الأربعاء 05 أكتوبر 2022 - 5:19:43 ص

"الدار العقارية" تعلن ارتفاع أرباحها الصافية إلي 1.53 مليار درهم في النصف الأول


أبوظبي في 28 يوليو/وام/أعلنت مجموعة "الدار العقارية" ارتفاع أرباحها الصافية إلي 1.53 مليار درهم في النصف الأول من العام الجاري بزيادة علي أساس سنوي بنسبة 44% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأظهرت نتائج الشركة المعلنة اليوم، أن الأرباح الصافية وصلت إلى 841 مليون درهم خلال الربع الثاني من العام الجاري بزيادة على أساس سنوي بنسبة 62% مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2021.

وارتفعت مبيعات المجموعة لتبلغ مستوى قياسياً بواقع 5.33 مليار درهم للنصف الأول 2022 بدافع من الطلب المحلي والدولي القوي على المخزون الحالي، وإطلاق العقارات الجديدة في دولة الإمارات، بالإضافة إلى المبيعات القوية لشركة "سوديك".

وقال طلال الذيابي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الدار العقارية إن الدار تواصل تنفيذ برنامج نموها التحولي لتعزيز مكانتها الرائدة في قطاع تطوير وإدارة العقارات بدولة الإمارات العربية المتحدة مشيرا إلى أنه و خلال النصف الأول من العام "استثمرنا والتزمنا بأكثر من 11 مليار درهم بهدف زيادة حجم وتنوع محفظتنا، بالإضافة إلى توسعنا نحو أسواق وقطاعات جديدة، وتعزيز نمو أرباحنا عبر مختلف أنشطتنا.

وأضاف الذيابي: "وتواصل أعمالنا المتنوعة النمو مع تنامي مستويات الثقة في اقتصاد أبوظبي وسوقها العقاري في ظل ما تتمتع به من أسس اقتصادية متينة..وتعزى مبيعات المشاريع التطويرية القوية إلى الطلب الكبير من قبل المستخدمين النهائيين والمستثمرين الدوليين. كما أظهرت أعمالنا القائمة على الرسوم زخماً قوياً مع زيادة كبيرة في المشاريع الحكومية، وحققت محفظة العقارات الاستثمارية نجاحاً مستمراً من حيث معدلات الإشغال والدخل وزيادة قيمة المستَثمَر".

وتابع: "نركز خلال الفترة القادمة على إطلاق مشاريع تطويرية جديدة، مع مواصلة دراسة واقتناص أفضل فرص الاستحواذ، حيث نواظب على توظيف رأس المال بكفاءة في الفرص التي تنطوي على قيمة تراكمية. وقد أثبتنا التزامنا بهذا النهج عبر الإعلان مؤخراً عن الاستحواذ على عقارات تجارية عالية الجودة في سوق أبوظبي العالمي من ’مبادلة‘. ونتطلع إلى مزيد من التقدم في تحقيق استراتيجية نمونا التحولي، مدعومين بسيولة مالية قوية يرفدها زخم إضافي من استثمارنا مع شركة ’أبولو جلوبال مانجمنت‘. والذي سيسهم بدوره في تعزيز تنوع محفظتنا، لا سيما في قطاعي التعليم والأصول اللوجستية، ويوسع حضورنا في دولة الإمارات ومصر والسعودية ".

وتواصل "الدار" المضي في تنفيذ استراتيجية النمو التحولي مع إعلانها عن صفقات بقيمة تتجاوز 11 مليار درهم في النصف الأول من عام 2022 عبر قطاعات الأصول اللوجستية، والتجارية، والتجزئة، والضيافة، بالإضافة إلى توسيع نطاق حضورها الجغرافي، إلى جانب خطط لإتاحة 5 مليارات درهم إضافية من رأس المال لاستثمارها خلال الـ12 شهراً القادمين.

وتساهم الاتفاقية غير المسبوقة مع "أبولو جلوبال مانجمنت" لاستثمار 1.4 مليار دولار في تعزيز وتسريع وتيرة النمو على المدى الطويل، كما أن الاستحواذ على قطعة أرض تبلغ مساحتها 6.2 مليون متر مربع في جزيرة السعديات يعزز مخزون الشركة من الأراضي المعدّة للتطوير مستقبلاً.

وحافظت "الدار" على مركز سيولة قوي مع احتفاظها بـ 6 مليارات درهم كأرصدة نقدية غير مقيدة بالإضافة إلى تسهيلات مصرفية غير مسحوبة بقيمة 4.9 مليار درهم.

وحققت "الدار" زيادة كبيرة في الأعمال القائمة على الرسوم حيث بلغ حجم المشاريع المتراكمة قيد التنفيذ 57.6 مليار درهم بحلول نهاية الربع الثاني 2022 مقارنة مع 41.2 مليار درهم في نهاية الربع الأول 2022، ويعزى هذا الارتفاع إلى العقود الجديدة من مشاريع البنية التحتية والمباني المجتمعية والمدارس ومشاريع الإسكان الوطنية. وتوفر هذه المشاريع رؤية للأرباح المستقبلية على مدى السنوات الأربع القادمة.

وام/رامي سميح /زكريا محيي الدين