الأربعاء 07 ديسمبر 2022 - 8:37:51 م

"التنمية الأسرية" تنظم غدا فعاليات متنوعة لإبراز مكانة المرأة في المجتمع


أبوظبي في 28 أغسطس / وام / تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة "أم الإمارات".. تحتفل مؤسسة التنمية الأسرية غدا بيوم المرأة الإماراتية تحت شعار "واقع ملهم.. مستقبل مستدام".

يأتي الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية الذي يصادف 28 أغسطس من كل عام إيماناً من القيادة الرشيدة بأهمية مساهمات بنات الوطن ودورهن الكبير في جهود التنمية المستدامة ورفاهية الدولة، وتقديراً وتكريماً لما قدمته من دعمٍ لمسيرة الدولة داخل الوطن وخارجه.

وانطلاقاً من رؤية ورسالة مؤسسة التنمية الأسرية وهدف إنشائها المتمثل في رعاية وتنمية الأسرة بوجهٍ عام والمرأة والطفل بوجهٍ خاص.. تنظم مؤسسة التنمية الأسرية بمناسبة يوم المرأة الإماراتية فعاليات متنوعة لإبراز مكانة المرأة في المجتمع الإماراتي، والدور الريادي الذي تدعمه حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة الذي يسعى لبلورة مكانة المرأة ورفعتها على الصعيد المحلي والعالمي.

وكانت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك قد وجهت كلمة بمناسبة إطلاق شعار يوم المرأة الإماراتية لعام 2022 "واقع ملهم.. مستقبل مستدام" وهو الشعار الذى يحمل بين طياته قصة نجاح دولة الإمارات العربية المتحدة في ملف تمكين المرأة، والتي بدأت قبل خمسين عاماً، حين أشرقت شمس الثاني من ديسمبر عام 1971، وبدأت دولة الاتحاد مسيرتها المظفرة، واستيقظ شعبها على صوت القائد الراحل المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، عبر مقولته الخالدة: "إن الدولة تُعطي الأولوية في الاهتمام لبناء الإنسان ورعاية المواطن في كل مكان من الدولة، وإن المواطن هو الثروة الحقيقية على هذه الأرض، وهو أغلى إمكانات هذا البلد"، والذي وضع ورسخ نهج ورؤية ملهمة في أولوية بناء المواطن دون تمييز بين الرجل والمرأة.

وتسلط مؤسسة التنمية الأسرية في هذه المناسبة الضوء على إنجازات الدولة وجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" في مجال تمكين المرأة الإماراتية، وتثمين جهود سموها المعطاءة للارتقاء بمسيرة ابنة الإمارات وبناء أجيال قادرة على حمل أمانة الوطن والمحافظة على مكتسباته، وتأهيلهم لصياغة مستقبل ريادي للدولة، لتقابل المرأة الإماراتية كل ذلك الدعم بالتفاني والإخلاص، فاجتهدت ونهلت من معين العلم والمعرفة حتى أبدعت وتألقت وغدت قصة نجاحها نموذجاً يحتذى به عالمياً في العديد من المجالات وعلى مختلف الصُّعد.

وتستشرف مؤسسة التنمية الأسرية اليوم من خلال الملتقى التدريبي التي تنظمه تحت عنوان "خطوة نحو مستقبل ملهم"، في مركز ربدان ومركز جبل حفيت المجتمعي، خطى المرأة الإماراتية نحو مستقبل مستدام، بالإضافة إلى تعزيز دور الجهات الوطنية في خلق مستقبل مستدام لابنة الإمارات بما يتوافق مع مبادئ الخمسين، من خلال جلسة رئيسية تستضيف عدداً من سيدات حققن إنجازات استثنائية لتسليط الضوء على قصص نجاحهن الملهمة، وورشة تدريب تطبيقي تعتمد منهج التدريب التطبيقي لتمكين المشاركات من وضع خطة عملية للتخطيط للمستقبل ضمن رؤى استشرافية للتطورات المحتملة في الخمسين المقبلة.

وتناقش مؤسسة التنمية الأسرية في اليوم الثاني للملتقى تأهيل الفتيات للتخطيط الأمثل للمستقبل من خلال الجلسة الافتتاحية التي تتناول إنجازات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك باعتبارها شخصية ملهمة ودورها الكبير في دعم وتمكين المرأة الإماراتية، حيث يتم استضافة عدد من الشخصيات الإماراتية الملهمة، بالإضافة إلى ورش عمل تهدف للوصول إلى مخرجات تمكن المرأة الإماراتية بخطط لمستقبل ملهم، والتعرف على المهارات والسلوكيات الحياتية المستقبلية للمرأة الإماراتية.

وعلى هامش الملتقى التدريبي للأسر المنتجة؛ سيتم إقامة معرض "طموح إماراتية" في مركز ربدان، وذلك بهدف تعزيز التمكين الاقتصادي بين الأسر المنتجة، وتوفير فرصة تسويقية للأسر المنتجة، بالإضافة إلى بناء قاعدة بيانات للمرأة المنتجة لنادي التمكين الاقتصادي.

وتسعى مؤسسة التنمية الأسرية جاهدة من خلال هذه المناسبة التي تعتبرها فرصة طيبة لإبراز جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" في دعم وتمكين المرأة الإماراتية، وجهود الدولة في إفساح المجال أمامها وتقديم الدعم اللامحدود لها حتى أصبحت شريكاً رئيسياً لأخيها الرجل في مختلف مواقع العمل وذراعاً أساسية لسند الوطن.

وام/ريم الهاجري/إسلامة الحسين