الإثنين 08 أغسطس 2022 - 11:28:17 م

" الصير مارين " تستحوذ على ناقلتي نفط خام عملاقتين بقيمة 404 ملايين درهم

  • " الصير مارين " تستحوذ على ناقلتي نفط خام عملاقتين بقيمة 404 ملايين درهم
  • " الصير مارين " تستحوذ على ناقلتي نفط خام عملاقتين بقيمة 404 ملايين درهم

- تبلغ سعة الحمولة الساكنة للسفينتين الجديدتين مجتمعتين 640 ألف طن.

أبوظبي في 20 يونيو/ وام / أعلنت شركة الصير للمعدات و التوريدات البحرية "الصير مارين" المتخصصة في قطاع الخدمات البحرية والتابعة للشركة العالمية القابضة، الاستحواذ على ناقلتين عملاقتين جديدتين للنفط الخام تماشياً مع مساعيها المبذولة لتعزيز أسطولها المتنامي من الناقلات البحرية.

تبلغ سعة الحمولة الساكنة مجتمعةً للناقلتين الجديدتين MV Twin Castor وMV Twin Pollux البالغة قيمتهما الإجمالية 404 ملايين درهم 320 ألف طن ما سيعزز قدرات الشركة على شحن النفط الخام والمنتجات النفطية وغيرها من زيوت التشحيم والوقود.

وعلى خلفية ظروف السوق الراهنة، فإن هاتين الناقلتين الجديدتين من المتوقع أن تحققا عوائد تزيد عن الـ 20%، ويُعزى ذلك بشكل كبير إلى توقعات زيادة الطلب العالمي على النقل البحري المدفوع بانتعاش ونمو أسواق النفط الخام بنسبة 4% خلال العام 2022 بالتزامن مع تراجع طلب الشراء الدولي على ناقلات النفط الخام العملاقة إلى 5.8% ضمن الأسطول الدولي الذي يضم ناقلات نفط خام بسعة حمولة ساكنة 440 مليون طن.

و عززت " الصير مارين" أسطولها من خلال الاستحواذ على 9 ناقلات وسفن، و تقوم حالياً بدراسة خيارات للتوسع على مستوى ناقلات منتجات النفط الخام والغاز الطبيعي وشحن البضائع السائبة فيما تتبنى خططاً على الأجل القصير للاستحواذ على 10 إلى 15 سفينة خلال العام الجاري.

كانت الشركة قد أعلنت مؤخراً عن استحواذها على ناقلتين لشحن الغاز المُسال بقيمة 246 مليون درهم إضافة إلى بناء ناقلتي غاز عملاقتين سعة كل منها 86 ألف متر مكعب ضمن مشروع مشترك مع شركة "بي جي إن إنترناشيونال".

وقال جاي نيفينز الرئيس التنفيذي لشركة الصير مارين: "جاءت صفقة الاستحواذ على ناقلتي النفط الخام مدفوعةً بالتوجهات الاستراتيجية السائدة في ضوء ظروف السوق الحالية ونتوقع أن نحقق عوائد قوية تزامناً مع انتعاش الطلب على النفط الخام بموازاة تنفيذ أعمال الصيانة وإعادة تدوير السفن والناقلات البحرية إلى المستويات الطبيعية.. و نظراً لأن 19% من ناقلات النفط الخام الحالية يعود تاريخ تصنيعها لأكثر من 18 عاماً، فسيشهد القطاع تنفيذ سلسلة من أعمال الصيانة والترميم وإعادة التدوير، ما سيتسبب في تراجع أعداد أسطول السفن العالمي ليوفر بذلك فرصة واعدة أمام شركة الصير مارين للتوسّع ومواصلة نموها لتكون واحدة من كبرى الشركات المالكة لأسطول من ناقلات الشحن التجاري في منطقة الشرق الأوسط وآسيا".

تُعد "الصير مارين" شركة رائدة إقليمياً في مجال الخدمات البحرية، وتتوسع بوتيرة متسارعة في قطاع الشحن التجاري.. و في وقت سابق من العام الحالي، أطلقت شركة الصير مارين وحدة أعمال تصنيع المواد المضافة التي تستخدم أحدث تقنيات التصنيع المُضافة للتصنيع الداخلي للشركة للسفن والمركبات ذات التحكم عن بُعد وستعمل وحدة الأعمال - أيضًا - على تطوير منتجات وأجزاء التصنيع المضافة التي يرتفع الطلب عليها إقليمياً وعالمياً.

وام/أحمد النعيمي/عاصم الخولي