السبت 03 ديسمبر 2022 - 10:58:06 م

‎رئيس مركز أبوظبي للغة العربية : المرأة الإماراتية ركيزة أساسية في مسيرة التنمية


ابوظبي في 27 أغسطس/ وام / أكّد سعادة الدكتور علي بن تميم، رئيس مركز أبوظبي للغة العربية، أن دولة الإمارات صاحبة تجربة شديدة التميز في تقدير المرأة باعتبارها شريكا أصيلًا ومساهمًا فاعلًا في كافة تفاصيل الحياة.

وأضاف في تصريح له بمناسبة يوم المرأة الإماراتية " لقد نجح الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، بحكمته، في توجيه عناصر ومقومات منظومة المجتمع الثقافية وتعزيز دورها في مسيرة البناء والتنمية، ووضع الأسس السليمة التي تسمح بذلك، ومنها فتح الباب لمشاركة المرأة في مسيرة البناء والتنمية منطلقًا من ثقة بالغة وإيمان عميق بأنها ستكون إضافة وعنصر تميز- كما كانت دائمًا في بنية المجتمع الإماراتي. وقد أثبتت المرأة الإماراتية حضورها ركيزة أساسية في مسيرة الدولة نحو التنمية المستدامة وفي كافة القطاعات".

‎وقال " إضافة إلى جهود الدولة في تعزيز حضور المرأة ودعم خطواتها وتمكينها من العطاء، التي تواصلت واستمرت بتوجيهات وحكمة القيادة الحكيمة؛ فقد وجدت المرأة الإماراتية في مسيرتها نحو إثبات حضورها، قدوة ومثلًا أعلى، ساعدها على بذل المزيد من الجهد والحرص على الإبداع والابتكار؛ إذ كانت "أم الإمارات" سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.. الملهمة الحقيقية لكل جهود المرأة الإماراتية، التي صارت اليوم وزيرة وسفيرة وعضوة في المجلس الوطني الاتحادي، وطاقة فاعلة في كافة مناحي التنمية من دون استثناء، ومن دون أن تهمل دورها في بناء المجتمع أمًّا وربَّة أسرة معطاءة لبناء أجيال جديدة من الشباب الإماراتي المبدع".

‎وأضاف " انطلاقًا من هذا الإطار الحضاري الراقي الذي وضعت القيادة الحكيمة أسسه، حرصنا في مركز أبوظبي للغة العربية على القيام بواجبنا في توشية هذا النسيج المجتمعي الراقي الذي لم تعد المرأة فيه عنصرًا ينتظر الفرصة، بل شريكًا منافسًا بأدوات العصر بما تمتلكه المرأة الإماراتية من علم ومهارات وقدرات وإمكانات. ونفخر في مركز أبوظبي للغة العربية بأن المرأة الإماراتية شريك أصيل في رحلتنا نحو القيام بدورنا في تنفيذ سياسات القيادة للارتقاء بمكانة اللغة العربية وتعزيز استخدامها بين لغات العالم، فللمرأة دور بارز في تحقيق رؤية وأهداف مركز أبوظبي للغة العربية".

وقال " تحظى المرأة الإماراتية المبدعة بنصيب في كافة مشاريع المركز ومبادراته، يليق بدورها وحضورها، وكم كانت سعادتنا كبيرة حينما نجحنا في تسليط الضوء على تجارب عديدة لشاعرات إماراتيات ضمن مشروع "الموسوعة الشعرية" وأفردنا لأصواتهن مساحات يستحققنها للظهور. وفي مبادرات الترجمة التي يديرها المركز كان من دواعي فخرنا كذلك أن الكثير من المترجمات نجحن في إثبات حضورهن وإضافة تجارب جيدة وإضافات نوعية إلى هذا الحقل الذي نراه في حاجة إلى مزيد من المشاركات النسائية المميزة".

‎وقال سعادته " بمناسبة يوم المرأة الإماراتية نهنئ أم الإمارات ونسأل الله أن يوفقها ويعزز مسيرتها لخير المرأة والأسرة الإماراتية كما هي دوما . ونبارك لجميع السيّدات في المجتمع الإماراتي، ونؤكّد فخرنا واعتزازنا الكبير بهن وبما تحقق في مختلف مجالات الحياة، وبالنموذج المُشرّف والمُلهم الذي قدّمنه للمرأة الإماراتية في المحافل العالمية ونؤكد إيماننا بطاقاتهن وقدراتهن التي ستسهم بلا شك في رسم خريطة طريق المستقبل لرفعة وتطوّر الدولة وكل عام وكل إماراتية بألف خير".

وام/ريم الهاجري/عبدالناصر منعم