السبت 03 ديسمبر 2022 - 10:25:02 م

تعاون بين "أبوظبي للزراعة" ومركز خليفة للتقانات الحيوية لتنفيذ برنامج الجينوم الزراعي


أبوظبي في 26 أغسطس / وام / وقعت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية اتفاقية تعاون مع مركز خليفة للتقانات الحيوية والهندسة الوراثية تهدف إلى تنفيذ خارطة الطريق والخطة التنفيذية المفصلة لجميع مراحل مشروع برنامج أبوظبي للجينوم الزراعي.

ويعد برنامج أبوظبي للجينوم الزراعي البرنامج الأول من نوعه على مستوى المنطقة الذي أطلقته الهيئة بالتعاون مع بعض المراكز البحثية الوطنية في الدولة، وذلك لتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال البحوث الجينية الزراعية، مما يعزز من مكانة أبوظبي على المستويين الإقليمي والدولي لتكون مرجعية علمية في مجال الجينوم الزراعي.

وقع الاتفاقية سعادة الدكتورة مريم حارب السويدي نائب المدير العام للشؤون التشغيلية في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية وسعادة الأستاذ الدكتور خالد أحمد أميري مدير  مركز خليفة للتقانات الحيوية والهندسة الوراثية.

وقالت الدكتورة مريم حارب السويدي إن الاتفاقية تهدف إلى مد آفاق التعاون مع مركز خليفة للتقانات الحيوية والهندسة الوراثية من خلال تنفيذ مشروع برنامج أبوظبي للجينوم الزراعي الذي سيسهم في تحسين الإنتاج الزراعي المستدام من خلال تحسين السلالات الحيوانية والأصناف النباتية وإكسابها صفات وراثية ذات قيمة اقتصادية للارتقاء بالقطاع الزراعي وتعزيز الأمن الغذائي، وزيادة مساهمته في الناتج المحلي للإمارة.

وأكدت أن البرنامج يسهم في إرساء قاعدة علمية وتأهيل نخبة من الكوادر الوطنية المؤهلة في مجال أبحاث الجينوم الزراعي وتطبيقاته، بالإضافة إلى أنه سيصبح مرجعية محلية وإقليمية في مجال استخدام تقنيات الجينوم في تحسين الإنتاج الزراعي وترشيد استهلاك الموارد الطبيعية.

من جانبه أكد الأستاذ الدكتور خالد أميري مدير مركز خليفة للتقانات الحيوية والهندسة الوراثية ورئيس قسم علوم الأحياء في جامعة الإمارات، أن مركز خليفة للتقانات الحيوية والهندسة الوراثية أصبح بيتا للخبرة في مجال الجينوم وتعد استراتيجيته فريدة عالميا لتقديم حلول للزراعة المستدامة وقد قطع شوطا كبيرا في هذا المجال خلال سنوات قليلة.

وأشار إلى أن مشروع الجينوم الزراعي لهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية إن دل على شيء فإنه يدل علي رؤيتها المستقبلية السديدة وهي الطريقة الوحيدة للوصول إلى أهدافها وتوطين المعرفة العلمية، متوجها بالشكر للهيئة على تعاونها وثقتها بمركز خليفة، وقال : نحن على ثقة أنه سيتم الوصول إلى الأهداف المرجوة منها، مشيرا إلى أن المركز سيستخدم أحدث تقنيات الجينوم لتفكيك جينوم الكائنات المختلفة وإعادة استخدامها بطرق مختلفة في تطوير الزراعة.

ويعد برنامج الجينوم الزراعي أحد مبادرات ومشاريع الخطة الاستراتيجية لهيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية 2022 - 2025، حيث تسعى الهيئة من خلاله إلى تطوير السلالات المحلية النباتية والحيوانية والسمكية لضمان تحسين الإنتاج الزراعي ومواجهة تحديات الظروف المناخية والبيئية للإمارة، بالإضافة إلى إنشاء بنك الجينات لحفظ الموارد الوراثية النباتية والحيوانية والسمكية المحلية، وإنشاء قاعدة بيانات لسلالاتها الجينية.

ويسهم البرنامج أيضاً في تطوير القدرات المحلية للنهوض بعمليات حفظ وتسجيل السلالات النباتية والحيوانية المحلية دولياً، وعمليات التسلسل الجيني، ودراسة الصفات الظاهرية والجينية للنباتات والحيوانات، وتحديد الدلائل الجينية للصفات المرغوبة للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية.

وتحرص هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية على تفعيل وتعزيز الشراكات الداعمة لعمليات البحث العلمي والتطوير لبناء وتنفيذ منهجيات ودراسات البحوث العلمية والتطبيقية التي تدعم أهداف الاستدامة الزراعية وتسهم في تحقيق الريادة العالمية في الأمن الغذائي.

وام/أحمد جمال/مصطفى بدر الدين