الخميس 11 أغسطس 2022 - 3:38:05 م

الاتحاد لائتمان الصادرات تعرض حلولها المبتكرة خلال منتدى "اصنع في الإمارات"


أبوظبي في 22 يونيو / وام / تسلط "الاتحاد لائتمان الصادرات"، خلال مشاركتها في المنتدى الأول لمبادرة "اصنع في الإمارات "المنعقد حالياً في مركز أدنوك للأعمال بأبوظبي، الضوء على الحلول التمويلية المقدمة من قبل الشركة لتعزيز نمو القطاع الصناعي من خلال الاستفادة من التقنيات الرقمية المتقدمة كجزء من استراتيجية الثورة الصناعية الرابعة في الدولة.

وتوفر الاتحاد لائتمان الصادرات ضمانات تمويل التجارة والمشاريع لتمكين الشركات الإماراتية من الانخراط في ابتكار منتجات جديدة بروح مبادرة "اصنع في الإمارات"، مما يخلق المزيد من فرص العمل والدخل في جميع أنحاء الدولة.

وتمكن ضمانات السداد المقدمة من الاتحاد لائتمان الصادرات، والتي يمكن تمديدها حتى 15 عامًا، البنوك التجارية من إقراض الشركات للحصول على تقنيات الإنتاج الرقمي المتقدمة التي هي أساس الثورة الصناعية الرابعة.

كما تساعد الاتحاد لائتمان الصادرات أيضًا المصنعين الإماراتيين في الحصول على تمويل للتقنيات الجديدة التي يمكن أن تزيد من كفاءة الإنتاج، مما يؤدي إلى تنافسية صناعية مستدامة وتوسع في قطاع الصناعة. ولا تعمل هذه التقنيات المتطورة على تحسين كفاءة المصنعين فحسب، بل تساعدها أيضًا على تقليل استهلاك الطاقة وانبعاثات الكربون في كل مرحلة من مراحل الإنتاج، مما يؤدي إلى تحسين الاستدامة البيئية - وهو أحد الأهداف المهمة لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات التي تتماشى مع أجندة الاستدامة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية ونائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد لائتمان الصادرات أن دولة الإمارات تشجع الاستثمار في التصنيع والتقنيات المتقدمة والطاقة المتجددة، ضمن خططها الاستراتيجية لتعزيز أجندة التنويع الاقتصادي.

وأضاف معاليه إنه من هذا المنطلق وتماشياً مع توجهات الدولة فإن شركة الاتحاد لائتمان الصادرات تركز على قيادة الابتكار وتمكين الشركات الصغيرة والشركات الناشئة من خلال تحسين الوصول إلى التمويل وتشجيع التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص.

وقال معاليه إن مبادرة "اصنع في الإمارات" تجسد استراتيجية مستقبلية تهدف إلى الارتقاء بالقطاع الصناعي في الدولة وابرازه كنموذج للتنمية الاقتصادية ليس فقط للمنطقة، ولكن للعالم أجمع".

ومن جانبه قال ماسيمو فالسيوني، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات إن مشروع "اصنع في الإمارات" يسعى لتحويل الإمارات إلى قوة تصنيعية من خلال تعزيز المنتجات المصنوعة محليًا. وتهدف هذه المبادرة الى مضاعفة حجم قاعدتها الصناعية، وهي واحدة من أهم مبادرات حكومة الإمارات لتنويع اقتصادها وتعزيز خلق فرص العمل، لافتا إلى أن الشراكة مع وزارة الصناعة والتكلنوجيا المتقدمة لتعزيز الحملة الأولى من نوعها وتشجيع المستثمرين المحليين والدوليين، وتسهيل تمويل المشاريع وتوفير حلول ائتمان الصادرات للشركات الإماراتية ومنحها الثقة في الاستكشاف والازدهار في أسواق عالمية جديدة .

وأضاف فالسيوني، ان المنتدى يوفر فرصة مهمة للاتحاد لائتمان الصادرات للتواصل مع شركاء جدد وحاليين في القطاعين العام والخاص وتحديد المزيد من المشاريع المؤهلة التي من شأنها تعزيز النظام البيئي الصناعي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وام/محمد جاب الله/عماد العلي