"اتحاد التنس" ينظم أول بطولة تصنيفية في الملاعب المكشوفة صيفاً.

دبي في 27 يونيو/ وام / أعرب ناصر يوسف المرزوقي الأمين العام لاتحاد الإمارات التنس عن سعادته بالنجاح الذي حققه إقامة أول بطولة تصنيفية لزوجي الرجال على الملاعب المكشوفة مساء خلال فصول الصيف، مؤكداً انها كسرت حاجز عدم اقامة البطولات في الملاعب المكشوفة بسبب ارتفاع درجة حرارة الجو نهاراً في هذا التوقيت من العام.

وكان اتحاد للتنس وبالتعاون مع أكاديمية 360 للتنس، قام بتنظيم البطولة الأولى التي تقام في الملاعب المكشوفة مساء على ملاعب الاكاديمية في دبي، وبرعاية "ويلسون" الراعي الرسمي للاتحاد، وبمشاركة 16 فريقا بواقع 32 لاعبا منهم 4 لاعبين مواطنين وهم عمر أحمدي وعبد الله عدنان ومحمد الفردان ومروان ناصر، وهي البطولة التي تقام لأول مرة في هذا التوقيت من العام ولاقت إقبالاً كبيراً.

وقال إن ارتفاع درجة الحرارة في مثل هذا التوقيت من كل عام كان يحول دون إقامة العديد من البطولات على الملاعب المكشوفة، مما كان له تأثيره السلبي على تطور اللعبة، خاصة أن فصل الصيف يمتد لفترة زمنية طويلة، ولكن جاءت هذه البطولة لتحقق نجاحاً ملفتاً.

واقيمت البطولة لفئة زوجي الرجال واسفرت عن فوز الثنائي البريطاني سايمون روبيرت وباول شيفيز بالمركز الاول بعد تفوقهما على الثنائي المكون من جاريث رايت وانوراج ردي بمجموعتين دون رد في المباراة النهائية، في الوقت الذي كانت المنافسات قد شهدت ندية كبيرة بين اللاعبين وحضور طيب للجمهور الذي تفاعل مع المباريات.

وأضاف " إقامة المنافسات في الفترة المسائية ساعد على تنظيم هذه البطولة، حيث تنخفض درجة الحرارة، علاوة على ان منافسات الزوجي تتطلب جهداً أقل من مسابقات الفردي، وهو ما ساعد على نجاح هذه البطولة مع زيادة الإقبال عليها".

بدورها اشادت جوين تان المدير التنفيذي لأكاديمية 360 عن سعادتها بنجاح البطولة وللدعم الذي قدمه اتحاد التنس لإطلاق النسخة الأولى بهذا التميز، علاوة على إدراجها ضمن البطولات المصنفة محليا، وهو ما يعطي الاكاديمية الدافع لتنظيم بطولات مماثلة مستقبلا".

وشهدت المنافسات تأهل الزوجي المكون من الثنائي الإماراتي عمر أحمدي والاسترالي سيرجيو جويني للدور نصف النهائي، وهو ما جسد النقلة النوعية للاعبين المواطنين.