الجمعة 09 ديسمبر 2022 - 6:52:59 ص

حسين خوري : "أبوظبي الدولي للشطرنج" بات أحد أهم مهرجانات اللعبة عالميا 


أبوظبي في 18 أغسطس /وام/ أكد حسين عبد الله خوري، رئيس نادي أبوظبي للشطرنج، رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان أبوظبي الدولي للشطرنج أن الحدث أصبح أحد أهم وأكبر مهرجانات اللعبة في العالم، بعد وصوله لنسخته الـ28 هذا العام.. مشيرا إلى مشاركة 1100 لاعب بهذه النسخة، من بينهم مجموعة من أبرز لاعبي العالم، يمثلون 55 دولة يتنافسون في 11 بطولة متنوعة يبلغ إجمالي جوائزها 300 ألف درهم.

كان معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش قد افتتح أمس "الأربعاء" منافسات النسخة الـ 28 من المهرجان، بحضور الشيخ سعود بن عبد العزيز المعلا نائب رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج رئيس الاتحاد العربي، وتريم مطر تريم رئيس اتحاد الإمارات للعبة.

وأعطى معاليه إشارة انطلاق المهرجان بمنافسات بطولة "الأساتذة" التي يشارك فيها 120 لاعبا والبطولة المفتوحة في منافسات المهرجان.

وقال حسين عبد الله خوري، رئيس اللجنة المنظمة، إن المهرجان أثبت مكانته على الخريطة الدولية للشطرنج، وأصبح أحد أهم البطولات في الروزنامة السنوية للاتحاد الدولي، في ظل التطور الكبير المصاحب له عاماً بعد عام، وعلى مدار 28 عاما متتاليا.

وأضاف أنه على مدار 28 عاما، قدم مهرجان أبوظبي الدولي للشطرنج نموذجاً يحتذى في التطور والإبهار، بفضل جهود مجلس أبوظبي الرياضي ودعمه المتواصل للمهرجان، وحرص سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي على توفير كافة سبل النجاح له".

و قال : "تحرص اللجنة المنظمة للمهرجان على تقديم كل ما هو جديد كل عام وفي كل نسخة، بما يتناسب مع المكانة الكبيرة التي يحظى بها المهرجان على الصعيد الدولي، والإقبال المتزايد عاماً بعد عام على المشاركة، وهو ما تجسد في وصول عدد المشاركين في بطولاته المختلفة في النسخة الحالية لأكثر من 1100 لاعب، وهو العدد الذي قلما يصل إليه مهرجان للشطرنج حول العالم، ويضاف لهذا الإقبال المتزايد من أكبر الأسماء على المشاركة فيه".

و أشار إلى أن الجديد في هذه النسخة .. وصول عدد البطولات المتضمنة في المهرجان إلى 11 بطولة مختلفة ومتنوعة من بينها بطولة الأساتذة، وبطولات أخرى في الشطرنج السريع والخاطف والناشئين، علاوة على بطولات تعزز الدور المجتمعي مثل بطولة العائلات وأخرى لخط الدفاع الأول.

وأوضح أنه تم تقسيم فعاليات المهرجان إلى 11 بطولة مختلفة تتناسب مع مستويات وفئات المشاركين العمرية، تتصدرها بطولة الأساتذة، ومن بينها بطولة أبطال خط الدفاع الأول للشطرنج السريع التي تنظم للمرة الثانية، وتشارك فيها الكوادر العاملة في المنشآت الصحية والجيش والشرطة، تثميناً لجهودهم الاستثنائية في حماية مجتمع دولة الإمارات خلال الجائحة .

وأضاف خوري : "كما يشارك في المهرجان معظم لاعبي الإمارات من كل الفئات السنية من الجنسين، علاوة على لاعبي جميع أندية الشطرنج في الدولة دون استثناء، ما يعكس المكانة الكبيرة للمهرجان محلياً ودولياً".

وام/وليد فاروق/عوض المختار/عاصم الخولي