الخميس 18 أغسطس 2022 - 6:33:42 م

كارلوس تيفيز أحدث الوجوه.. نجوم يدشنون مسيرتهم التدريبية من القمة


أبوظبي في 20 يونيو / وام / أن تكون نجما في الملعب لا يعني أن تنجح كمدرب.. قليلون فقط حتى الآن بين نجوم كرة القدم الكبار نجحوا في ترك بصمة جيدة عندما دشنوا مسيرتهم التدريبية مع فرق كبيرة بعد اعتزالهم اللعب.

جوارديولا ، زيدان ، بيرلو ، إنزاجي ، سيدورف ، وغيرهم ممن سارعوا إلى تدشين مسيرتهم التدريبية بعد اعتزالهم اللعب مباشرة لكن قليلين منهم فقط حققوا النجاح.

و ها هو نجم كرة القدم الأرجنتيني كارلوس تيفيز يستعد لبدء مسيرته التدريبية بعد اعتزاله اللعب بعدما أشارت العديد من التقارير في بلاده إلى أنه يوشك على بدء مسيرته التدريبية من خلال فريق روساريو سنترال العريق، فإلى أي الطرفين ينضم تيفيز ؟ هل ينجح في تجربته التدريبية الأولى من خلال هذا الفريق الكبير؟ أم يواجه الإخفاق الذي عانى منه كثيرون في مثل هذه التجارب؟.

و ترصد وكالة أنباء الإمارات في التقرير التالي عددا من تجارب نجوم الكرة الكبار الذين بدأوا مسيرتهم التدريبية مع فرق كبيرة عقب اعتزالهم اللعب: جوسيب جوارديولا:.

بعد مسيرة حافلة كلاعب، اعتزل نجم كرة القدم الإسباني في 2006 ليبدأ بعدها بعام واحد فقط شق طريقه في عالم التدريب من خلال الفريق الثاني لنادي برشلونة.

و بعدها بعام واحد فقط، حقق جوارديولا قفزة هائلة في مسيرته التدريبية ليتولى تدريب الفريق الأول لبرشلونة وهو لا يزال في السابعة والثلاثين من عمره ولا يمتلك أي خبرة حقيقية في تدريب فرق تنافس في بطولة بقوة الدوري الإسباني.

وبرغم ذلك، حقق جوارديولا طفرة هائلة وإنجازا حقيقيا على مدار 4 سنوات قضاها مع فريق برشلونة.

ومثلما حصد مع الفريق العديد من الألقاب كلاعب، قاد جوارديولا الفريق كمدرب لواحدة من أنجح الفترات في تاريخ الفريق حيث فاز معه بلقب الدوري في ثلاثة مواسم متتالية من 2009 إلى 2011 وبكأس إسبانيا في 2009 و2012 وكأس السوبر الإسباني في 2009 و2010 و2011 ودوري أبطال أوروبا في 2009 و2011 وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية في العامين نفسيهما.

و صنع جوارديولا بهذا لنفسه تاريخا تدريبيا في أول تجربة قبل أن يخوض تجربتين ناجحتين أخريين مع بايرن ميونخ الألماني من 2013 إلى 2016 ثم مع مانشستر سيتي الإنجليزي من 2016 وحتى الآن.

الفرنسي زين الدين زيدان:.

بعد الاعتزال المفاجئ لنجم كرة القدم الفرنسي زين الدين زيدان في 2006، اتجه النجم الشهير للمشاركة في بعض الأحداث الاستعراضية مع فريق المخضرمين لنادي ريال مدريد الإسباني وكذلك في العديد من مباريات كرة القدم داخل الصالات قبل أن يعينه فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد في 2009 مستشارا له.

و ةأصبح زيدان وخورخي فالدانو من أبرز صانعي القرار الرياضي في النادي الملكي الإسباني.

وبعد الإخفاق الكبير لمنتخب فرنسا في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، تردد اسم زيدان لتولي مسؤولية الفريق لكنه قال إنه لا يعتزم بدء مسيرته التدريبية في هذا الوقت و إن تم تعيينه في نوفمبر من العام نفسه مستشارا خاصا للفريق الأول في ريال مدريد بطلب من البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للفريق وقتها.

و في يونيو 2014، أسند النادي الملكي للنجم الفرنسي مهمة تدريب الفريق الثاني للنادي /كاستيا/ وبعدها بعام ونصف العام فقط، وبالتحديد في يناير 2016 ، أسند النادي إليه مهمة تدريب الفريق الأول خلفا للمدرب المقال رافاييل بينيتيز.

وخلال موسمه الأول مع الفريق، حقق زيدان المفاجأة وتوج بلقب دوري أبطال أوروبا ليصبح اللقب الأول من 3 ألقاب في 3 مواسم متتالية يتوج فيها باللقب الأوروبي مع الفريق.. كما توج زيدان مع الفريق بلقب كأس العالم للأندية في 2016 و2017.

