الأحد 04 ديسمبر 2022 - 12:17:40 ص

"كهرباء دبي" تدعو شركات الطاقة التركية للمشاركة في "ويتيكس" ودبي للطاقة الشمسية 2022


دبي في 26 أغسطس/ وام / نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي منتدى افتراضياً بمشاركة 90 شركة تركية متخصصة في قطاعي الطاقة والمياه.

وألقى معالي سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي كلمة خلال المنتدى - الذي حضره 117 مشاركا -.. سلط فيها الضوء على أهم مشاريع ومبادرات الهيئة لا سيما في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة كما تناول تطور العلاقات التجارية بين دولة الإمارات والجمهورية التركية.

ودعا معاليه الشركات التركية للمشاركة في الدورة الرابعة والعشرين من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة "ويتيكس" ودبي للطاقة الشمسية الذي تنظمه الهيئة من 27 حتى 29 سبتمبر 2022 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

و أشار في كلمته خلال المنتدى الى أن دولة الإمارات والجمهورية التركية تتمتعان بعلاقات راسخة تطورت في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"؛ وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" لافتا إلى أن البلدين يتمتعان بعلاقات اقتصادية قوية حيث إن دولة الإمارات الشريك التجاري الأول لتركيا في المنطقة العربية وتحتل المرتبة الثانية في الاستثمارات المباشرة مع دول مجلس التعاون الخليجي كما صادق البلدان على اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة التي من المتوقع أن تضاعف حجم التجارة الثنائية بين البلدين والتي تبلغ 50.32 مليار درهم "13.7 مليار دولار أمريكي" حالياً.

وقال معالي الطاير " انسجاماً مع رؤية قيادتنا الرشيدة لدينا استراتيجية واضحة وأهداف محددة لزيادة نسبة الطاقة النظيفة والمتجددة ضمن مزيج الطاقة في دبي وضمن هذا التوجه لحكومتنا الرشيدة أطلقنا مبادرات ومشاريع رائدة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة النظيفة في دبي تشمل مختلف مصادر وتقنيات الطاقة النظيفة والمتجددة المتاحة بما في ذلك الألواح الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة وإنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام الطاقة الشمسية ليكون مصدرا جديدا للطاقة النظيفة مستقبلاً بالإضافة إلى تقنية الطاقة المائية المخزنة".

وأضاف " سنواصل العمل على قدم وساق لتحقيق هذه الأهداف الطموحة ويعد مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية جزءاً من جهود هيئة كهرباء ومياه دبي لدعم استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 ومبادرة الحياد الكربوني لإمارة دبي لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول العام 2050 كما يعد المجمع الذي يتم تنفيذه بنظام المنتج المستقبل أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم وفق نظام المنتج المستقل وستبلغ قدرته الإنتاجية 5000 ميجاوات بحلول عام 2030 وبكلفة إجمالية تبلغ 50 مليار درهم "13.6 مليار دولار أمريكي".

وقال " في هيئة كهرباء ومياه دبي لدينا خطط لاستثمار 40 مليار درهم في النفقات الرأسمالية خلال خمس سنوات لا سيما للتوسع في مشروعات الطاقة المتجددة والنظيفة. وتمتلك الهيئة بنية تحتية قوية لتلبية الطلب المتزايد ودعم نمو الاقتصاد الأخضر وتعزيز تنافسية دولة الإمارات في مجال الطاقة النظيفة وتقنيات كفاءة الطاقة. وفي دبي لم نعد نعمل وفق نموذج الهندسة والمشتريات والبناء "EPC" التقليدي لتنفيذ مشاريع إنتاج الطاقة والمياه حيث انتقلنا إلى نموذج المنتج المستقل للطاقة والمياه "IPWP" والذي أثبت نجاعته بالنسبة لهيئة كهرباء ومياه دبي. وقد أسهم نموذج المنتج المستقل للطاقة والمياه في انخفاض كبير في الإنفاق الرأسمالي لكل ميجاوات من الطاقة المركبة واستقطبت الهيئة استثمارات بنحو 40 مليار درهم "10.9 مليار دولار أمريكي" باستخدام هذا النموذج" مشيرا إلى أن هيئة كهرباء ومياه دبي حققت العديد من الأرقام القياسية العالمية في أقل تكلفة لأسعار الطاقة الشمسية والمياه المحلاة ما جعل دبي معيارًا عالميًا لأسعار الطاقة الشمسية والمياه المحلاة.

وأضاف معالي الطاير " في دبي نسعى دائماً للتعرف إلى أحدث التطورات العالمية في مختلف مجالات التكنولوجيا لتوسيع آفاقنا والعمل كفريق واحد مع شركاء دوليين في مجال الطاقة مع مساعدتهم على تطوير تقنياتهم المبتكرة لتحسين خدماتنا. وإنني واثق من أن هناك الكثير الذي يمكن للشركات التركية أن تقدمه لدولة الإمارات والمنطقة بشكل عام".

وقدم الدكتور يوسف الأكرف النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في هيئة كهرباء ومياه دبي عرضاً تقديمياً عن معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة "ويتيكس" ودبي للطاقة الشمسية الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي ويعد الأكبر من نوعه في المنطقة وأحد أبرز المعارض العالمية المتخصصة ويجمع نخبة الشركات العالمية لعرض أحدث الحلول والتقنيات والابتكارات العالمية في قطاعات الطاقة والمياه والاستدامة والتقنيات الخضراء والطاقة المتجددة والنظيفة وترشيد الاستهلاك والمباني الخضراء والمركبات الكهربائية وغيرها من القطاعات الحيوية.

وام/سالمة الشامسي/عبدالناصر منعم