الإثنين 03 أكتوبر 2022 - 3:54:08 م

بمشاركة 2000 رياضي ورياضية.. مونديال القوى ينطلق غدا بنسخة تاريخية في أوريجون

  • بمشاركة 2000 رياضي ورياضية.. مونديال القوى ينطلق غدا بنسخة تاريخية في أوريجون
  • للمرة الثالثة.. البطلة الأولمبية ماكلوجلين تحطم الرقم القياسي لسباق 400 متر حواجز
  • الفنزويلية روخاس تتأهب لإنجاز تاريخي في بطولة العالم للقوى
  • فيليكس .. أيقونة العدو الأمريكية تتأهب لختام مسيرتها بمشاركة عاشرة في بطولة العالم

أبوظبي في 14 يوليو / وام / بعد نحو أربعة عقود على انطلاقتها تصل بطولة العالم لألعاب القوى أخيرا إلى الولايات المتحدة الأمريكية من خلال النسخة الـ18 للبطولة والتي تستضيفها مدينة يوجين بولاية أوريجون في الفترة من 15 إلى 24 يوليو الحالي.

وتقام البطولة للمرة الأولى في الولايات المتحدة برغم هيمنة رياضيي أمريكا على جدول الميداليات في معظم النسخ الماضية منذ إقامة البطولة بشكل رسمي في 1983 ..وكان مقررا إقامة هذه النسخة في أغسطس 2021 لكنها تأجلت لمدة نحو عام بسبب جائحة كورونا.

وتسبب هذا التأجيل في غياب رياضيي روسيا وبيلاروسيا عن فعاليات هذه النسخة نتيجة الأزمة في أوكرانيا وقرار الاتحاد الدولي لألعاب القوى عدم مشاركتهم في هذه النسخة التي تشهد مشاركة نحو 2000 رياضي ورياضية يمثلون أكثر من 192 دولة ويتنافسون في 49 مسابقة وسباقا مختلفا.

و تشهد هذه النسخة الجديدة من البطولة اختلافا مهما عن جميع النسخ الماضية بعدما أعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى في مارس الماضي منح تتويج إضافي للبعثة التي يحصد رياضيوها أكبر عدد من النقاط خلال المنافسات "الفردية".

و طبقا لهذا الطرح سيحصل كل رياضي أو رياضية على رصيد من النقاط طبقا لترتيبه في المسابقة التي يخوضها على أن يتم تجميع هذه النقاط لرياضيي كل بعثة مشاركة في البطولة لتحصل البعثة الفائزة بأكبر عدد من النقاط على التتويج الخاص الذي ابتكره الاتحاد الدولي كنوع من التحفيز إضافة لمنح كأس أيضا للبعثتين صاحبتي المركز الثاني والثالث في جدول النقاط.

ويحصل الرياضيون الفائزون بالمراكز من الأول إلى الثامن على رصيد من النقاط بواقع 8 نقاط للفائز بالميدالية الذهبية وتتناقص النقاط تدريجيا حتى تصل لنقطة واحدة لصاحب المركز الثامن في المسابقة.

و إلى جانب حافز النقاط ، سيحصل الفائزون بالمراكز الثمانية الأولى في كل سباق أو مسابقة بالبطولة على جوائز مالية ليحصل الفائز أو الفائزة بالميدالية الذهبية على 70 ألف دولار و تتناقص الجائزة المالية تدريجيا لتصل إلى 5 آلاف دولار لصاحب أو صاحبة المركز الثامن.

و على مستوى منافسات التتابع ، يحصل الفريق الفائز باللقب على 80 ألف دولار وتتناقص الجائزة حتى تصل إلى 4 آلاف دولار للفريق الفائز بالمركز الثامن.

و بعد نسختين غير رسميتين في 1976 و1980 ، أقيمت النسخة الرسمية الأولى من بطولات العالم لألعاب القوى في العاصمة الفنلندية هلسنكي عام 1983 وفازت بها ألمانيا الشرقية حينها و التي توجت أيضا بالنسخة الثانية في 1987 .

و بداية من النسخة الثالثة فرضت الولايات المتحدة هيمنتها على ألقاب البطولة ، ولم تكسر هذه الهيمنة سوى روسيا في النسخة الثامنة عام 2001 وكينيا في النسخة الـ15 عام 2015 .

و إلى جانب استحواذها على ألقاب 13 من 17 نسخة سابقة للبطولة تمتلك الولايات المتحدة النصيب الأكبر من الميداليات في تاريخ البطولة سواء كان على مستوى الميداليات المتنوعة /381 ميدالية/ أو الذهبية /170 ميدالية ذهبية/ .. وتأتي كينيا في المركز الثاني برصيد 151 ميدالية متنوعة منها 60 ميدالية ذهبية.

و على مدار 17 نسخة سابقة دونت 102 دولة اسمها في جدول ميداليات البطولة من خلال الفوز بميدالية واحدة على الأقل ، بانتظار ما ستسفر عنه فعاليات النسخة الجديدة في الأيام المقبلة.

و على مستوى الرياضيين والرياضيات لا يزال العداء الجامايكي أوسين بولت هو أكثر الرياضيين الرجال حصدا للميداليات في تاريخ البطولة برصيد 14 ميدالية متنوعة /11 ذهبية وفضيتان وبرونزية واحدة/ علما بأنه اعتزل عقب نسخة 2017 .

وعلى مستوى الرياضيات ، تتفوق الأمريكية أليسون فيليكس التي حصدت 18 ميدالية متنوعة /13 ذهبية و3 فضيات وبرونزيتان/ ، وتستطيع فيليكس تحسين رصيدها في الصدارة من خلال النسخة المرتقبة في يوجين إذا شاركت ضمن الفريق الأمريكي في سباق 4 × 400 متر تتابع مختلط بعدما وقع عليها الاختيار مؤخرا للمشاركة في هذه النسخة رغم عدم نجاحها في اجتياز التصفيات الأمريكية المؤهلة للبطولة.

وشكل بولت وفيليكس واجهة مثالية مميزة لبطولات العالم ومنافسات ألعاب القوى على مدار سنوات طويلة قبل أن تبدأ رحلة البحث عن وجوه جديدة قادرة على استكمال ما قدمه بولت وفيليكس لألعاب القوى.

و قد تمنح النسخة الجديدة من البطولة لألعاب القوى ما تبحث عنه في ظل مشاركة العديد من النجوم المميزين مثل النرويجي كارستن وارهولم صاحب الرقم القياسي العالمي في سباق 400 متر حواجز والعداءة الجامايكية إيلين طومسون الفائزة بذهبيتي 100 و200 متر في أولمبياد طوكيو العام الماضي.

و تشهد البطولة الجديدة مشاركة العداءة الكينية هيلين أوبيري الفائزة بلقب سباق 5000 متر في كل من النسختين الماضيتين ونجم القفز بالزانة السويدي أرماند دوبلانتس /22 عام/ الذي نجح في تحطيم الرقم القياسي للأسطورة سيرجي بوبكا خلال بطولة العالم 2020 داخل الصالات..

وهناك أيضا العداء الكندي أندري دي جراسي الفائز بذهبية سباق 200 متر في أولمبياد طوكيو.

وام/أحمد زهران/عاصم الخولي