وعلى المستوى المحلي، فاز زيدان مع الفريق في الموسم التالي 2016 / 2017 بلقب الدوري الإسباني ولقبي كأس السوبر الإسباني وكأس السوبر الأوروبي ليحقق بهذا نجاحا كبيرا في تجربته التدريبية الأولى مع فريق كبير مثل ريال مدريد، رغم أنه لم يكن يمتلك الخبرة الكافية للعمل مع فريق بهذا الحجم.

و بعد أقل من عام على رحيله عن تدريب الفريق في مايو 2018، عاد زيدان في مارس 2019 لقيادة الفريق وفاز معه بلقبي الدوري الإسباني وكأس السوبر الإسباني لكنه لم يتول بعدها تدريب أي فريق حتى الآن.

أندريا بيرلو:.

برغم نجاحه الهائل كلاعب سطر اسمه بين أبرز نجوم الكرة الإيطالية، لم تكن بداية أندريا بيرلو نجم يوفنتوس السابق في مسيرته التدريبية ناجحة على الاطلاق.

و بعد 3 سنوات من اعتزاله اللعب في 2017، تولى بيرلو تدريب الفريق الثاني بنادي يوفنتوس وهو فريق الشاب /تحت 23 عاما/ لكنه لم يظل في هذه المهمة سوى 9 أيام ليتولى بعدها تدريب الفريق الأول في النادي خلفا للمدرب ماوريتسيو ساري الذي أقيل من تدريب الفريق.

لكن بيرلو لم يوفق في مهمته بعدما فشل الفريق في الحفاظ على لقب الدوري الإيطالي بعد 9 مواسم متتالية توج فيها يوفنتوس باللقب، وكان الفوز بلقب كأس السوبر الإيطالي في وسط الموسم وبلقب كأس إيطاليا في نهايته بمثابة حفظ ماء الوجه لبيرلو والفريق.

ويستعد بيرلو حاليا لبدء تجربة تدريبية جديدة في أعقاب توليه مؤخرا تدريب فريق فاتح قرا جمرك التركي.

الهولندي كلارنس سيدورف :.

كان نجم كرة القدم الهولندي كلارنس سيدورف زميلا لبيرلو في فريق ميلان قبل انتقال الأخير ليوفنتوس.

وحقق سيدورف مسيرة رائعة كلاعب لكن تجربته التدريبية الأولى كانت قاسية للغاية حيث تسلم اللاعب تدريب ميلان الإيطالي في وسط موسم 2013/2014 بعد اعتزاله اللعب وفسخ عقده مع فريق بوتافوجو البرازيلي من أجل تولي تدريب ميلان.

و برغم معرفته الكبيرة بنادي ميلان الذي كان لاعبا فيه من 2002 إلى 2012، فشل سيدورف في هذه التجربة وأنهى الموسم مع الفريق في المركز الثامن بالدوري الإيطالي ليقال في نهاية الموسم علما بأنه تولى تدريب الفريق وهو في المركز الـ11 بالدوري.

الإيطالي فيليبو إنزاجي:.

بعد اعتزاله اللعب في صفوف ميلان عام 2012 ، تولى نجم كرة القدم الإيطالي السابق فيليبو إنزاجي تدريب فريق الشباب /تحت 19 عاما/ بالنادي.

وبعدها بعامين فقط، ودون أي تجارب كبيرة في عالم التدريب، أسندت إلى إنزاجي مهمة تدريب الفريق الأول في ميلان خلفا لسيدورف، النادي الذي لعب له من 2001 إلى 2012 وزامل خلال هذه الفترة العديد من النجوم مثل سيدورف وبيرلو.

لكن إنزاجي أيضا لم يحقق النجاح ليقال من منصبه في مايو 2015 بعد موسم واحد في قيادة الفريق.

الهولندي رونالد كومان :.

بعد اعتزاله اللعب في 1997 ، بدأ نجم كرة القدم الهولندي السابق رونالد كومان مسيرته التدريبية بالعمل مع يوهان نيسكنز وفرانك ريكارد ضمن الطاقم التدريبي للمنتخب الهولندي تحت قيادة جوس هيدينك خلال كأس العالم 1998 ثم عمل مدربا مساعدا في برشلونة الإسباني في موسم 1998/1999.

وفي الموسم التالي تولى كومان تدريب فريق فيتيسه آرنهيم الهولندي ليقوده إلى احتلال مركز يؤهله للمشاركة في مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي /الدوري الأوروبي حاليا/ قبل الانتقال في الموسم التالي لتدريب أياكس الهولندي ليفوز معه بلقب الدوري المحلي في 2002 و2004 وكأس هولندا في 2002 ودرع يوهان كرويف في 2002 .

وام/أحمد زهران/عاصم الخولي