الأربعاء 05 أكتوبر 2022 - 5:50:38 ص

رأس الخيمة : 521 ألف زائر من داخل الدولة وخارجها خلال النصف الأول

  • رأس الخيمة : 521 ألف زائر من داخل الدولة وخارجها خلال النصف الأول
  • رأس الخيمة : 521 ألف زائر من داخل الدولة وخارجها خلال النصف الأول
  • رأس الخيمة : 521 ألف زائر من داخل الدولة وخارجها خلال النصف الأول
  • رأس الخيمة : 521 ألف زائر من داخل الدولة وخارجها خلال النصف الأول

رأس الخيمة في 28 يوليو / وام / أعلنت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة عن استقبال الإمارة لأعلى معدل زيارات بتسجيلها 521.085 زائرا من داخل الدولة وخارجها خلال الفترة الممتدة بين شهري يناير ويونيو 2022، بزيادة بلغت نسبتها 21 في المائة مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي، لتعاود تسجيل أعداد الزوار التي تم تحقيقها ما قبل الجائحة في شهر يونيو من عام 2019.

ويعزى الأداء المذهل الذي حققته الإمارة في عام 2022 إلى افتتاح مجموعة من الفنادق والمنتجعات الجديدة، بما فيها منتجع راديسون رأس الخيمة جزيرة المرجان، ومنتجع وسبا إنتركونتيننتال رأس الخيمة ميناء العرب، الذي يعد أول المشاريع العقارية التابعة لمجموعة إنتركونتيننتال للفنادق في الإمارة، ومنتجع موﭬنبيك جزيرة المرجان الذي جرى افتتاحه مؤخرا، والذي يقع على امتداد 300 متر من الشريط الشاطئي الساحر، وبفضل هذه المشاريع والفنادق الرائدة، تضم الإمارة الآن أكثر من 8000 وحدة، مع توقع إضافة 4617 وحدة جديدة خلال السنوات القليلة المقبلة.

وتتفرد إمارة رأس الخيمة بطبيعتها الخلابة وباقاتها الترفيهية المذهلة لمحبي المغامرات وتجاربها الاستثنائية التي ترضي الأذواق كافة.

وساهمت هذه المقومات في جعل الإمارة إحدى الوجهات المستدامة الأكثر استقطابا للزوار على صعيد الشرق الأوسط في حين تمت إضافتها إلى قائمة أفضل 50 وجهة في العالم لعام 2022 التي تصدرها مجلة "تايم"، إذ اختيرت الإمارة نظرا لعروضها المميزة وتضاريسها الفريدة الرائعة وتنوعها الجغرافي الغني.

و تواصل الهيئة حرصا منها على صون البيئة الطبيعية الساحرة في الإمارة ، جهودها الحثيثة في تطوير وتشييد وجهات جديدة مستدامة تستقطب الزوار المحليين والعالميين على حد سواء.. وعلى رأس تلك الوجهات كان "جيس سليدر"، أطول مسار انزلاقي على صعيد المنطقة، والذي يمتد على مسافة تزيد عن 1840 مترا من البهجة في المنعطفات المثيرة والمسارات المتموجة صعودا وهبوطا، وبسرعة تصل إلى 40 كيلومترا في الساعة مع إطلالات بانورامية على الساحل.

جدير بالذكر أن "جيس سليدر" استقبل أكثر من 54 ألف زائر منذ افتتاحه في شهر فبراير من هذا العام.

و تعليقا على الانتعاش المتسارع الذي تشهده الإمارة في مجال السياحة، قال راكي فيليبس، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: " نفخر بأن تكون إمارة رأس الخيمة من بين أولى الوجهات على مستوى المنطقة في استعادة الأرقام التي سجلتها ما قبل انتشار جائحة كوفيد-19، ويعود الفضل في ذلك إلى مرونة قطاع السياحة والأطراف المعنية به خلال فترة الجائحة.

وأضاف أن ما يثير الإعجاب بما حققناه من أداء معزز أنه جاء خلال الوضع الراهن حول العالم و الذي فرض علينا إيلاء الاهتمام بالتركيز على دعائم استراتيجيتنا الاستثمارية، المتمثلة بإضفاء التنوع و التركيز على المجتمع وتحفيز خطط الاستدامة، لتعزيز المرونة على المدى البعيد، وضمان التعافي من آثار الجائحة وذلك لتحقيق الهدف المتمثل بتسجيل أكثر من 1,11 مليون زيارة بحلول نهاية العام، واستعادة معدلات الزيارات المسجلة ما قبل الجائحة خلال فترة عامين فحسب".

