الخميس 18 أغسطس 2022 - 12:12:19 ص

"اصنع في الإمارات" يستعرض إمكانات الإمارات في التحول إلى مركز عالمي للصناعات

  • "اصنع في الإمارات" يستعرض إمكانات الإمارات في التحول إلى مركز عالمي للصناعات
  • "اصنع في الإمارات" يستعرض إمكانات الإمارات في التحول إلى مركز عالمي للصناعات
  • "اصنع في الإمارات" يستعرض إمكانات الإمارات في التحول إلى مركز عالمي للصناعات
  • "اصنع في الإمارات" يستعرض إمكانات الإمارات في التحول إلى مركز عالمي للصناعات

أبوظبي في 21 يونيو / وام / استعرض منتدى " اصنع في الإمارات" الذي انطلق اليوم المزايا الفريدة التي تتمتع بها الإمارات والإمكانات الصناعية، والممكنات، التي توفرها الدولة للمصنعين، إضافة إلى البنى التحتية واللوجستية، والتسهيلات التي تدعم الصناعة، وتجعلها منافسة بمعايير دولية، وتحول الإمارات إلى مركز عالمي للصناعات .

جاء ذلك خلال جلسة بعنوان " لماذا اصنع في الإمارات؟ " شارك فيها سعادة حميد محمد بن سالم، الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة وسعادة سامح القبيسي، المدير العام للشؤون الاقتصادية بدائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، والكابتن محمد جمعة الشامسي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي، وأحمد النقبي، الرئيس التنفذي لمصرف الإمارات للتنمية، دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، وسعود أبو الشوارب، المدير العام لمدينة دبي الصناعية، ورولا أبو منه، الرئيس التنفيدي لبنك ستانرد تشارترد في الإمارات.

كما ناقشت جلسة بعنوان " فرص الاستثمار الصناعية : بناء المرونة وتعزيزها " قدرة الإمارات المتميزة على تعزيز المرونة الاقتصادية بما يدعم تكامل سلاسل التوريد، وفرص الاستثمار في التكنولوجيا والهيدروجين والنفط والطاقة المتجددة، التي من شأنها تعزيز دور دولة الإمارات الرائد في هذه القطاعات، في ظل إنجازات كبيرة في مجال الطاقة المتجددة، كما قدم قطاع النفط والغاز فرصاً لا مثيل لها للابتكار في مجال الطاقة النظيفة بما يجعل الإمارات لاعباً رئيسياً في التحول العالمي للطاقة.

وشارك في هذه الجلسة سعادة طارق عبدالرحيم الحوسني، الرئيس التنفيذي لمجلس التوازن الاقتصادي، وسعادة فيصل البناي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في مجموعة إيدج، وسعادة عبدالناصر إبراهيم بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألومنيوم، وفرحان مالك، الرئيس التنفيذي لشركة "بيور هيلث"، وإسماعيل علي عبدالله، الرئيس التنفيذي لشركة "ستراتا للتصنيع" /ستراتا/، وخليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي لـ"اتصالات- الخدمات الرقمية للأفراد" واستعرضت جلسة بعنوان " النمو الصناعي" كيفية مساهمة كبرى الشركات الإماراتية في النمو الصناعي من خلال سلاسل التوريد الخاصة بها وسلطت الضوء على الفرص الحالية والمستقبلية، وناقش المشاركون كيفية مساهمة القطاع الصناعي في تقدم وتنويع اقتصاد الإمارات، مما سيوفر فرصاً جديدة للنمو، إضافة إلى أهمية برنامج القيمة المحلية المضافة الداعم للجهود الصناعية، كما تمت مناقشة الخطوات التي اتخذتها الإمارات لتعزيز دور التكنولوجيا الرقمية.

شارك في هذه الجلسة جاسم ثابت الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة"، وخليفة يوسف المهيري، الرئيس التنفيذي بالأنابة لشركة تعزيز، وعادل عبد الله البريكي، الرئيس التنفيذي لشركة "الدار للمشاريع"، وعبد المنعم الكندي، مدير دائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في أدنوك .

وفي جلسة تحت عنوان "توقعات المصنعين" تم تسليط الضوء على التجارب الصناعية في الدولة التي أصبحت مركزاً لعمليات الشركات الكبيرة والشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات المحلية، حيث استمع الحضور في هذه الجلسة إلى تجارب المصنعين الإيجابية في الدولة، مع التركيز بشكل خاص على توفر الحلول التمويلية، وإمكانية وصول المنتجات الإماراتية إلى الأسواق العالمية، إضافة إلى مناقشة مع التوقعات الإيجابية لمستقبل الصناعة في الإمارات.

وشارك في الجلسة كل من وداد حداد، نائب الرئيس والمدير العام لشركة ايمرسون، وميتسورو أنيساكي، مدير عام شركة الغربية للأنابيب، وتييري كونتي، الرئيس التنفيذي TechnipFMC، وفهد محمد المهيري، نائب مدير عام شركة ريثيون الإمارات، وزاهر إبراهيم نائب رئيس الشركة لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لشركة بيكر هيوز، ومسعود أحمد المسعود، رئيس مجلس إدارة مجموعة المسعود.

وام/أحمد النعيمي/أحمد البوتلي