منتخبنا للجوجيتسو يكثّف استعدادته للمشاركة في الألعاب العالمية.

منتخبنا للجوجيتسو يكثّف استعدادته للمشاركة في الألعاب العالمية.

أبوظبي في 24 يونيو/ وام / يواصل المنتخب الوطني للجوجيتسو استعداداته الفنية والبدنية بقيادة رامون ليموس مدرب المنتخب الأول، وبوليانا لاجو مدربة منتخب السيدات، لخوض منافسات بطولة الألعاب العالمية التي تنطلق في مدينة برمنجهام بولاية ألاباما الأمريكية في الفترة من 7 –حتى 17 يوليو المقبل.

ويتدرب المنتخب على فترتين صباحية ومسائية تغطي جميع النواحي الفنية والمهارية والبدنية، مع دراسة أداء المنافسين المحتملين وعناصر القوة والضعف لديهم، وكلها عناصر تساهم في الارتقاء بأداء اللاعبين فنيا وذهنيا.

وتضم قائمة المنتخب المشارك في دورة الألعاب العالمية فيصل الكتبي في وزن 85 كجم، ومحمد العامري في وزن 77 كجم، ومحمد السويدي في وزن 69 كجم، وشمّا الكلباني في وزن 63 كجم.

وقال مبارك المنهالي مدير الإدارة الفنية في اتحاد الإمارات للجوجيتسو ورئيس بعثة المنتخب في الدورة " يدرك أبطالنا المطلوب منهم في مرحلة الإعداد الحالية لا سيما التركيز في التدريبات والعمل الجاد لتنفيذ تعليمات الجهاز الفني، من أجل تحقيق أهدافنا المرجوة".

وأضاف " أبطالنا كانوا دائما عند حسن الظن، ونعمل بالتعاون مع الجهاز الفني على تزويدهم بالمهارات والتقنيات التي تؤهلهم لخوض المنافسات والظهور المشّرف في دورة الألعاب العالمية. ونحن على ثقة بقدرة لاعبينا على تحقيق إنجاز جديد يزيّن قائمة طويلة من الإنجازات التي تحققت".

وتعد البطلة شمّا الكلباني أول لاعبة إماراتية تنال شرف تمثيل الدولة في بطولة الألعاب العالمية، إحدى بطولات اللجنة الأولمبية الدولية وفي هذا الصدد قالت " المشاركة في هذا الحدث العالمي البارز فخر كبير لي، لأنني أمثّل وطني الحبيب وأتطلع إلى إهدائه أول ميدالية ذهبية نسائية في هذه الدورة".

وتستعد الكلباني للبطولة بشكل جيد، وتعمل عن كثب مع المدربة بوليانا لاجو، حيث تحرص على تطبيق تعليماتها والاتزام الحرفي بتوجيهاتها، والاستفادة من خبرتها التدريبية التي ساعدتها في وقت سابق على اعتلاء منصات التتويج لأبرز البطولات العالمية والقارية وآخرها ذهبية آسيا في مملكة البحرين بعد سلسلة مباريات أنهتها جميعا باستسلام المنافس في اول دقيقة.

وأضافت الكلباني " المشوار في الألعاب العالمية لن يكون سهلا، والمواجهات التي تنتظرني تتطلب أعلى درجات التركيز والمهارة، والتركيز على نقاط ضعف المنافسين، علما بأنني من الممكن أن أتواجه مع لاعبات من خمس مدارس مختلفة هي الولايات المتحدة، وتايلاند، وسلوفينيا، وإسرائيل، وأوكرانيا، وكجزء من الاستعدادات لخوض النزالات، أقوم بصحبة المدربة بوليانا بمشاهدة بعض المقاطع للاعبات المنافسات في نفس الفئة الوزنية، وبالتأكيد من شأن ذلك المساهمة في تعزيز الجاهزية والتحضير النفسي لدخول أجواء النزالات والخروج بنتيجة إيجابية".

وأكدت أن حلم الصعود إلى منصة التتويج بعلم الدولة يضاعف من حجم المسؤولية المترتبة عليّ، ولكنني أعي هذه المسؤولية واعتبرها حافزا إضافيا لي للتقدم والتفوق وتحقيق الإنجاز المنتظر في المنافسات.

وكانت بعثة المنتخب الوطني للجوجيتسو وصلت في العاشر من يونيو الحالي إلى الولايات المتحدة الأمريكية لإقامة معسكر تدريبي خارجي مكثف في إطار الاستعدادات للمشاركة في الدورة التي ستقام بمدينة برمنجهام بولاية ألاباما الأمريكية، بمشاركة أكثر من 3600 لاعب ولاعبة من 100 دولة، للمنافسة ضمن أكثر من 30 رياضة مختلفة من بينها الجوجيتسو في 4 أوزان مختلفة ثلاثة منها للرجال وواحد للسيدات.

وتعد الألعاب العالمية إحدى البطولات المهمة التي تنضوي تحت مظلة اللجنة الأولمبية الدولية، وتضم مجموعة من أفضل وأقوى لاعبي العالم المصنفين في كل وزن، وتقتصر المشاركة في الدورة على اللاعبين الذين حصلوا على النقاط التأهيلية في البطولات المختلفة لكل لاعب في وزنه، وبذلك فإن البطولة تشكل اختبارا قويا لنخبة من لاعبي المنتخب الوطني، أصحاب الخبرة والكفاءة القادرين على إحداث الفارق وصنع الإنجاز.