و أكد أن الهيئة دأبت على إعادة رسم معالم القطاع السياحي في دولة الإمارات، بوضع الاستدامة بمختلف جوانبها تحت دائرة الضوء لتكون في صميم القرارات الاستراتيجية الخاصة بالاستثمار والتنمية، بما يساعد في توفير وجهة لا مثيل لها تلبي احتياجات وتطلعات المسافر المسؤول في الوقت الراهن.

و من هذا المنطلق أعلنت الهيئة عن إطلاق برنامج اعتماد للشركات السياحية، والذي سيشكل إطار عمل إداريا لتقديم العون والمساعدة لشركات الأفراد دعما لجهودها في مجال الاستدامة، وليكون معيارا قياسيا لحسن أداء تلك الشركات.

و من المتوقع منح أكثر من 30 شركة شهادات في مجال السياحة خلال العام الأول من سير هذا البرنامج.. وعلاوة على ذلك أطلقت الهيئة برنامج تصديق الوجهات والذي سيكون بمثابة منصة راسخة في إدارة الاستدامة.

و في إطار مساعيها الرامية إلى زيادة معدلات الزيارة خلال الأشهر المتبقية من العام الحالي، أعلنت الهيئة مؤخرا عن إبرام سلسلة من الشراكات الاستراتيجية مع شركات الخطوط الجوية والشركات الرائدة في تشغيل الرحلات السياحية، لاستهداف الأسواق الناشئة والتي تتمتع بمصادر متنامية، وينطوي ذلك على تسيير رحلات أسبوعية مباشرة وجديدة لاستقبال الزوار والسياح من كبرى مدن ألمانيا مثل فرانكفورت ودوسلدورف وميونخ.

ولتعزيز التواصل بشكل أكبر، تعمل الهيئة على النهوض بمجال الرحلات البحرية المتنامي في الإمارة، بهدف استقطاب 50 رحلة بحرية في كل موسم، والوصول بأعداد الركاب والمسافرين على متن تلك الرحلات إلى ما يزيد عن 10 آلاف راكب في غضون السنوات القليلة المقبلة.

و فضلا عن ذلك كشفت الهيئة مطلع العام الجاري عن مشروع مع "وين للمنتجعات" لتطوير منتجع متكامل ومتعدد الاستخدامات بمليارات الدولارات والذي يتوقع افتتاحه بحلول عام 2026، ليكون أكبر استثمار أجنبي مباشر من نوعه على مستوى الإمارة.. وسيحوي المنتجع أكثر من 1000 غرفة فندقية، إلى جانب وجهات التسوق ومرافق المؤتمرات والاجتماعات، ومنتجع السبا الصحي وما يزيد عن 10 من المطاعم والردهات.. و سيحفل المنتجع بالخيارات الترفيهية المتنوعة وسيضم منطقة مخصصة للألعاب، ومن المقرر أن يرتقي بأعداد زوار الإمارة خلال السنوات القادمة.

و ينصب تركيز الهيئة على الترويج لإمارة رأس الخيمة وجهة رائدة للفعاليات الرياضية ومجال الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض على صعيد منطقة الخليج، مما دفع الهيئة للإعلان عن إبرام عدد من الشراكات الاستراتيجية بقصد تنظيم الفعاليات خلال النصف الأول من عام 2022.

ونظرا لسجلها المشهود له في تنظيم واستضافة الفعاليات والبطولات الرياضية، مثل سباق نصف ماراثون رأس الخيمة، الذي يعد الأسرع من نوعه في العالم ويستقطب أكثر من 5000 مشارك كل عام، تم اختيار إمارة رأس الخيمة مؤخرا لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم المصغرة /WFM/ وهي بطولة دولية ضخمة لكرة القدم تقام كل عامين.. وستجتذب نسخة البطولة لعام 2023 والمقرر إقامتها في رأس الخيمة آلاف المشاهدين وعشاق كرة القدم من شتى أنحاء العالم لزيارة الإمارة والاطلاع على ما توفره من عروض وتجارب فريدة في مجالي السياحة والضيافة.

وقال راكي فيليبس في ختام تصريحاته : " أصبحت إمارة رأس الخيمة واحدة من أسرع الوجهات نموا على صعيد المنطقة، وقد ساهم الأداء المذهل الذي حققناه خلال النصف الأول من العام الجاري في تعزيز انطلاقتنا نحو تحقيق المزيد من النجاح والتقدم خلال العام".

وام/عبدالوهاب الوهابي/عوض المختار/عاصم الخولي