الأربعاء 05 أكتوبر 2022 - 6:35:08 ص

غداً.. منتخب الدراجات يبدأ التحدي في دورة ألعاب التضامن الإسلامي


قونية - تركيا في 4 أغسطس /وام/ يفتتح منتخبنا الوطني للدراجات غدا مشاركته في النسخة الخامسة من دورة ألعاب التضامن الإسلامي ، بمدينة قونية التركية ، والتي تشهد الظهور الأول للعبة في دورات التضامن الإسلامي منذ انطلاقها في 2005 .

ووصل منتخبنا إلى مدينة قونية استعداداً للمشاركة ضمن وفد الإمارات في هذه الدورة ، المقررة من 9 إلى 18 أغسطس الجاري بمشاركة 6000 رياضي من 56 دولة يتنافسون في 24 رياضة من خلال 483 مسابقة تقام في 13 موقعاً مختلفاً بحضور 2000 متطوعا.

وتشارك بعثة الإمارات في هذه الدورة من خلال 9 رياضات مختلفة. ويفتتح منتخب الدراجات مشاركتنا في الدورة غداً قبل انطلاقها رسمياً في 9 أغسطس الحالي، ويسعى منتخبنا لتحقيق إنجاز جديد لرياضة الإمارات في مستهل المشاركة بالدورة.

ويضم منتخبنا 9 دراجين منهم 6 من الرجال /يوسف ميرزا وأحمد المنصوري وجابر المنصوري، وخالد المعيوف وسيف الكعبي، ووليد النقبي/ ، و3 من السيدات /صفية الصايغ وشيخة عيسى، وزهرة حسين/.

ويخوض المنتخب غدا مسابقات اليوم الأول للمضمار عن طريق كل من المنصوري وميرزا في سباق السكراتش فئة الرجال، فيما تشارك شيخة عيسى وزهرة حسين في سباق السكراتش لفئة السيدات.

وأكد عبدالله سويدان المدير الفني لمنتخبنا الوطني للدراجات جاهزية الدراجين المشاركين في الدورة، بعد خوض العديد من المحطات القوية سواءً على مستوى المشاركات أو التجمعات والمعسكرات، مشيراً إلى أن الفترة الماضية شهدت إقامة معسكر للمنتخب استمر لقرابة شهر في إيطاليا، تم خلاله التدريب في أجواء وظروف مشابهة لمدينة قونية من حيث الارتفاع عن مستوى سطح البحر.

وقال إن العديد من الدول مرشحة لحصد المراكز الأولى والميداليات الذهبية في ظل وجود دول مثل ماليزيا وأوزبكستان وكازاخستان والجزائر وإندونيسيا وغيرها من الدول القوية والمعروفة في عالم رياضة الدراجات.

وأوضح أ ن جميع الدراجين بذلوا جهوداً كبيرة في معسكر إيطاليا، ومنهم يوسف ميرزا قائد المنتخب الوطني الذي شارك في العديد من السباقات بالتزامن مع المعسكر ضمن فريق الإمارات للمحترفين.

وأشار إلى أن دورة ألعاب التضامن الإسلامي بما تضمه من دراجين مميزين يشاركون في بطولات العالم ودورات الألعاب الأولمبية؛ تجعل التوقعات صعبة فيما يتعلق بعدد الميداليات الممكن تحقيقها في الدورة.

وأضاف: حظوظنا كبيرة وقائمة بحصد ميداليات ملونة عن طريق فئتي الرجال والسيدات، وسنحجز لنا مكاناً على منصات التتويج وسط الأبطال والدراجين الموجودين لأن دراجات الإمارات تستحق التواجد في المقدمة دائما.

وقالت سناء المرداسي مدربة منتخبنا الوطني للدراجات الهوائية للسيدات إن صفية الصايغ وزهرة حسين وشيخة عيسى في قلب المنافسة، وأن العديد من المنتخبات المشاركة تضع الإمارات في الحسبان نظراً لما تمتلكه من عناصر واعدة وموهوبة في رياضة الدراجات.. لدينا مواجهات صعبة مع المنتخبات المشاركة ومنها المنتخب المصري والمغربي، ونتمنى التوفيق في جميع السباقات.

وام/أحمد زهران/عماد العلي