الأحد 27 نوفمبر 2022 - 3:23:33 ص

أبطال "الرماية" و"القوس والسهم" يتأهبون للمشاركة في ألعاب التضامن الإسلامي


قونيه في 9 أغسطس / وام / يبدأ منتخبنا الوطني للرماية غداً " الأربعاء " مسيرته بمنافسات التراب ضمن فعاليات النسخة الخامسة من دورة ألعاب التضامن الإسلامي ، التي أفتتحت اليوم رسميا بمدينة قونيه التركية.

كما يبدأ منتخبنا الوطني للقوس والسهم لأصحاب الهمم في اليوم نفسه مشواره في منافسات الدورة التي تقام بمجمع "سارا أوغلو" للرماية الذي يحتضن أيضا منافسات الرماية.

ويمثلنا في منافسات 50 مترا /فردي للرجال/ كل من محمد الشحي، وغلام خورشيد، وحبيب البلوشي في حين تمثلنا هيفاء النقبي بمنافسات فردي السيدات للمسافة ذاتها.

و يشارك من منتخبنا في منافسات الرماية غدا كل من حمد الكندي ويحيى المهيري .

كان الرماة قد اختتموا تدريبهم الرسمي اليوم قبل انطلاق المنافسات،وحضرت سعادة المهندسة عزة بنت سليمان الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية للجنة الأولمبية الوطنية جانباً منه دعما للأبطال والتأكيد على دورهم البارز في تمثيل الوطن في هذا المحفل الرياضي المهم.

ويصل غداً إلى مدينة قونيه منتخبنا الوطني للسباحة والذي يضم 5 سباحين وسباحات هم " سالم غالب وسعيد أحمد فرج، والشقيقات مها ومهرة وميرة عبدالله الشحي والذين يتنافسون في 4 سباقات لكل منهم.

و تقام فعاليات النسخة الخامسة من دورة ألعاب التضامن الإسلامي في الفترة من 9 إلى 18 أغسطس الجاري بمشاركة 6000 رياضي من 56 دولة يتنافسون في 24 رياضة من خلال 483 مسابقة.

و تشارك الإمارات في هذه النسخة بـ 53 رياضياً يتنافسون في 9 رياضات فردية مختلفة، وتقام فعالياتها على 13 موقعاً بحضور 2000 متطوع.

وتتضمن الألعاب التسع التي تشارك فيها الإمارات .. الرماية، والقوس والسهم، والقوس والسهم لأصحاب الهمم، والكاراتيه، والجودو، والتايكواندو، والمبارزة، ورفع الأثقال، والسباحة، والدراجات.

كانت منافسات الدراجات لهذه الدورة قد بدأت قبل 4 أيام على الافتتاح الرسمي، وحصد منتخبنا الوطني للدراجات من خلالها 4 ميداليات ملونة /ذهبيتان وفضية واحدة وبرونزية واحدة/ .

و أعرب أحمد المنصوري عن سعادته بإضافة ميدالية جديدة للإمارات في هذه الدورة بعد فوزه بفضية مسابقة الأمنيوم رغم اقتراب منتخبنا الوطني من تحقيق الميدالية الذهبية في هذه المسابقة.

وقال: "قدمت رفقة زميلي يوسف ميرزا الذي بذل جهودا كبيرة وقدم أداءً رائعا طوال سباقات الأمنيوم الـ4 مستويات قوية أمام كوكبة من النجوم من الدول المشاركة.. من تابع السباقات سيعرف أن جميع المنتخبات فرضت علينا رقابة كبيرة، نظراً للتفاهم الكبير مع ميرزا على مر السنوات الماضية و الذي أثمر عن هذه السمعة الطيبة وجعل الجميع يضعنا في الحسبان قبل كل محفل".

و أكد المنصوري استعداده وجميع لاعبي منتخبنا الوطني للدراجات لخوض سباقات الطريق التي تشهد إقامة سباقات الفردي وسباقات ضد الساعة للعمل على زيادة الغلة وحصيلة الإمارات في الدورة وإنهاء المشاركة في الحدث بالصورة المنشودة.

و قال ياسر الدوخي أمين عام اتحاد الدراجات الهوائية إن إنجاز الدراجين الإماراتيين في هذه الدورة يحسب للبعثة بالكامل والجهازين الفني والإداري وجميع اللاعبين بعد التنسيق والتفاهم والحرص من الجميع علي إنجاح مهمة المنتخب.

و أضاف: "نهدي إنجازات منتخبنا الوطني للدراجات إلى القيادة الرشيدة ولشعب الإمارات، ونثمن الجهود المضاعفة التي بذلها لاعبونا في هذه الدورة القوية.. سعداء بالطريقة التي أدار بها أبطالنا المنافسات وحققوا المطلوب منهم في ظل الضغط الكبير من قبل المنتخبات الأخرى التي تعي وتعرف قيمة وحجم منتخب الإمارات للدراجات".

وعبر عن تفاؤله بتحقيق المزيد في مسابقات الطريق بعد الأداء المشرف في سباقات المضمار وأكد أن كل هذه الإنجازات لم تأت من فراغ بل كانت ثمرة الجهود المخلصة والحثيثة من جميع الجهات سواءً اللجنة الأولمبية الوطنية أو الهيئة العامة للرياضة والمجالس الرياضية".

وام/أحمد زهران/عاصم الخولي