إحدى المكاسب المهمة لهذه الرياضة الرائعة ".

ومن المقرر أن تستكمل البطولة نزالاتها غدا "الأحد" في اليوم الثاني بمنافسات فئتي الأشبال والناشئين من حملة الأحزمة الأبيض والرمادي والأصفر والبرتقالي والأخضر.

وام/أمين الدوبلي/أحمد البوتلي